حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,3 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 15610

"آبل" هددت موظفة بالطرد بسبب ما كشفت عنه في فيديو أثار ضجة على "تيك توك"

"آبل" هددت موظفة بالطرد بسبب ما كشفت عنه في فيديو أثار ضجة على "تيك توك"

"آبل" هددت موظفة بالطرد بسبب ما كشفت عنه في فيديو أثار ضجة على "تيك توك"

17-08-2022 12:01 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

كشفت موظفة تعمل في شركة "آبل" الأمريكية أنها تلقت تهديدا بالطرد من عملها، وذلك بعد أن لاقى مقطع مصور لها تداولا واسعا على منصة الفيديوهات الصينية "تيك توك".


وأشارت باريس كامبل إلى أن سبب تهديد "آبل" لها بالفصل هو كشفها في الفيديو عن نصائح أمان أساسية بشأن هاتف "آيفون" لإحدى العميلات، وفقا لصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.


وفي مقطعها المصور المثير للجدل، الذي حصد 7.1 مليون مشاهدة على "تيك توك"، ردت كامبل على امرأة تدعى "ستيلا"، تزعم أنها فقدت هاتفها، وكانت تتلقى رسائل من شخص في الصين أبلغها بأن جهازها "مكسور الحماية"، وأنه هددها بتسريب بياناتها في السوق السوداء إذا لم تقم بإزالة هاتفها "آيفون" من معرف "آبل" الخاص بها.


وتابعت الموظفة باريس كامبل في الفيديو أنها ردت على العميلة بأنها شجعتها على عدم حذف جهاز "آيفون"، وأكدت لها أن السارق تواصل معها فقط لأنه لا يمكن إعادة بيع الهاتف، وذلك لأنه لا يمكن إلغاء قفله حتى يتم إدخال معرف "آبل" الصحيح أو كلمة المرور الصحيحة.


وباريس كامبل أم عزباء تعيش في مدينة نيويورك الأمريكية، وعملت في شركة "آبل" منذ ما يقرب من 6 سنوات، وكان آخرها عملها كفني إصلاح في متاجر الشركة للبيع بالتجزئة.


وتحذر سياسة الوسائط الاجتماعية لشركة "آبل" موظفيها من النشر عن العملاء أو الزملاء أو المعلومات السرية، ولكنها لا تمنع الموظفين على وجه التحديد من نشر معلومات عن التكنولوجيا تماما.


ولم تشر باريس كامبل إلى نفسها في ردها على العميلة ستيلا بأنها تعمل في شركة "آبل"، وإنما "كمهندسة أجهزة معتمدة لدى شركة معينة تحب التحدث عن "الفاكهة".


وأشارت كامبل في فيديو آخر لها أنها تلقت إخطارا من أحد المديرين في "آبل" يخبرها بحذف فيديو "تيك توك"، وإلا ستخضع لإجراءات تأديبية "تصل إلى إنهاء خدمتها"، وتابعت أنها عندما سألته عما سيحدث إذا تركت الفيديو منشورا، تراجع المدير عن تعليقه الأصلي وقال إنه سيعود إليها.


يشار إلى أن شركة "آبل" قامت في العام الماضي بطرد اثنين من موظفيها، الذين هم من النشطاء البارزين على مواقع التواصل الاجتماعي، بزعم مشاركتهما معلومات سرية، لكن كامبل تقول إن مقاطع الفيديو الخاصة بها لا تحتوي على أي معلومات غير متاحة للجمهور بالفعل.

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15610

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم