حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,26 سبتمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 28293

هاشم الخالدي يكتب : لنكن صريحين اكثر هل الأردن في حرب؟

هاشم الخالدي يكتب : لنكن صريحين اكثر هل الأردن في حرب؟

هاشم الخالدي يكتب : لنكن صريحين اكثر هل الأردن في حرب؟

22-09-2022 12:30 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي
لنكن صريحين اكثر
هل الأردن في حرب
نعم في حرب
مع من ؟؟
مع انتشار آفة المخدرات التي ارهقت ودمرت شبابنا
السؤال ؟
هل الفزعة الشعبية والنيابية والحكومية كافية؟
الجواب : لا
بالمحصلة ... كنت اتمنى على مجلس النواب أن يكون له موقف صارم وداعم لجهود مكافحة المخدرات وكنت اتمنى أن يكون موقف الحكومة اكثر صلابة اذ لم يعجبني أن يكتفي رئيس الحكومة باصدار تصريح يثني على جهود مكافحة المخدرات ويكتفي بذلك.
كنت اتمنى وما زلت متأملا أن يتبعها الرئيس بزيارة إلى مبنى مكافحة المخدرات وأن يستمع الى مديرها لتصله معلومات كاملة عن الحرب الشريفة التي يقودها النشامى هناك، وأن لا يكتفي بذلك، بل أن يوعز لمدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة بزيادة كوادر المكافحة وزيادة تحفيزهم وتزويدهم بالمعدات والسيارات والأسلحة التي يحتاجونها .
من الجيد أن تثني على ما يفعله النشامى لكن برأيي أن هذا لا يكفي حتى لو اضطررت يا دولة الرئيس لإضافة ملحق في الموازنة واقرارها من مجلس النواب أو ايجاد أي صيغة قانونية تفضي إلى دعم جهود رجال مكافحة المخدرات ليستمروا في حربهم .
تسألون لماذا اكتب بهذه الحدية
الجواب كارثي : وهو أن كميات هائلة من المخدرات دخلت خلال كورونا من الحدود السورية باتجاه الأردن ولذلك استنفر الجيش واستطاع ضبط كميات لا حصر لها لو دخلت الأردن لتحول البلد إلى بلد مخدرات بامتياز فكل التحايا لنشامى الجيش .
ننتظر حملة شعبية وبرلمانية وحكومية لتحصين جبهتنا الداخلية امنيا في حربنا ضد المخدرات لان العديد من زهرات شبابنا الأردني بدأ يغرق في مستنقع هذه الآفة الخطيرة.
هذا غيض من فيض
وهو واجب وطني لا يجوز ان نتناساه أو نغفل عنه
نقطه واول السطر


الكاتب مؤسس موقع سرايا هاشم الخالدي


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 28293
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
22-09-2022 12:30 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء وزارة الطاقة والثروة المعدنية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم