حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,25 أكتوبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 22930

السعودية .. منحته أموالها لتأثيث شقتهما فتزوج عليها

السعودية .. منحته أموالها لتأثيث شقتهما فتزوج عليها

السعودية ..  منحته أموالها لتأثيث شقتهما فتزوج عليها

20-09-2021 09:34 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

تعرضت امرأة في السعودية للاحتيال من قبل زوجها الذي استولى على أموالها وتزوج عليها في شقة مقابلة لمنزلهما.

وفي تفاصيل الواقعة، أوضحت الزوجة أن زوجها ”غدر“ بها بعد فترة زواج بينهما امتدت لأكثر من 15 عاما، نتيجة ”ثقتها“ به و“عدم توثيق المعاملات المالية بينهما“، وفق صحيفة ”الوطن“ المحلية السعودية.

وقالت إن زوجها أقنعها أنه ”يسعى لتأثيث شقة مقابلة لمنزلهما؛ بهدف إيجاد مساحة أكبر، لكنه لا يملك المبلغ“، فمنحته مبلغ 80 ألف ريال (21,300 دولار)، لتتفاجأ بإقدامه على الزواج من أخرى في الشقة المقابلة لها.


وتابعت الزوجة أنها طوال فترة زواجها من زوجها، ظلت تساعده ماليا في بناء عمارتهما الخاصة، وبعد أن تمكن من السكن فيها، طلب منها أن يؤثث الشقة التي أمامهما أيضا، لتكبر مساحة منزلهما، ويترك باقي الأدوار للمستأجرين.

وأضافت أنها اقتنعت بالفكرة، لكنه تذرع لها أنه لا يملك مبلغ التأثيث حاليا، فقالت له ”الجيب واحد“، وأعطته المبلغ المالي للتأثيث، وبعد أن انتهى من تأثيث الشقة تزوج عليها في الشقة المقابلة.

وأردفت أنها عندما طالبته برد أموالها التي صرفتها على تأثيث الشقة لها، قال لها ببساطة: ”محد ضربك على يدك يوم أعطيتيني“.


وفي هذا الإطار، يؤكد المحامي والمستشار القانوني الدكتور خالد العمري، أن ”الأصل في المعاملات المالية هو التوثيق، سواء كانت بين الأزواج أو بين الأب وأبنائه أو بين الإخوة، حيث ينبغي على كل من له حق مالي أن يوثقه؛ لأن التعاملات المالية المدنية بين الأشخاص يكون العُرف فيها هو الكتابة، بعكس العُرف بين التجار مثلا، فبعضهم يكتفي بالكلمة بينهم دون توثيق ونحوه“، موضحا أن ”التوثيق يكون إما في كتابة العدل أو لدى موثّق معتمد من قِبل وزارة العدل“.

وأشار إلى أن ”الإشكالية التي تحدث بين الزوجين أو بين الفتاة الموظفة وأهلها، سواء كان أبا أو زوجا أو أخا، هو وجود نوع من الخصوصية في العلاقة، فتجد المرأة بعض الحياء في المطالبة بالكتابة والتوثيق للمبلغ المالي الذي قدمته لأحد أقاربها، وهذا يعد من الأخطاء الشائعة في المجتمع، حيث إن توثيق المعاملات المالية غير مرتبط بمدى قوة أواصر العلاقة بين الطرفين، وإنما هو لضمان الحقوق بينهما، خاصة في حال ما إذا كان للمرأة أبناء، فمن واجبها أيضا أن تضمن حقهم“.

بدوره، أوضح المستشار الأسري محمد الحربي أن ”الزواج الناجح“ هو الذي يعرف فيه الطرفان حقوقهما، وما لهما وما عليهما، ومن هذه الأمور المهمة هي كتابة وتوثيق المبالغ المالية الكبيرة في الجهات المختصة دون شعور بالخجل أو تغليب الجانب العاطفي، وفقا لصحيفة ”الوطن“.










طباعة
  • المشاهدات: 22930

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم