حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,28 مايو, 2017 م يوجد الآن عدد (4882) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10225

الامن السياحي العربي والعالمي فمن المسؤول عنه

الامن السياحي العربي والعالمي فمن المسؤول عنه

الامن السياحي العربي والعالمي فمن المسؤول عنه

09-05-2017 02:15 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عبدالناصر الحموري
رغم اهمية قطاع السياحة وحجم الاستثمار فيه وقوة تأثيره على اقتصاد العالم الا انه من اكثر القطاعات تحسسا وتأثرا بالاوضاع الامنية السائدة والمتغيرات والتقلبات السياسية التي تحدث في اي بلد ما ولهذا نستطيع القول إن الامن والسياحة تؤمان لا يفترقان لأن الامن السياحي اساس الاستقرار الاجتماعي والانتعاش الاقتصادي في اي بقعة في العالم و هو أهم ركن يعتمد عليه قطاع السياحة لكي ينتعش وينمو ويزدهر اذا اردنا حقا تحقيق اقتصاد قوي امن وتنمية سياحية مستدامة . ولكن حتى يتحقق هذا الامن فإن المسؤولين تقع على الجميع ويجب تكاتف الجهود بألمسؤولية الجماعية وليس على قوى الامن وحده لإننا جميعا مسؤولون عن امن الوطن واستقراره .
ولقد حبا الله هذه الارض الطيبة المباركة بحكمته وفضله ثم بفضل قيادته الفذه الحكيمة وابناء الوطن المخلصين فيه ليكون بلدا امنا مستقرا رغم محاولات عدة من قوى الشر والمكر من النيل من امنه فحفظه الله من كل الازمات التي ألمت به والظروف التي تكالبت عليه وخاصة في السنوات الاخيرة من هذا القرن حيث قوى الشر و الارهاب والضلال التي تخطط وتحتشد ليل نهار للنيل من أمنه واستقراره .
لذلك نقول إن الامن والسياحة ولدا من رحم واحد وهما تؤمان لا يفترقان وهما مسؤوليه وطنية جماعية تقع على عاتق الجميع وتتحقق بتكاتف الجهود الوطنية لإن الارهاب لا يفرق ولا يميز عندما يهدد أمن العالم كله فأينما يكون الامن موجود تكون السياحة منتعشة والاقتصاد قوي والناس بأمان ، وأينما يفتقد الأمن والاستقرار لا تكون هناك فرصا كافية للتخطيط والتفكير السليم لإنجاح الخطط السياحية والاستثمار الاقتصادي السليم وإستغلال الموارد الطبيعية والبشرية بشكل أفضل لتحقيق نموا سياحياً وتنمية شاملة مستدامة في كل القطاعات..
أم الارهاب الذي اثقل كاهل الدول والانظمة وزعزع أمن العالم و استقراره ودمر اقتصاد الكثير وخاصة دولنا العربية المستهدفة والمتأثر الرئيس بسببه من خلال سمومه التي ينفثها في دم الامة وقلبها حيث يظهرالان أمامنا في أشكاله المتعددة والمتلونة وأهدافه الغامضة والغير واضحة المعالم، ليكون قطاع السياحة هو المتأثرالرئيسي والخاسر الاكبر بسببه خصوصاً في هذه البقعة من الارض لأن مسرح الإرهاب تم بناؤه وتأسيسه مستهدفا هذه البقعة العربية المباركة الطاهرة من بعض قوى الشر والظلام سواء كان بصورة متعمدة من بعض اللاعبين الرئيسيين الذين لا يريدون الخير لهذه الامة أو من خلال ردات الفعل التي تظهر وكأنها منظمات مبنية على أهداف محددة المعالم ومدروسة بدقة
ونظراً لأن اعتماد أكثر الدول العربية على السياحة بإعتبارها حجر الاساس في اقتصادياتها، فإن تأثير الإرهاب السلبي يطالها اولا وبقوة وبشكل واضح في صناعة السياحة وما يتبعها من خدمات وينعكس بالتالي سلباً على جميع القطاعات حيث أن حجم الاستثمارات في هذه القطاعات يشكل نسبة كبيرة من حجم اقتصاد أية دولة تعتمد في دخلها القومي على هذه الصناعة.



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10225

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم