حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,5 أغسطس, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 7736

وفاة الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة عن 92 عاما

وفاة الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة عن 92 عاما

وفاة الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة عن 92 عاما

19-06-2021 12:59 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

توفيت في الولايات المتحدة، الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة، عن عمر ناهز 92 عاماً، وهي من رواد الشعر العربي الحديث وإحدى أعمدة الشعر المعاصر في العراق.

وبدأت لميعة عباس عمارة، كتابة الشعر في وقت مبكر من حياتها منذ أن كانت في الثانية عشرة من العمر، وكانت ترسل قصائدها إلى الشاعر المهجري إيليا أبو ماضي الذي كان صديقًا لوالدها، ونشرت لها "مجلة السمير" أول قصيدة وهي في الرابعة عشر من عمرها وقد عززها إيليا أبو ماضي بنقد وتعليق مع احتلالها الصفحة الأولى من المجلة إذ قال: "إن كان في العراق مثل هؤلاء الأطفال، فعلى أية نهضة شعرية مقبل العراق".



كتبت الشعر الفصيح فأجادت فيه كما كتبت الشعر الشعبي العراقي وأجادته أيضًا، أحبت لغتها العربية وتخصصت بها ومارست تدريسها فتعصبت لها أكثر دون أن تتنكر للهجتها الدارجة فوجدت نفسها في الاثنين معًا.




وكانت ترى في اللغة العربية الفصيحة وسيلتها للتواصل مع محيطها العربي الكبير، وقد وجدت في لهجتها العراقية ما يقربها من جمهورها العراقي الذي استعذب قصائدها، فتحولت بعض منها إلى أغنيات يرددها الناس.















ومن قصائدها المعروفة قصيدة أنا عراقية، التي كتبت مطلعها حين حاول أحد الشعراء العرب مغازلتها في مهرجان المربد الشعري في ثمانينيات القرن العشرين، حيث قال لها: "أتدخنين؟ لا!، أتشربين؟ لا!، أترقصين؟ لا!، ما أنتِ جمع من الـ «لا»، فقالت: أنا عراقية".







ومن المعروف أن شاعر العراق بدر شاكر السياب قد أحب لميعة وكتبها بها قصيدة يتغزل بها يقول في مطلعها "ذكرتك يا لميعة والدجى ثلج وأمطار" .



وقد نعاها عدد من المثقفين والشعراء والقراء في مواقع التواصل الاجتماعي







لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 7736

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم