حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,21 مايو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 10345

جارتنا تضرب زوجها

جارتنا تضرب زوجها

جارتنا تضرب زوجها

23-01-2022 10:55 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - الكاتبة: مها احمد

بدأت المشكلة عندما انتقلنا للسكن فى بيت جديد وتعرفت على جارة لنا فى مثل عمرى
وفى يوم من الايام جاءت الجارة عندى غاضبه وسألتها عن سبب غضبها
قالت لى : أن أباها مريض وهو لا يقدر على السير الا بصعوبه.
وقد تعود ابوها قبل المرض أن يتكلم مع النساء وساعده فى ذلك شكله الوسيم وذات عيون ملونه

وكانت امها تعلم بذلك ولا تقدر ان تنهاه عن ذلك
ولكن عندما مرض واصبحت صحته لا تساعده تعودت امها ان تضرب اباها فيبدأ بالبكاء مثل الصغار

وهى تقوم بفض النزاع فيما بينهم خائفه على ابيها من ضرب امها له
وبالرغم من ضرب امها لاباها المستمر
الا ان اباها لا يكف عن الكلام مع النساء.. وينتظر خروجها من البيت ويبدأ بالكلام. ومره كانت امها خارج البيت
فأخذ اباها يتكلم مع النساء كالعاده وقد رأته امها فقامت بضربه وطرده من البيت
فذهب الى بيت اخاها وبقى عندهم اسبوع.
وكالعاده قامت بعمل صلح بين اباها وامها
وعاد اباها الى البيت واضافت صديقتى

ويستمر مسلسل ضرب امها ﻷباها وتقوم هى بفض النزاع وتقول صديقتى انها لا تدرى ماذا تفعل ﻷمها ولاباها امها لا تكف عن ضرب اباها واباها لا يكف ويستمر بالتكلم مع النساء

وتريد حلا لمشكلتها. قلت اكتب مشكلة الجاره هنا لعلى اجد حلا لها.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10345
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-01-2022 10:55 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم