حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,19 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 33642

قيس_سعيد: هناك لصوص يحتمون بالنصوص .. و"صبرى نفد" ولابد من استعادة دولة القانون

قيس_سعيد: هناك لصوص يحتمون بالنصوص .. و"صبرى نفد" ولابد من استعادة دولة القانون

قيس_سعيد: هناك لصوص يحتمون بالنصوص ..  و"صبرى نفد" ولابد من استعادة دولة القانون

26-07-2021 10:12 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - بعث الرئيس التونسي قيس سعيد، الاثنين، خلال لقاء مع رؤساء المنظمات الوطنية، برسائل طمأنة بعدم الانزلاق إلى مربع الديكتاتورية في تونس، واحترام الحريات وآجال تطبيق الإجراءات الاستثنائية.

وقال سعيد: “سأتحمل المسؤولية كاملة من أجل الشعب.. صبرت كثيرا وحذرت أكثر من مرة ولم يكن هناك قبول.. هناك من يسعى لتفجير الدولة من الداخل”.

ودعا “الجميع للهدوء وعدم الرد على استفزازات البعض”، مضيفاً: “لا أريد أن تسيل قطرة دم واحدة في بلادي”.

وحول الجدل الدائر عن دستورية قراراته الأخيرة قال سعيد: “هناك لصوص يحتمون بالنصوص.. قراراتي كانت تطبيقا لنص الدستور وليست انقلابا.. الانقلاب يكون بالخروج عن الشرعية وأنا لجأت للدستور”.

وأشار لوجود “أطراف نكلت بالشعب واعتقدت أن البلاد لقمة سائغة.. وأطراف تقاسمت الدولة وكأنها ملكهم”.

وكشف أنه أبلغ مسبقاً رئيس البرلمان راشد الغنوشي بنيته استخدام حقه الدستوري، مضيفاً: “أنا لم أحل البرلمان بل قمت بتجميد أعماله”.

وتابع: “أقول للمواطنين إن الدولة قائمة وحرياتكم مصانة.. لم يكن بالإمكان أن تستمر الدولة بهذا الشكل”. كما طمأن رجال الأعمال عن سلامة دولة القانون في تونس.

واعتبر سعيد أن “الشرعية يجب أن تتناغم مع مطالب الشعب”، مضيفاً: “صبري نفد وكان لا بد من استعادة دولة القانون”.

يأتي هذا بينما أصدر سعيد، مساء اليوم، قراراً بتعطيل العمل ليومين بمؤسسات الدولة باستثناء الجيش والأمن والمؤسسات الصحية، بهدف إعادة هيكلة التعيينات فيها.

وفي التفاصيل، أصدر سعيّد أمراً رئاسياً يقضي بتعطيل العمل بالإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية لمدة يومين بداية من يوم غد الثلاثاء، مع إمكانية التمديد في مدة تعطيل العمل ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.

وبحسب بيان الرئاسة التونسية: “يُتيح هذا الأمر الرئاسي لكل وزير معني أو رئيس جماعة محلية اتخاذ قرار في تكليف عدد من الأعوان بحصص حضورية أو عن بُعد. كما يُلزم الهياكل الإدارية التي تُسدي خدمات إدارية على الخط بتأمين استمرارية تلك الخدمات مع تمكين الرئيس المباشر بكل هيكل إداري أن يُرخّص في بعض الخدمات الإدارية الأخرى أو القيام ببعض إجراءاتها عن بُعد ولا سيّما عبر التراسل الإلكتروني”.

ويُستثنى من هذا الأمر الرئاسي أعوان قوات الأمن الداخلي والعسكريون وأعوان الديوانة والأعوان العاملون بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية والأعوان العاملون بمؤسسات التربية والطفولة والتكوين والتعليم العالي الذين يخضعون لتراتيب خاصة.

كما أصدر سعيّد أمراً آخراً يقضي بمنع تجول الأشخاص والعربات بكامل تونس من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السادسة صباحاً وذلك ابتداء من اليوم الاثنين إلى غاية يوم الجمعة 27 أغسطس، باستثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي، مع إمكانية تعديل هذه المدّة ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.

كما يمنع القرار كل تجمّع أكثر من ثلاثة أشخاص بالطرق العامة وبالساحات العامة.







طباعة
  • المشاهدات: 33642

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم