حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 18962

غياب "التكييف" وارتفاع الحرارة يحيلان "صحي" الشيخ حسين "لمركز ساونا"

غياب "التكييف" وارتفاع الحرارة يحيلان "صحي" الشيخ حسين "لمركز ساونا"

غياب "التكييف" وارتفاع الحرارة يحيلان "صحي" الشيخ حسين "لمركز ساونا"

09-08-2022 08:38 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

مع غياب وسائل التكييف في مركز صحي الشيخ حسين بالغور الشمالي والتابع لمديرية صحة اربد، تتحول أقسام المركز وفق ما يصفه مراجعون الى “غرف ساونا”، في ظل ارتفاع لدرجات الحرارة تجاوز 45 درجة مئوية.

ووفق مراجعين، فإن غرف الأمومة والطفولة، وقاعات انتظار المراجعين وغرفة الإسعاف تفتقد جميعها للتكييف، ما يجعل التواجد بهذه الأقسام لدقائق معدودة أمرا مستحيلا، وهو ما يجبر غالبية المراجعين وخاصة كبار السن على المغادرة فور وصولهم دون تلقي العلاج.

وقال مراجعون إن الايام الماضية التي شهدت موجة حر زادت من معاناتهم وأظهرت الحاجة الملحة والضرورية لتزويد المركز باجهزة تكييف، موضحين ان الاكتفاء بتزويد المركز بالمراوح لا يكفي في ظل ما تشهده منطقة الاغوار من ارتفاع غير محتمل بدرجات الحرارة.

وأكد احد المرضى، طلب عدم نشر اسمه، أن المركز يفتقد لاجهزة التكييف منذ فترة طويلة، موضحا ان الغرفة الوحيدة التي تم تزويدها بجهاز تكييف هي غرفة الطبيب، فيما بقية المركز يعتمد على المراوح من أجل تخفيف حدة ارتفاع الحرارة.

وابدى المراجع علي الرياحنة استياءه من استمرار ما اعتبره بـ “تجاهل” الجهات المعنية لشكاوى وملاحظات المراجعين، مشيرا إلى أن الأطفال وكبار السن لا يمكنهم تحمل الأجواء الحارة بأقسام المركز، داعيا إلى ضرورة تزويد المركز بأجهزة تكييف للتخفيف من الأجواء الحارة.

وأوضح محمد العبطات أنه راجع مركز صحي الشيخ حسين للحصول على العلاج ومراجعة الطبيب، لكنه لم يستطع الانتظار لحين مشاهدة الطبيب واضطر الى مغادرة المركز بدون تلقيه العلاج.

وطالب الجهات المعنية بالاعتماد على الطاقة المتجددة والعمل على تركيب اجهزة التكييف ووسائل التبريد وخصوصا ان منطقة الشيخ حسين من المناطق السياحية ذات الأهمية لوجود معبر وادي الأردن فيها، كما ان ذلك المركز يعتبر مركزا رئيسا للمواطنين كونه مركزا صحيا شاملا يستقطب مراجعين من المناطق الأخرى، وأحيانا سائحين في حال الحاجة لذلك.

ووفق سيدات راجعن مركز صحي الشيخ فإن غرفة الأمومة والطفولة و قاعة الانتظار تفتقدان لأجهزة التكييف، حيث بات المركز من الداخل عبارة عن غرف ساونا.

وأضفن، في ظل ارتفاع درجات الحرارة في لواء الغور الشمالي التي تتجاوز أحيانا 45 درجة مئوية تزداد معاناة المرضى، متسائلات أين دور الجهات المعنية في حل هذه المشكلة؟.

ويناشد أهالي اللواء بضرورة توفير مكيفات داخل مركز صحي الشيخ حسين وايلاء بقية المراكز الصحية مزيدا من الاهتمام وتوفير العلاجات الضرورية والعمل على توفير كافة الكوادر والأطباء وخصوصا أطباء الأسنان، لكي يتمكن المواطن من الحصول على الخدمة الصحية الكاملة، خاصة وان الظروف المالية لغالبية سكان اللواء تحول من قدرتهم على مراجعة الأطباء في القطاع الخاص جراء ارتفاع الكلفة المالية اضافة الى عدم قدرتهم على شراء الأدوية من القطاع الخاص.

من جانبه، اكتفى مصدر مطلع في وزارة الصحة بالقول، “إن عدم وجود مخصصات مالية حال دون قدرة الوزارة على تزويد مركز صحي الشيخ حسين بالمكيفات”، فيما كشف مصدر من مديرية صحة محافظة اربد “بأنه سيتم خلال الأيام القادمة تأمين المركز بمكيفات مستعملة لكنه اشار الى ان عدم توفر فني يؤخر تركيب هذه الأجهزة “.

الغد


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 18962
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
09-08-2022 08:38 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم