حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,5 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 10631

هنري فورد: قصة أسطورة السيارات الأمريكية

هنري فورد: قصة أسطورة السيارات الأمريكية

هنري فورد: قصة أسطورة السيارات الأمريكية

19-05-2022 11:31 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

في القرن الماضي كانت السيارات حكراً على الأغنياء فقط ولا يوجد مواصلات خاصة مثل السيارات للطبقة الفقيرة أو حتى المتوسطة، والسبب في أن هذه الطبقات من الشعوب العالمية قديماً تستطيع أن تشتري سيارة هو هنري فورد.

ولد هنري فورد في عائلة أمريكية في 30 يوليو 1863 فى ريف ولاية ميشيجان وكان الابن الأكبر لأبيه ومثله مثل باقى الأشخاص فى ذلك الوقت، كان يعمل فى الزراعة مع والده منذ صغره وترك المدرسة في سن 15 عام لكي يتفرغ لمهنة الزراعة، ولكنه بجانب الزراعة كان يعشق الماكينات والآلات.


والسبب الذي جعله يعشق الماكينات أنه في سن الـ13 عاما أهداه والده ساعة جيب فقام بتفكيكها وتجميعها من جديد وفعل ذلك في ساعات أصدقائه وجيرانه عشرات المرات واشتهر بعد ذلك بمصلح الساعات فى منطقته، ومن هنا جاءت حبه لكل ماهو يعمل بآلة.

وبعد تركه للمدرسة في سن الـ15 عام، عمل فورد ميكانيكيا متدربا فى مجال صناعة السفن لأنه كان يعشق السيارات و الميكانيكا وتعلم كيفية تشغيل المحركات البخارية، واستمر فى ذلك العمل 3 سنوات وتركه لعدم اقتناعه به ولأنه لا يرضى شغفه.


وفي عام 1876 ألي 1882 درس هنري فورد المحاسبة في جامعة جولد سميث ودرس أيضاً إدارة الأعمال، في الوقت نفسه الذي كان يعمل فيه، ولكن ترك هنرى فورد عمله ليطور من مزرعة والده، ومع الوقت عين مهندس فى شركة أديسون للإضاءة الكهربائية وتمت ترقيته ليشغل منصب رئيس المهندسين عام 1896.

وبسبب حب فورد للسيارات، قرر أن يصنع سيارة مع أصدقاؤه في جراج مزرعة والده، وبالفعل صنع السيارة ولكن كانت تسير للأمام فقط وبقير من سرعتين، ليحقق أول خطوة له في مجال صناعة السيارات وشغفه المستمر في النمو معه منذ نعومة أظافره.


عرض فورد سيارته الأولى على صديقه توماس اديسون وانبهر بها، وهذا ما شجع فورد على الاستمرار في صناعة السيارات وصنع واحدة أخرى في 1899، وأسس شركته الأولى باسم ديترويت لصناعة السيارات، ولكنها لم تنجح بسبب المشاكل التي كانت موجودة في السيارات.

وبعد ذلك أقنعم ممولين شركته القديمة ديترويت باستثمار أموالهم في شركة سيارات جديدة تحمل اسم هنري فورد وصنع سيارة بقوة 26 حصان، ولكنهم اختلفوا وخرج فورد من الشركة وتم تغيير إسمها إلي كاديلاك، شركة السيارات الأمريكية التي نعرفها اليوم، ليكون المؤسس الأساسي لشركة كاديلاك هو هنري فورد.


لم ييأس فورد فقرر تأسيس شركة خاصة به تحمل إسم فورد في 1903 وصنع أول سيارة وهي موديل وحققت نجاحاً باهراً في ذلك الوقت محققة أرباح 100%، ولكن لم يكن هناك قدرة للطبقة الوسطي أن تمتلك هذه السيارة، ففكر في سيارة جديدة حملت اسم موديل T، وكانت رخيصة الثمن استطاعت الطبقة المتوسطة والفقيرة امتلاكها.

وحققت أرباح كبيرة وشهرة واسعة في العالم أجمع، وحققت مبيعات خرافية ظلت لسنوات عديدة السيارة الأكثر مبيعاً في التاريخ، ومن بعدها بدأت أسطورة هنري فورد وشركة فورد لصناعة السيارات، وبدأت باقي الشركات في نهج نهجه وتصنيع سيارات للطبقة الوسطي.




لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 10631
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
19-05-2022 11:31 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم