حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,28 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 126180

الكابتن الطيار "الدعجة" يكشف اسرار تروى لاول مرة عن اسباب خسائر الملكية الاردنية

الكابتن الطيار "الدعجة" يكشف اسرار تروى لاول مرة عن اسباب خسائر الملكية الاردنية

الكابتن الطيار "الدعجة" يكشف اسرار تروى لاول مرة عن اسباب خسائر الملكية الاردنية

23-01-2022 08:27 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

كشف الكابتن الطيار يوسف الهملان اسرار خسائر الملكيه الاردنيه ضمن رد طويل وهام جاء ردا على مداخله للزميل هاشم الخالدي على قروب سرايا وصفحته الفيسبوكيه جاء في نصها ( شو قصة دندنة سامر المجالي كل يوم والثاني انه خسائر الملكيه 240 مليون
ليش ما كنا نسمع هاي الارقام من قبل وليش دايما صار يكرر التصريح هذا بالذات ... انتبهوا
معقول في صفقة بيع قريبه او شريك استراتيجي ؟؟؟).

وجاء رد الكابتن الهملان كما يلي:
صباح الخير للجميع
وصلني الرد التالي الهام من الكابتن الطيار يوسف الهملان الدعجة على بوست كتبته حول خسائر الملكيه الاردنية :

يسعد مساك ابو زيد
اسمح لي ان اوضح امور كثيرة عن الملكية الاردنية الناقل الوطني الأردني الذي نعتز بها ونفاخر العالم لهذا السفير الذي كان يجوب قارات العالم من غرب الولايات المتحده الآمريكية كاليفورنيا بل كل القارة الشمالية الآمريكية وكل أوروبا الشرقية والغربية وأفريقيا الى الشرق الأقصى
حتى في بعض الاحيان سيدني استراليا واليابان والفلبين و ريودجينيرو في البرازيل و جهانس بيرغ في جنوب افريقيا
لكن عندما تم خصخصت الموارد الرئيسية للملكية وبيعها مثل مركز التدريب وهذا رافد حيوي ومهم لان التدريب ليس فقط الملكية بل لكل شركات الطيران حسب التسويق وهذا القسم يدرب كل الموظفين من قسم الأدارة الى الطيارين والموظفين .قسم اعداد الطعام ايضا هذا القسم يرفد الملكية بالملايين حيث يعد الطعام لكل شركات الطيران التى تاتي للاردن حيث الوجبة ليست اقل من عشرين دولار غير وجبة درجة رجال الاعمال بمئات الدولارات.قسم الصيانة الهنجر وهذا يتسع لأكبر طائرة في العالم وبه معدات ومهندسين رجال ونساء واداريين لهم خبرة وباع طويل في مجال الصيانة وكانت دول الخليج تعمل الصيانة الدورية في هنجر الملكية لما يتمتع من مصداقية وحرفية في العمل بل بعض شركات الشرق الاقصى واروبا وأفريقيا تاتي لإصلاح طائرتهم في الاردن . المخيطة التى كانت تشغل ايدي عاملة وإنتاج كل ملابس الملكية وتعمل لشركات اخرى حسب الطلب تم خصخصت هذا القسم الصغير الكبير في إنتاجه
قرارات إدارية مجحفة بإغلاق محطات مهمة جدا مثل القارة الهندية بومبي و كالكتا و نيودلهي وهذه غلطة كبيرة لان الزخم عليها كبير خصوصاً الى لندن ايضا اغلاق محطة كولمبو سيرلنكا .اغلاق محطة جاكرتا وكولمبور وما تتمتع به من زخم الحج والعمرة طبعا الاغلاق تم قبل كورونا بعشرة سنين وتم لاحقا دمج كولالمبور مع بانكوك وهذه غلطة وفتح خط هونج كونج الخسران بجدارة حتى لو تم تحميل الطائرة فل تبقى خسرانه لان التذكرة لا تتعدى مائة وخسون دولار على رحلة ساعتين او اكثر سعر التذكرة لا يدفع ثمن الوقود لرحلة كان الاحرى اغلاق هذا الخط الخسران
عقواد أستأجار الطائرات خصوصاً B787 المكلف جدا لربما يتعدى المليون دولار لكل طائرة شهريأ غير امور اخرى تضاف للعقد في كل هبوط او استعمال قوة المحرك القصوى اذا لما نكن بحاجة لها .
اسمح لي ان اوضح امر مهم عندما كنت رئيس دائرة العمليات الجوية .كانت مكاتب ترحيل الطيارين داخل المطار والتكلفة اكثر من نصف مليون في السنة
تم الاقتراح ان نستغل الطابق الاول من مبنى العمليات الجوية وقمت مع مهندس الشركة باعداد التصاميم اللازمة والتكلفة لا تزيد عن خمسون الف دينار وذهبت لبعض شركات الاثاث وتم التوافق معهم بتقديم هدايا مجانية وقمنا بمخاطبة بنك الاستثمار العربي الأردني ،AJIB السيد هاني القاضي والإجتماع عدة مرات مع مدير فرع المطار السيد حازم دباكة ووافقوا مشكورين بتزويد الملكية ب 6 باصات كوستر بالمجان شريطة وضع لوقو البنك والملكية وفتح مكتب صغير لهم مدفوع الأجر في مبني العمليات الجوية.لكن تم إجهاض هذا المشروع من قبل المدير العام وتم بناء مركز بجانب العمليات الجوية وتم التعاقد مع شركة باصات لنقل أطقم الطائرات بدل الباصات المجانية من بنك AJIB
الباصات لنقل أطقم الطائرات من والى مبنى المطار
الحل الوحيد هو إعادة النظر بكل الاتفاقيات الموقعة بين الملكية الاردنية والبنوك لاجل إعادة النظر باقساط الطائرات إعادة الهيكلة القاسية جدا تخفيض عدد الطائرات المستأجرة وفتح خطوط جديدة وإغلاق خطوط خسرانة وتخفيض عدد الرحلات لبعض الاتجاهات بعد الدراسة الحقيقية
المحطات الخارجية عبء كبير على الملكية
قسم الشحن وهو مهم جدا هل يعقل ان يعمل فقط بطائرة واحدة قديمة جدا تطير يوم وتبقى يومين
إعادة تأهيل قسم الشحن الجوي وإعادة فتح مطار ماركا ووضع خطة لفتح قسم لشحن الخضار وغيرها من مطار ماركا
ايضا اين اصحاب المعالي والعطوفة من مجالس الادارة. المتعاقبة من كل هذا السبب !!! لانهم غير اصحاب اختصاص
اين هم من عقود الاوتيلات
اين هم من عقود الطائرات
اين هم من عقود المحطات الخارجية
اين هم من عقود الوقود مع الشركات المزودة لان تخفيض دولار واحد في الوقود يعني ملايين

اين هم من بشلر الالماني الذي كان يتقاضى راتب يقارب المليون دولار وكان يغادر ثلاث أيام في الاسبوع على الدرجة الاولى وبعض الاحيان مع شركات اخرى
لا تقول انها فاشلة بل افشلت
اين هم عندما قرر ان يغلق الأجنحة الملكية
الملكية هي فخر لنا جميعاً هي تاريخ الاردن عبر قارات العالم كان الأجدر ان تدخل المئوية الثانية بثبات طائراتها في السماء
من خلالكم أوجه الشكر للباشا هاني الحجاج الذي نقل العمل الامني داخل الطائرات الى عمل جماعي عائلي وكان له فضل على سمعة امن وسلامة مطار الملكة علياء الدولي خصوصاً قسم الصيانة التى يتم ادامة وتصليح طائرات رجال الاعمال وبعض رؤساء الدول
ايضا من خلال قيادة الباشا والعمليات الجوية كان لي الشرف ان يشارك طيارين ومظيفين في عمل مشترك مع جنودنا البواسل حرس الطائرات حتى يطلع الجميع على عمل هؤلاء الابطال من مهام ومسؤوليات وتدريب شاق وحرفية وثقافة عالية جدا كانت مرحلة جميلة جدا اصبحنا عائلة واحد وكسرنا كل الحواجز بين وحدة الامن والحماية والعمليات الجوية
أطقم الطائرات وشباب وحدة الامن والحماية


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 126180
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-01-2022 08:27 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم