حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,26 يناير, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 11234

ميزة للكبار ونجاة للصغار .. لماذا يحارب المدربون من أجل الـ5 تبديلات؟

ميزة للكبار ونجاة للصغار .. لماذا يحارب المدربون من أجل الـ5 تبديلات؟

ميزة للكبار ونجاة للصغار  ..  لماذا يحارب المدربون من أجل الـ5 تبديلات؟

23-11-2020 09:51 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - - منح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأندية ميزة زيادة عدد التغييرات في كل مباراة، لكن الدوري الإنجليزي الممتاز رفض الهدية هذا الموسم.

بعد استئناف نشاط كرة القدم، منتصف العام الحالي، في أغلب دول العالم، عقب فترة الحظر الشامل والغلق الكلي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم مساعدة الأندية ببعض المرونة في القوانين.

"فيفا" سمح لكل فريق بإجراء 3 توقفات للمباراة لتبديل اللاعبين، لكن مع زيادة عدد التبديلات من 3 إلى 5 في كل مباراة، وهو الأمر الذي تم تطبيقه فيما تبقى من الموسم الماضي في جميع المسابقات، ومن بينها الدوري الإنجليزي الممتاز.

تصويت ضد الهدية

ومع انتهاء الدوري الإنجليزي في موسمه الماضي، وبداية الموسم الحالي، صوتت أغلب أندية المسابقة على عدم الاستعانة بمساعدة "فيفا"، ورفض هدية التغييرات الـ5.

وفي اجتماع رسمي لأندية الدوري الإنجليزي الممتاز، صوت 11 نادياً من أصل 20 ضد قرار استمرار التغييرات الـ5 في كل المباريات، والاكتفاء بـ3 تغييرات فقط.

أغلب الأندية التي رفضت هدية "فيفا" كانت من بين فرق القاع والوسط، وعكس ذلك مخاوف من أن التغييرات الـ5 قد تكون ميزة فقط للأندية الكبرى وتساعدها على مزيد من السيطرة، نظراً لاتساع قوائهما وزخرها باللاعبين المميزين.

إعادة طلب
تكاتف العديد من مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز، وأبرزهم بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، ويورجن كلوب، مدرب ليفربول، وأولي جونار سولسكاير، مدرب مانشستر يونايتد، وفرانك لامبارد، مدرب تشيلسي، من أجل إعادة التغييرات الـ5 إلى "البريمييرليج".

جوارديولا قال في هذا الصدد: "الأمر لا يتعلق بنادٍ واحد، كل الدوريات في ألمانيا وإسبانيا وفي كل مكان تسمح بتبديلات 5 لحماية اللاعبين، وليس لحماية فريق واحد".

وأوضح: "أتمنى أن تعيد رابطة الدوري الإنجليزي التفكير في الأمر، وأن تتبع ما يسير عليه باقي العالم، لأنه يتعين علينا أن نتعامل ونتأقلم مع الوضع الذي فرضه وباء كورونا".

ورد يورجن كلوب على مخاوف الأندية الرافضة للتغيرات الـ5، قائلاً: "الأندية الـ7 الكبرى في الدوري لم تطلب أي ميزة إضافية عن الأندية الأخرى، كل ما في الأمر أن جدولنا مزدحم، وعلينا إعادة التفكير في الأمر".

وكان فرانك لامبارد أكثر قسوة في مواجهة الأندية الرافضة، حيث صرح قائلا: "سقطت كرة القدم برفض التصويت ضد التغييرات الـ5، كل لاعب الآن يعرض نفسه للإصابة عندما يلعب يوما بعد يوم".

ميزة ونجاة
وإذا كانت الأندية الكبرى تحصل على ميزة بالتغييرات الـ5 لوجود بدائل مميزة دائماً في قائمتها، فإن الأندية الصغرى أيضا قد تجد طوق النجاة في هدية "الفيفا".

وتسمح التغييرات الـ5 وزيادة عدد البدلاء خارج الخطوط لمنح الفرصة لعدد من اللاعبين الشباب المتميزين في كل فريق، وقد يُدر ذلك نفعا على الأندية بتحقيق نتائج إيجابية، أو بظهور لاعبين مميزين يمكن بيعهم للأندية الكبرى والاستفادة من ورائهم ماليا.

وستسفيد الأندية الصغرى من القرار بمنح الراحة للاعبيها المميزين وعدم إجبارهم على خوض كل الدقائق في كل المباريات، من أجل عدم خسارتهم، ما يدفعها للعب بالشباب أو البدلاء في مراحل خطيرة من الموسم.




لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11234

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم