حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,28 أكتوبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 31961

بيليه يهنئ ميسي بتحطيمه رقمه القياسي ويعتذر عن التأخير

بيليه يهنئ ميسي بتحطيمه رقمه القياسي ويعتذر عن التأخير

بيليه يهنئ ميسي بتحطيمه رقمه القياسي ويعتذر عن التأخير

26-09-2021 08:35 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

هنأ أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه السبت النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عقب تحطيم الاخير الرقم القياسي المسجل باسم "الملك" لاكثر عدد من الاهداف الدولية في قارة أمريكا الجنوبية، معتذراً في الوقت ذاته عن تأخره في الاشادة به جراء خضوعه لجراحة إزالة ورم فيالقولون في أحد مستشفيات ساو باولو.

وكان نجم برشلونة السابق والمنتقل هذا الصيف إلى باريس سان جرمان الفرنسي، حطّم الرقم القياسي المسجل باسم بيليه البالغ 77 هدفًا دولياً في 9 الشهر الحالي، وبات هداف منتخبات القارة بـ 79 هدفاً بعد ثلاثيته في مرمى بوليفيا خلال التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022 في قطر.

وارفق بيليه اعتذاره عن تأخره في الاعتراف بانجاز "البرغوث" الصغير بصورة للنجم الأرجنتيني نشرها على موقع التواصل "انستاغرام"، حيث أن ميسي حطم رقم بطل العالم 3 مرات مع البرازيل بعد أربعة أيام من خضوع الاخير لجراحة لاستئصال ورم في القولون.

وأضاف "لم أستطع تفويت الفرصة لتهنئتك على تحقيق رقم قياسي جديد في وقت سابق من هذا الشهر. موهبتك لا تصدق".

وتمنى بيليه أن يسجل ميسي "أكثر" إلى جانب الفرنسي كيليان مبابي ومواطنه نيمار في ناديه الباريسي الجديد.

ولا يزال بيليه، البالغ 80 عاما، في مستشفى في ساو باولو، ووفقًا لإحدى بناته كيلي ناسيمينتو التي كتبت في حسابها على "إنستاغرام" الجمعة، أن والدها "قطع خطوات عدة" في التعافي.

وكان قد نشر بيليه مقطع فيديو يظهر فيه وهو يجري التمارين على دراجة هوائية على أمل أن يغادر مستشفى ساو باولو حيث يعالج بعد خضوعه لجراحة لاستئصال ورم في القولون.


كتب بيليه البالغ 80 عامًا في صفحته على "إنستغرام": "أصدقائي، أرسل هذا الفيديو الذي صورته زوجتي اليوم من أجل مشاركة فرحتي معكم. أنا محاط بالعاطفة والتشجيع ما يجعلني أشعر بتحسن قليل كل يوم. من خلال ممارستي رياضة الدراجات الهوائية، وبهذه الطريقة، سأعود قريبًا إلى سانتوس" في ساو باولو حيث يقطن.

وظهر "الملك" بيليه في الشريط المصور على دراجة، بينما يهتف له اثنان من الطاقم الطبي في مستشفى ألبرت أينشتاين، في حين قال أحدهما "حسنًا، هذا كل شيء أيها البطل! ممتاز! أكثر من ذلك بقليل"، ليردّ بطل العالم 3 مرات ممازحاً بمد لسانه وكأنه منهك.

وكان بيليه الفائز بكأس العالم مع البرازيل أعوام 1958 و1962 و1970 خضع لعملية جراحية في 4 أيلول لإزالة ورم "مشبوه" في القولون تم اكتشافه خلال الفحوصات الروتينية. وبقي في العناية المركزة حتى 14 منه، قبل نقله إلى غرفة عادية، لكنه عاد لفترة وجيزة إلى وحدة العناية المركزة الجمعة "كإجراء وقائي" بسبب "اضطراب تنفسي" بسيط.

وتدهورت صحة بيليه، في السنوات الأخيرة، وأدخل مرات عدة إلى المستشفى، كان آخرها في نيسان 2019 في باريس، بسبب التهاب حاد في المسالك البولية.

لدى عودته إلى البرازيل، تمت إزالة حصوات من الكلى.

وعانى بيليه في تشرين الثاني 2014 من التهاب حاد في المسالك البولية، اضطره لدخول غرفة العناية المركزة وخضع لغسيل الكلى، وسط قلق كبير حول العالم من احتمال وفاة اللاعب الذي يعد من الأبرز على مر التاريخ.

ولدى بيليه كلية واحدة فقط منذ كان لاعباً. وتسبب كسر إحدى الضلوع أثناء احدى المباريات بضرر في كليته اليمنى والتي تمت إزالتها في النهاية.

وسجل بيليه 77 هدفاً في 92 مباراة بقميص "سيليساو" قبل اعتزاله في 1977. واختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).










طباعة
  • المشاهدات: 31961

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم