حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,1 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 4758

"إذاعة صوت ألمانيا" تُجمد عمل 4 صحافيين "عرب" بسبب انتقاد "الكيان"

"إذاعة صوت ألمانيا" تُجمد عمل 4 صحافيين "عرب" بسبب انتقاد "الكيان"

"إذاعة صوت ألمانيا" تُجمد عمل 4 صحافيين "عرب" بسبب انتقاد "الكيان"

04-12-2021 08:30 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أفادت وسائل إعلام ألمانية، الجمعة، بأن أربعة صحافيين يعملون في إذاعة صوت ألمانيا “دويتشة فيله” تم تجميد عملهم، تمهيداً لإجراء تحقيقات معهم بتهمة “معاداة السامية”.


وأعلنت المؤسسة عن إطلاق تحقيق وصفته بالمستقل والخارجي في اتهامات تضمنها مقال لصحيفة ألمانية، ادعت أن موظفين وموظفات يعملون في القسم العربي، فضلا عن صحافيين متعاونين من خارج ألمانيا، أدلوا بتصريحات واستخدموا منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم بطريقة تبدو بحسب وصف الصحيفة “معادية للسامية”.


وأوردت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، يوم الثلاثاء، في تقريرها “أن عددا من العاملين في القسم العربي في دويتشه فيله وكذلك أحد المتعاونين، يعمل بشكل مستقل مع المؤسسة، قد نشروا في السنوات الماضية تعليقات معادية للسامية على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام أخرى، ونُشرت تلك التصريحات على حسابات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقد تم حذف بعض المنشورات في وقت لاحق”.


ونقلت الصحيفة الألمانية تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي أدلى بها الصحافيون، بما في ذلك بعض تعليقات يبدو أنها تقلل من أهمية الهولوكوست أو تديم الصور النمطية المعادية لليهود.


وقال رئيس “دويتشه فيله”، بيتر ليمبورغ، في تصريحات صحافية، “تمكنت دويتشه فيله من الاستعانة بكل من وزيرة العدل الألمانية السابقة، زابينه لويتهويزر شنارنبرغر، والأخصائي النفسي أحمد منصور، وهما شخصيتان معروفتان يتفق مسارهما المهني مع هذه المهمة بشكل خاص”، مضيفاً: “أود أن أشكرهما على استعدادهما للوصول إلى نتائج سريعة في ظل هذا الوضع الصعب بالنسبة لنا”.


وأكد أن موظفي المؤسسة كافة ملتزمون بالإخلاص لقيم واستراتيجيات “دويتشه فيله” داخلياً وخارجياً بما في ذلك الاعتراف الواضح في حق الكيان الصهيوني في الوجود، إضافة لموقفها الواضح ضد معاداة السامية، مشيراً إلى أن الأمر ذاته ينسحب على الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي للعاملين معها.


ونشر الموقع الرسمي لدويتشه أن الاخصائي النفسي الذي سيكون جزءاً اساسياً من التحقيقات التي انطلقت، أخذ الاتهامات الموجهه لموظفي المؤسسة الألمانية بكل جدية، مبدياً استعداده للتعاطي مع المسألة بكل مسؤولية


وقال منصور: “من الجيد أن إدارة دويتشه ترى ذلك أيضاً. هذه المهمة الملقاة على عاتقي تتطلب مني التعامل معها بصراحة وحيادية واحترام وإحساس بالمسؤولية”.


ولفت الموقع في بيان نشره إلى أن المهام التي سيقوم بها التحقيق هو استيضاح الاتهامات التي ظهرت للعيان دون تحفظات، وفحص ما إذا كان ما وقع داخل المؤسسة كان مجرد “هفوات”، وتقديم توصيات حول إجراءات وقائية للمستقبل، مؤكداً أنه تم إيقاف الأشخاص المذكورين في التقرير عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات.


وأضاف: “ستقوم الإدارة بناء على نتائج التحقيقات باتخاذ الإجراءات المناسبة دون أي تسويف”.


من جهته، أكد المتحدث الصحافي باسم المؤسسة الإعلامية الألمانية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، كريستوف يومبلت، أن التحقيق سيتناول “التصريحات التي نقلها المقال عن منشورات أخرى لعاملين وفي صفحاتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي”.


وتابع يومبلت أن المبادئ الصحافية للمؤسسة منصوص عليها في “قانون دويتشه فيله” وكذلك في مدونة قواعد السلوك الخاصة وفي إرشادات رئاسة التحرير بالمؤسسة “وبعد تحقيق أولي، سنتخذ، إذا لزم الأمر، إجراءات فورية إذا ثبتت صحة انتهاكات هذه القواعد”.


ونشر موقع دويتشه سرداً تفصيلياً للتاريخ المهني للقائمين على التحقيق وهما أحمد منصور وشنارنبرغر.


وبحسب مصادر خاصة بالـ”القدس العربي”، فإن الصحافيين الأربعة الذين جرى تجميدهم عن العمل، تمهيداً لبدء التحقيق معهم، يمتنعون عن الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام إلى حين صدور النتائج، وذلك التزاماً منهم بمجريات التحقيق احتراماً لأنطمة العمل المعمول بها في مؤسسة دويتشه فيله.


يشار إلى أن “دويتشه فيله” لم تتطرق لذكر أسماء الصحافيين الأربعة.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 4758

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم