حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,25 سبتمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 8081

بعد أن حصدت نيران الجزائر 26 شخصاً .. الداخلية تلمح بأنها "مفتعلة"

بعد أن حصدت نيران الجزائر 26 شخصاً .. الداخلية تلمح بأنها "مفتعلة"

بعد أن حصدت نيران الجزائر 26 شخصاً ..  الداخلية تلمح بأنها "مفتعلة"

18-08-2022 08:33 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

قضى 26 شخصًا وأُصيب العشرات بجروح في حرائق غابات تضرب 14 منطقة في شمال الجزائر، وفق ما أعلن وزير الداخلية الجزائري، كمال بلجود، عن الحصيلة الجديدة للحرائق.

وقدّم بلجود خلال نشرة أخبار الثامنة مساءً (19,00 بتوقيت غرينتش) التعازي لعائلات ضحايا الحرائق، مشيرًا إلى أنه "على مستوى ولاية الطارف تم تسجيل 24 ضحية، وفي ولاية سطيف تم تسجيل ضحيتين".

وقال وزير الداخلية إن "أكثر من 700 عنصر من الدفاع الذاتي وعشرات الشاحنات تواصل عمليات إخماد الحرائق".

وحذر من أن بعض المواطنين "يغامرون بمواجهة النيران لإنقاذ ممتلكاتهم"، وطالب المواطنين "بالامتثال لتعليمات السلطات لإخلاء الأماكن المهددة بالنيران".

وأضاف: "نحاول التحكم في الحرائق، وما يصعب المهمة هو ارتفاع درجات الحرارة والرياح"، موضحا أن "ولاية الطارف هي النقطة السوداء المتبقية، ووسائل الدولة مسخرة للتحكم في الحرائق".

وأشار الوزير إلى "اندلاع 106 حرائق في البلاد خلال هذا الشهر"، ملمحا إلى أن "بعض الحرائق كانت مفتعلة".

وذكر أن "الطائرة الروسية المستأجرة لإطفاء الحرائق تعطلت قبل أيام".

هذا ودفع الجيش الجزائري بمروحيات للسيطرة على الحرائق المندلعة في شرق البلاد.

وفي وقت سابق، أفادت مصالح الدرك الوطني بالجزائر، الأربعاء، بوفاة 8 أشخاص إثر احتراق حافلة، داهمتها الحرائق، على مستوى الطريق الوطني رقم 84 أ، الرابط بين ولايتي القالة وعنابة "بالشرق الجزائري" وتحديدا على مستوى قرية المالحة.

وقالت مصالح الدرك: "نطلب من مستعملي الطريق الحيطة والحذر وإن أمكن تجنب السير في الطرق المحاذية للغابات لتجنب المخاطر المتعلقة بالحرائق والارتفاع الهائل في درجات الحرارة والتي تؤثر حتما على سلامة الركاب والمركبة".


وفي حصيلة أولية، أفادت مصادر العربية بوفاة سيدة وابنتها بعد أن حاصرتهما النيران في بلدية عين السبت بولاية سطيف شرقا، فيما سجلت الحماية المدنية 39 حريقا بـ 14 ولاية.

وأفادت الحماية المدنية بإصابة 45 شخصا في حريق بسوق أهراس أدى إلى إجلاء سكان أحياء محاذية للجبال المشتعلة.

وذكرت مصالح الحماية المدنية في وقت سابق أن حرائق الغابات ضربت العديد من المدن في شمال الجزائر وأوقعت جرحى في مدينة سوق هراس الحدودية مع تونس.

وأكدت الحماية المدنية اندلاع 26 حريقاً في ثماني ولايات، موضحةً أن أربعة منها في سوق هراس حيث أصيب أربعة أشخاص بحروق بدرجات متفاوتة، كما أن 38 آخرين يواجهون صعوبات في التنفس.

ومنذ بداية الصيف، اندلع العديد من الحرائق في الجزائر وتمتد الغابات في الجزائر على مساحة 4.1 مليون هكتار. ويشهد شمال البلاد كل سنة حرائق غابات، وتتزايد بشدة هذه الظاهرة بسبب التغيرات المناخية.

وكان صيف العام 2021 الأكثر تسجيلاً لعدد القتلى جراء الحرائق في الجزائر. وقد لقي 90 شخصاً على الأقل حتفهم إثر حرائق غابات ضربت شمال البلاد وأتت على أكثر من 100 ألف هكتار من الغابات العام الماضي.

مقتل 3 من رجال الإطفاء في المغرب
في سياق متصل، قُتل ثلاثة عناصر من فرق الإطفاء إثر سقوط مركبتهم في وادٍ شمال المغرب فيما كانوا يشاركون في جهود مكافحة حريق في إحدى الغابات، وفق ما أفادت السلطات المحلية أمس الثلاثاء، مشيرةً إلى توقيف 4 أشخاص يشتبه بأنهم أشعلوا النيران.

وقال مصدر من السلطات المحلية في محافظة المضيق إن "ثلاثة من أفراد المديرية العامة للوقاية المدنية لقوا مصرعهم الاثنين، فيما أصيب اثنان آخران بجروح بليغة إثر سقوط المركبة التي كانوا يستقلونها في منحدر وادٍ".

ووقع الحادث "أثناء أدائهم واجبهم المهني في مكافحة الحريق" الذي اندلع في غابة تقع بمحافظة المضيق الفنيدق. وأشار المصدر إلى أن عنصري الإطفاء المصابَين نُقلا إلى مستشفى متخصص بمدينة طنجة المجاورة، لتلقي الإسعافات الضرورية.

وأسفرت تحقيقات أولية للشرطة عن توقيف أربعة أشخاص "يشتبه في وقوفهم وراء إضرام النيران".

وأكد الوكيل العام بمحكمة تطوان المجاورة في بيان أن النيابة العامة "ستتعامل بالصرامة والحزم اللازمين مع كل مشتبه في تورطه في هذه النازلة، وكذا مع أي حالة مماثلة تستهدف" الغابات.

وكانت حرائق غابات اندلعت في بؤر عدة شمال المغرب، تسببت بمقتل أربعة أشخاص في يوليو.

وأتت هذه الحرائق التي تزامنت مع موجات حر شديدة، على ما يقارب 10300 هكتار في عدة غابات شمال البلاد، بحسب تقديرات رسمية.

وشهد المغرب في السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وتفاقمت النيران هذا العام بفعل جفاف استثنائي أثار إجهاداً مائياً.

لمواجهة آثار هذه الحرائق أعلنت السلطات في يوليو برنامجاً لإعادة تشجير نحو 9000 هكتار من الغابات المتضررة، إضافةً إلى دعم مالي للمزارعين وسكان القرى المجاورة الذين تضررت بيوتهم.

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8081

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم