حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,20 أكتوبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 2546

فوائد عشبة الزيزفون الصحية وأهميتها

فوائد عشبة الزيزفون الصحية وأهميتها

فوائد عشبة الزيزفون الصحية وأهميتها

14-09-2021 07:14 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - الزيزفون هو أحد الأعشاب الطبية ذات الفوائد العديدة للصحة العامة, لذا يُستخدم بكثرة في الطب البديل, لاحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات والالتهابات ومضادات أكسدة قوية, التي تٌحارب مختلف أنواع الأمراض والفيروسات التي قد تُصيب الجسم.

ويُعتبر الزيزفون الأشجار الضخمة والمعمرة التي تنمو في الأراضي الخصبة والرطبة جيدة التهوية, لمدة قد تصل إلى أكثر من 1000 عام, وموطنها الأصلي أوروبا وأمريكا الشمالية تحديدًا في شمال سيبيريا،, بالإضافة إلى إمكانية زراعتها في الحدائق والطرقات العامة.

وللزيزفون استخدامات متعددة, فهو يدخل في صناعة الدواء, يمكن تناوله كمشروب عشبي أو إضافته لبعض أنواع الأطعمة, كما أن جميع أجزاء النبات له استعمالات كثيرة في مجالي الصحة والطب البديل, لعلاج أمراض معينة مثل البرد, الصداع النصفي, التهابات المفاصل, والارق.

ويحتوي الزيزفون على الكثير من المركبات الطبيعية والكيميائية الهامة مثل الفلافونويد، مواد مضادة للأكسدة والالتهابات، الزيوت الطيارة, مادة التانيين المقاومة للبكتيريا والفيروسات, فضلا عن بعض الفيتامينات والأحماض والمعادن مثل فيتامين سي وفيتامين ب1 وب2، حمض الكافيين والتي لها دورًا هامًا في محاربة الأمراض والحفاظ على الصحة العامة.

فوائد عشبة الزيزفون

دعم صحة القلب

يحتوي الزيزفون على خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة, التي تقاوم الخثرات الدموية وتصلب الشرايين والأوعية, وتحد من مشاكل ضغط الدم, ما يقي من خطر الإصابة بالأمراض القلبية المختلفة, ويُحسن صحة القلب وجهاز الدوران بشكل عام.

محاربة نزلات البرد والأنفلونزا

يُساعد الزيزفون في التخلص من نزلات البرد والإنفلونزا بشكل فعال, حيث يعمل على إزالة الاحتقان, القضاء على التهاب الحلق والحنجرة ، وعلاج الكحة والسعال، بالإضافة إلى منع تكون البلغم الذي يتسبب في انسداد مجرى التنفس.

القضاء على اضطرابات الجهاز الهضمي

يٌعتبر الزيزفون من أفضل الأعشاب المفيدة للجهاز الهضمي بشكل كبير, حيث يساعد على التخلص من الاضطرابات المتعددة التي تُصيب المعدة مثل الانتفاخ والغازات والإمساك والتشنجات المعوية وتقلصات البطن, ويقضي عليها بشكل فعال وسريع، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة والالتهابات التي تُعزز عملية الهضم, تسهيل حركة الأمعاء وتحسن من امتصاص المواد الغذائية بكفاءة, ما يُعالج حالات عسر الهضم.

التخلص من القلق والتوتر

يلعب الزيزفون دورًا هامًا في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للشخص, من خلال تقليل الشعور بالقلق والتوتر, تهدئة الأعصاب, فهو يؤثر على الهرمونات الجسدية بشكل إيجابي, ويحفز الشعور بالراحة والاسترخاء, ما يجعله من أفضل المهدئات الطبيعية للتخلص من التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب أو الإجهاد.

محاربة الأمراض والالتهابات

يمتلك الزيزفون قدرة فائقة على مكافحة الأمراض الخطيرة والالتهابات المزمنة, لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحارب الشوارد الحرة, وتمنع تكون الخلايا السرطانية والأورام في الأنسجة والخلايا الجسدية, ما يحمي من خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة.

كما يُساهم الزيزفون في القضاء على الالتهابات المزمنة التي تُصيب مناطق مختلفة من الجسم مثل التهابات المفاصل, التهابات الجهاز التنفسي, والتهابات الأوعية الدموية.

الحفاظ على صحة البشرة

تُساعد المركبات الطبيعية التي تتواجد في الزيزفون حماية البشرة من ظهور التجاعيد المبكرة وعلامات التقدم في السن, ووقاية الجلد من الآثار الضارة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الطويلة والمباشرة, ما يقي من خطر الإصابة بشيخوخة الجلد.

طرد سموم الجسم

يحتوي الزيزفون على مركبات فعالة تعمل على طرد السموم والفيروسات والأملاح الزائدة من الجسم عبر التعرق، حيث يُساعد على زيادة إفراز العرق, وإدرار البول, ما يعمل على محاربة الالتهابات المختلفة والحد من الإصابة بالعديد من الأمراض.

علاج تشنجات الحيض

يُساهم الزيزفون في التخلص من التشنجات والتقلصات التي تُصيب المرأة أثناء فترة الدورة الشهرية, بفضل المركبات الطبيعية الموجودة به, التي تُقلل من الألم الناتج عن تقلصات العضلات, ويُحسن من أعراض الحيض, عن طريق التخفيف من الآثار السيئة للتقلبات الهرمونية والتغيرات المزاجية.

عشبة الزيزفون وفوائدها

وتمتلك عشبة الزيزفون فوائد أخرى كثيرة تتمثل في:

يعمل على تقوية الجهاز المناعي ودعمه لمحاربة الأمراض, ما يزيد من مقاومة الجسم للفيروسات والميكروبات.
يحتوي على نسبة من الفيتامينات والمعادن التي تُساهم في علاج حالات الأنيميا وفقر الدم بشكل ملحوظ.
يُساعد في علاج حالات الحمى والقضاء على درجة الحرارة المرتفعة.
يعمل على تنظيف فروة الرأس من البكتيريا والجراثيم, ما يُعزز صحة الشعر ويمنع تساقطه.
يُساهم في تقليل ضغط الدم المرتفع بشكل فعال.
يمتلك خصائص مهدئة قوية ما يُساعد في القضاء على حالات الأرق وتعزيز النوم.
يُساعد على تخفيف آلام المعدة ولعلاج حالات الإسهال.
يستخدم لعلاج الجروح والقروح والحروق بشكل جيد.
يٌساهم في محاربة الأمراض الصدرية والنزلات الشعبية الحادة.

اسماء عشبة الزيزفون

Lime Blossom
Basswood
Tilia
Linden
التيليو

شكل عشبة الزيزفون

عشبة الزيزفون عبارة عن شجرة كبيرة يبلغ ارتفاعها ما بين 20 و40 مترًا, لها ساق متشقق به لحاء رمادي أو بني اللون, يتكون القسم العلوي من الساق مع الأعضاء وهو مركب يشبه التاج, ولها أغصان كثيرة تميل إلى أسفل.

تحتوي على أوراق كبيرة باللون الأخضر الداكن على شكل قلب مائل مع شعيرات بلون الصدأ في عروق الأوراق, يبلغ عرضها من 6 إلى 12 سنتيمتر, تتساقط في فصل الخريف؛ لذا فهي من الأشجار المتساقطة, ولها حواف مسننة أو رمحية لونها فضي, عناقيد من الأزهار الصفراء الباهتة, ذات رائحة عطرية مميزة, كما أنها تتوافر في نوعين مختلفين, النوع الأول صغير الأوراق, والثاني كبير الأوراق.

تتميز زهور شجرة الزيزفون بمذاقها الحلو, ثمارها الصمغية, وخشبها الناعم باللون الأبيض الذي يدخل في العديد من الاستخدامات مثل صناعة الأثاث، أطر الصور، نماذج البنايات والمنحوتات الدقيقة.

فوائد اعشاب التليو

تُساعد أعشاب التليو على تحسين الصحة العامة, لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل الفيتامينات والأحماض والمركبات الكيميائية ومضادات الأكسدة, التي تقاوم الأمراض والالتهابات المختلفة.
تعمل أعشاب التليو على محاربة أمراض الجهاز التنفسي, حيث تُساهم في علاج الكحة والسعال, انسداد الأنف, تراكم البلغم, والتخلص من التهابات الحلق بشكل فعال.
تُحافظ أعشاب التليو على صحة الفم والأسنان عن طريق حماية اللثة من الالتهابات وإزالة الجير الذي يتكون على سطح الأسنان ويتسبب في ظهورها بمظهر سيء.
تٌعتبر أعشاب التليو من أفضل المشروبات المفيدة لمن يعانون من الأرق وصعوبة في النوم, فهو يُساعد على الاسترخاء ويقلل أعراض القلق والتوتر, ما يٌساهم في القضاء على اضطرابات النوم.
تدعم أعشاب التليو الجهاز المناعي, بفضل مضادات الأكسدة القوية الموجودة بها, التي تحارب الجذور الحرة ومنعها من التكاثر داخل الخلايا, ما يقي من الإصابة بالأمراض الخطيرة خاصة السرطان.
تمتلك أعشاب التليو قدرة كبيرة على محاربة الألم, ومكافحة الالتهابات, فهي تقلل من الشعور بالألم الناتج عن التهابات العظام والمفاصل, وتحمي من الإصابة بالروماتيزم.
تلعب أعشاب التليو دورًا فعالًا في تحسين صحة الأعصاب وتهدئتها, من خلال تخفيف الشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب والقضاء على العصبية, ما يُعزز الشعور بالراحة والاسترخاء.
تٌساعد أعشاب التليو على علاج المشاكل التي تٌصيب الجهاز الهضمي, فهي تعالج عسر الهضم, تنظم حركة الأمعاء, تقضي على حالات الإمساك والإسهال, تقوم بطرد الغازات, ما يمنع الانتفاخات, مما يحسن من عمل الجهاز الهضمي بشكل طبيعي.
لأعشاب التليو دورًا هامًا في تعزيز صحة الشعر وتقوية بصيلاته, حيث تعمل على تنظيف فروة الرأس و تطهيرها من الجراثيم والبكتيريا المتراكمة عليها, ما يقضي على الحكة ويمنع التساقط والتلف.
تحمي أعشاب التليو من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
تُساهم أعشاب التليو في تخفيف انقباضات الرحم و التقلصات الشديدة التي تُصيب المرأة أثناء فترة الدورة الشهرية.
تُساعد أعشاب التليو على التخلص من السموم والسوائل المتراكمة في الجسم, بسبب خصائصه المدرة للبول, ما يعمل على إفراز السوائل والتخلص من العرق وارتفاع درجة حرارة الجسم.
تلعب أعشاب التليو دورًا فعالًا في فقدان الوزن, من خلال زيادة إفراز العرق, طرد السموم وحرق الدهون المتراكمة في الجسم, ما يجعله من أفضل المشروبات الطبيعية المفيدة لإنقاص الوزن الزائد.
تُعد أعشاب التليو من أفضل المشروبات الهامة لصحة الأطفال الرضع, لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن والمركبات الطبيعية, التي تدعم من صحة الجهاز الهضمي لديهم وتقيه من التعرض للاضطرابات المختلفة خاصة الغازات والانتفاخات, فضلا عن قدرته في التخلص من حالات المغص لدى الرضع.







طباعة
  • المشاهدات: 2546

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم