حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,30 مايو, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 143305

صفحة تحمل اسم (الحركة النسوية - الأردن) تحرض الأردنيات على خلع الحجاب

صفحة تحمل اسم (الحركة النسوية - الأردن) تحرض الأردنيات على خلع الحجاب

صفحة تحمل اسم (الحركة النسوية - الأردن) تحرض الأردنيات على خلع الحجاب

17-06-2023 02:31 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - نشرت صفحة تحمل اسم "الحركة النسوية الأردن" على تطبيق فيسبوك، منشورا أشارت فيه الى أن خلع الحجاب حرية.


وأرفقت الصفحة في منشور لها رصدته سرايا، صورة كاريكاتر تظهر فيها امرأة تخلع حجابها، مع كتابة نص عليها: "أنا حرة"، إضافة الى الاستشهاد بآية من القرآن الكريم: "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها".


وفي منشور آخر ، هاجمت الصفحة منتقدي البلوقر الأردنية سالي العوضي بعد خلع حجابها، واصفة كل من هاجمها وانتقدها بـ"نواح وجعير الذكور والذكوريات"، معتبرة قرارها بخلع الحجاب حرية شخصية.
 
ويدعي القائمون على إدارة الصفحة بأن المحجبات مستعبدات، إضافة الى استشهادهم بآيات من القرآن الكريم وتفسيرها على حسب أهوائهم، الامر الذي يطرح تساؤلات عديدة، حول الرسالة التي تحملها هذه الصفحة؟ ومن هم الأشخاص الذين يقفون خلفها؟.

وتفاعل ناشطون عبر مواقع التواصل اللاجتماعي مع المنشورات التي تدرجها صفحة الحركة النسوية، مستهجنين هكذا طرح من القائمين على الصفحة.

وكتبت النائبة ديما طهبوب في تغريدة لها عبر تويتر: "منشور على صفحة الحركة النسوية الأردن على الفيس بوك!!!!
هل يعني أن المحجبات مستعبدات؟ هل يجوز تفسير آيات القرآن بحسب الأهواء؟ ما هي الرسالة التي ترسلها هذه الصورة؟ من وراء هذا الموقع؟".




وكتب ناشط آخر عبر تويتر: "ما يدعى الحركة النسوية - الاردن ترفع شعار خلع الحجاب رمزية من رموزها. وقد وصل بهم الحد الى التلاعب بكلام الله عز وجل واجتزاء آياته وتفسيرها بما ينسجم مع توجهاتهم الخبيثة وبما ينسجم مع دعوات الغرب المعادي للإسلام، اللهم رد كيدهم في نحورهم".

ونشر آخر: "ما يدعى الحركة النسوية - الاردن ترفع شعار خلع الحجاب رمزية من رموزها. وقد وصل بهم الحد الى التلاعب بكلام الله عز وجل واجتزاء آياته وتفسيرها بما ينسجم مع توجهاتهم الخبيثة وبما ينسجم مع دعوات الغرب المعادي للإسلام، اللهم رد كيدهم في نحورهم."
 

 
وتاليا ما نُشر عبر الصفحة في فيسبوك:
 

 

 
يذكر أن صحيفة الغد أكدت أن الكاريكاتير الذي استخدمته الصفحة نشر في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي وهو جاء للحديث عن شخصية الناشطة الإيرانية "مهسا أميني"، وتم نقله وتنسيبه للصفحة دون تحقق من المصدر الرسمي للكاريكاتير.
 
 
 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 143305
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
17-06-2023 02:31 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم