حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,29 يناير, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 1536

ثورة تنموية كبيرة لعجلون تفتح أبوابها للاستثمار السياحي في المحافظة

ثورة تنموية كبيرة لعجلون تفتح أبوابها للاستثمار السياحي في المحافظة

ثورة تنموية كبيرة لعجلون تفتح أبوابها للاستثمار السياحي في المحافظة

05-12-2021 12:25 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

محمد النواطير - تزامنا مع البدء بتنفيذ مشروع تلفريك عجلون، الذي يعتبر نقلة نوعية للتنمية السياحية في المحافظة، عول أبناء المحافظة على آمال وطموحات من شأنها ان تدر دخلا جيدا، خاصة على المهتمين بالقطاع السياحي والتنموي.

و أدرج احد أبناء المحافظة الغيورين على تنميتها ، على صفحته الشخصية على فيس بوك، فكرة انشاء تلفريك القلعة - وادي الطواحين - عنجرة ( عين البستان )، مبينا انه مطلب الجمال و كمال التنمية السياحية ، وأن قلعة عجلون التاريخية تشكلّ هوية المكان العجلوني و قبلة للجمال و مركزا للوجود الطبيعي جبلا و واديا و شجرا في محافظة عجلون المركز الطبيعي الأول للسياحة الوطنية المستدامة.


وأضاف بادراجه "و في الوقت الذي ابتدأت فيه الحكومة نقطة انطلاق مشروع التلفريك ليشمل الجبل و الغابة و الغطاء الأخضر المميز لمحافظة عجلون في شمالها الجميل، تبرز الحاجة لاكتمال مشهد الجمال العجلوني الآسر أن تستكمل الحكومة فيه مسار مشروع التلفريك السياحي الذي يُنظر إليه اليوم مفتاحا جديدا للتنمية السياحية.

وطالب الحكومة، ومؤسسة المناطق الحرة و التنموية، أن تستكمل مسيره ليمتدّ متصلا من القلعة جنوبا إلى وادي الطواحين الأجمل واديا في الوطن إلى أن يصل إلى تلة في سفوح جبال عنجرة ( منطقة عين البستان ) محاذيا للمدرسة الشاملة التي تحتضن عبر جوانبها على البوابة الوحيدة (من منطقة عنجرة إلى منطقة كفرنجة ) للوصول إلى وادي الطواحين و غاباته الجميلة.

وأشار الى مشروع التلفريك الجديد يعمل على إبراز شامل للمكنون الطبيعي للمكان العجلوني بجميع عناصره و تنويعاته الجمالية ( جبلا و غابة و واديا و ماء و شجرا و مدنا .. )، ويحقيق جماليات صعود مقطورات التلفريك متوجهة إلى القلعة مباشرة عبر استشراف الغابة و الوادي و المدن العجلونية ما يشكّل تجربة مثيرة.

وأضاف، إنه أيضا يعمل على تعميق إحساس المواطن العجلوني بالبعد السياحي عبر تقريب المشاريع السياحية و فرص الاستثمار لديه، و توزيع للتنمية السياحية للمناطق الجنوبية الأكثر كثافة سكانية في المحافظة.

واستمر بقوله، "و بعيدا عن استحقاق مدن عنجرة و كفرنجة و عجلون التي تشكل النسبة الكبرى من عدد سكان المحافظة من توزيع مكتسبات التنمية"، فإن الضرورة لاكتمال الهدف من وراء إيجاد مشروع التلفريك و اكتشاف المكان العجلوني الأجمل.

وختم ادراجه، أنه تقتضي المصلحة الوطنية، أن يتحقق هذا المطلب الشعبي في أقرب وقت سيما و أن نقطة بدء التلفريك من القلعة إلى منطقة عنجرة هي أراض مملوكة لخزينة الدولة تماما و أن غالبية مساره ملك للخزينة أيضا، و كلنا أمل بصناع القرار جميعا أن يأخذوا هذا المطلب الحيوي بعين الأهمية و التنفيذ خدمة للمواطن و المكان.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1536
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
05-12-2021 12:25 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم