حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,8 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 1414

العملاق القادم من الشرق , هل هو فعلا قادم ؟

العملاق القادم من الشرق , هل هو فعلا قادم ؟

العملاق القادم من الشرق , هل هو فعلا قادم ؟

03-08-2022 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

في عام  2014 وهو  العام الذي بدأت فيه مسيرتي في عالم العملات الرقمية عندما  قررت التعرف على هذا المجال و بفضل خلفية  عملي التقنية و الاقتصادية في مجال البرمجة و الأسواق المالية  وصلت  بسهولة  إلى نقطة اللقاء مع هذا العالم لأغرق  في محيطه الواسع المليء بالفرص الاستثمارية .

والذي لا يمكن اخفاؤه على أحد  هو أن العملات الرقمية  فرضت واقعا ماليا جديدا من أجل  خلق نظام اقتصادي لا مركزي يستعد لأخذ مكان النظام المصرفي المركزي , هذا برأي الكثير من الخبراء الماليين حول العالم رغم أنك تستطيع اثبات هذه النظرية دون الحاجة إلى رأي الخبراء أصلا , يمكنك  رؤية التطور و النمو السريع لهذا العالم بعينك فقط .

حسب شركات الإحصاء  فقد وصل عدد العملات الرقمية حول العالم إلى 7000 عملة أكبرها  الأب الروحي للعملات و هي البيتكوين التي تستحوذ على 48 % من السوق و التي وصلت الى سعر يلامس ال 65000 $ للعملة

أما  على الصعيد التكنولوجي فقد فتح هذا العالم الأبواب  على اختراعات و إبداعات في صناعة الهاردويرز عن طريق أجهزة الكومبيوتر و أجهزة التنقيب حتى أنها ساعدت على ابتكار تقنيات جديدة في توفير الطاقة و التحفيز على استعمال الطاقة النظيفة

بالإضافة إلى  مجال السوفتوير عبر التطبيقات و البرامج التي تستخدم تقنية البلوكشين.

سأترك الحديث عن الجانب التقني و التكنولوجي الآن , و أتحدث  عن تجربتي الاستثمارية  بصفتي خبيرا  في عالم التداول سواء في الفوركس أو العملات أو حتى  الاسهم

إن هذا العالم مليء بالفرص الاستثمارية وهل يوجد أحد منا لا يتمنى لو أنه اشترى بيتكوين في 2010 او ايثيريوم في 2015

و الكثير من العملات التي جعلت من مستثمريها ملونيرات جدد..؟

و لكن أن تأتي متاخرا خير من أن لا تأتي أبدا

فبعد الكثير من الاستثمارات في العديد من العملات, اكتسبت الخبرة اللازمة التي تمكنني من دراسة أي عملة  لأتوقع نجاحها من عدمه

هنا سنبدأ الحيث عن عملة عربية اٌنشئت حديثا من قبل مجموعة من المبرمجين العرب تحت قيادة الخبير و المستشار الاقتصادي و المحكم الدولي الأستاذ هاني الاصفر والتي تحمل اسم جولف كوين

و هذه كانت إحدى أول و أهم العلامات التي تدعو للتفاؤل بالنسبة لي كمستثمر و خبير مالي

لأن بوجود رجل ذي عقلية اقتصادية على استعداد لتوظيف عقله و خبرته وموارده  في مشروع معين هو مؤشر ايجابي كبير لنجاحه

و خصوصا اذا كان هذا الرجل هو أحد أنجح رجال الأعمال في العالم العربي

هنا تأتي العوامل الأخرى المهمة كمشاريع الشركة الكفيلة بإعطاء  العملة اهميتها العملية و تزيد الطلب عليها لاستهلاكها ,

منها : غولف اكسينشج و هي منصة لتداول العملات الرقمية  والتي ستقدم تجربة سهلة للمستخدم و خيارات استثمارية كثيرة بعمولات تداول منخفضة جدا.

أيضا غولف ان اف تي ماركت بلايس الذي سيكون بمثابة ثورة في عالم العملات غير القابلة للاستبدال و عالم الالعاب و البرمجة

أضف إلى ذلك مشروعا آخر وهو بوابة دفع ستسمح لحاملي العملة بالدفع عن طريق غولف في العديد من المتاجر و المؤسسات في العالم بالتعاون مع الكثير من المؤسسات المالية المرموقة

و الكثير من المشاريع التي تستطيعون  قراءة المزيد عنها من خلال  موقع الشركة.

 هنا نأتي إلى عامل آخر لا يقل اهمية عن ما ذكر , وهو انتشار هذه العملة و شعبيتها

فمنذ ادراجها وحتى الآن أصبحت متاحة و مدرجة على مجموعة من أهم المنصات العالمية مثل

Lbank , Bitmart , Whitebit , digifinex , …

وقد ذكر الرئيس التنفيذي للشركة الأستاذ هاني الاصفر في تصريحه الأخير على قناة المستشار أنه  تم توقيع اتفاق مع منصة

 و هي المنصة الاكبر في العالم الرقمي Binance

    أما عن مجتمع هذه العملة فهو مجنمع يضم الكثير من المستثمرين بطبيعة الحال أكثرهم من العرب كما تحظى العملة بدعم كبير من مستثمريها في جميع انحاء العالم العربي

و من أهم الأسباب التي جعلت هذا المجتمع قويا و متماسكا و داعما للعملة و كأنه جيش جاهز للدفاع عن تطور سعرها و ثباته في ظل انهيار السوق و العملات الأخرى وجود خطة تسويقية عبقرية و شفافية هذه الشركة التي تميزها عن باقي الشركات

فمثلا تستطيع الآن الانضمام الى قناة التيليغرام الخاصة بالعملة و التواصل بشكل مباشر مع موظفي الشركة على مدار الساعة ستجد أنهم معروفون بأسمائهم و أرقامهم, و الصادم بالنسبة لي كان وجود الرئيس التنفيذي للشركة المستشار هاني الأصفر على القناة و وتواصله المباشرة مع المستثمرين و الأعضاء و التحدث إليهم و الضحك معهم  و مشاركتهم الافكار

وهذا  يدل على تواضع القائمين على المشروع و شفافيتهم التي تدل على ثقتهم بمشروعهم و التفاني في عملهم في حين تتجه الكثير الشركات الى إخفاء هويتها و هوية فريق عملها خوفا  من مستثمريها

في المقابل سمعت الاستاذ هاني الاصفر في إحدى المحادثات يدعو المستثمرين لمن يحب إلى زيارة مقر الشركة

فعلا امر مذهل ان ترى هذه الشفافية و الوضوح و الثقة و التفاني في عالم مليء بالسكامرز

هنا انهي حديثي بدعوة أي باحث عن فرصة استثمارية رابحة على المدى الطويل إلى الاستثمار بعملة غولفكوين  حتى لو بمبلغ صغير  خصوصا المستثمر العربي فهو الأحق بهذه الفرصة من غيره و غولف أحق  بدعمه من غيرها من العملات لأننا نفتقر في عالمنا العربي إلى هذا النوع من المشاريع الناجحة

في ختام مقالتي هذه أنصح كل شخص يحب التعرف على عالم الكريبتو أن يقرأ هذه الكتب

Cryptoassets by Chris Burniske and Jack Tatar

Cryptocurrency by Abraham K. White

Digital Gold by Nathaniel Popper

 

هذه الكتب قدمت لي الفائدة يوما ما وهي الآن بين أيديكم لتمنحكم  كل ما تريدونه في عالم الكريبتو

أتمنى لكم عالم استثمار مليء بالأرباح

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1414

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم