حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,7 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 3570

الإمارات تخفف عددا من قيود كورونا

الإمارات تخفف عددا من قيود كورونا

الإمارات تخفف عددا من قيود كورونا

26-09-2022 07:57 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - - أعلن المتحدث الرسمي عن الطوارئ والأزمات في الإمارات الدكتور سيف الظاهري، عن تخفيف عدد من القيود المتعلقة بجائحة كوفيدـ19 (كورونا)، مؤكداً أن كافة الإجراءات المحدثة المعلن عنها خلال الإحاطة الإعلامية، اليوم الاثنين، أتت بعد التقصي المستمر والنشط للوضع الوبائي في الدولة، ومراقبة التحورات من خلال الفحص الجيني المستمر، ومراقبة نسبة الإشغال ونسب الدخول إلى المستشفيات والعناية المركزة.

وأعلن الظاهري عن تخفيف عدد من القيود المتعلقة بجائحة كوفيدـ19 على مستوى الدولة، والتحديثات الحاصلة بها على شتى القطاعات، لافتاً إلى أنه سيتم تطبيق كافة هذه الشروط ابتداء من يوم الأربعاء الموافق 28 سبتمبر/ أيلول 2022.

وأضاف أنه بما يتعلق بنظام المرور الأخضر، فقد تم تحديثه بإلزامية إجراء فحص دوري كل شهر للحاصلين على التطعيم والمعفيين من شروط التطعيم، وإلزامية إجراء فحص دوري كل سبعة أيام لغير الحاصلين على التطعيم.

وتابع أن نظام المرور الأخضر ما زال شرطاً إلزامياً للموظفين والزائرين للدخول إلى مقار العمل للجهات الاتحادية، إضافة إلى ربط نظام المرور الأخضر بالعاملين في القطاع السياحي والاقتصادي.

وفيما يتعلق بلبس الكمامات، قال الظاهري: إن لبسها ما زال إلزامياً في المرافق الطبية والمساجد ووسائل النقل العام، مؤكداً أنه يجب على كافة مزودي الخدمات الغذائية والمصابين والحالات المشتبهة لبس الكمامات، حفاظاً على سلامة المجتمع، وبالأخص أحبتنا من الفئات الأكثر عرضة للإصابة.

وأوضح أنه فيما غير ذلك، فلبس الكمامة يعد اختيارياً لجميع المرافق والأماكن المفتوحة والمغلقة الأخرى، موصياً الجمهور بأهمية لبس الكمامة لكبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الأمراض المزمنة، حفاظاً على سلامتهم وصحتهم.

وحول اشتراطات المساجد ودور العبادة، أكد الظاهري أنه «جرى تخفيف الإجراءات المتبعة بها؛ حيث تم إلغاء فاصل المسافة بين المصلين، مع ضرورة الالتزام بالصلاة على السجادة الشخصية حفاظاً على الصحة العامة»، مشدداً على «إلزامية لبس الكمامة في المساجد ودور العبادة حفاظاً على صحة الفئات الأكثر عرضة للإصابة من كبار المواطنين والمقيمين وذوي الهمم وأصحاب الأمراض المزمنة».

وأوضح المتحدث أن «القطاع السياحي والذي يشمل الفنادق والمنشآت الفندقية والحدائق والأماكن الترفيهية، والقطاع الاقتصادي كالمراكز والمحال التجارية إضافة إلى الفعاليات المختلفة، هي قطاعات حيوية ونشطة بطبيعة الحال. وبالتالي فاشتراط المرور الأخضر بتحديثاته الجديدة يسري للدخول إليها»، مشيراً إلى أنه «يترك للجهة المنظمة للفعاليات المختلفة القرار في تشديد الإجراءات بناء على مستجدات الموقف وأهمية الفعالية ومستوى الحضور».

وأضاف أنه «بالنسبة لنظام المخالطين، يتم الاكتفاء بالفحص المخبري PCR عند ظهور الأعراض»، موصياً «المخالطين من الفئات الأكثر عرضة للإصابة من كبار المواطنين والمقيمين وذوي الهمم وأصحاب الأمراض المزمنة، بإجراء فحص مخبري ومتابعة حالتهم الصحية لمدة 7 أيام من المخالطة».

وتابع أنه «فيما يتعلق بنظام عزل المصابين (بكورونا)، فقد قرر القطاع الصحي تقليص فترة عزل المصابين إلى خمسة أيام سواء كان العزل منزلياً أو مؤسسياً، فيما يتحمل صاحب العمل مسؤولية العزل المؤسسي، مثال على ذلك المدن العمالية».


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3570

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم