تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,1 أكتوبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 3893

4 أشياء مطالب برشلونة بتطبيقها للفوز على بايرن ميونخ

4 أشياء مطالب برشلونة بتطبيقها للفوز على بايرن ميونخ

4 أشياء مطالب برشلونة بتطبيقها للفوز على بايرن ميونخ

14-08-2020 09:16 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - مما لا شك فيه أن الأنظار كلها ستوجه في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا إلى لقاء القمة الذي سيجمع بايرن ميونخ وبرشلونة على ملعب النور يوم الجمعة المقبلة، مواجهة تكررت كثيراً في العقد الماضي ودائماً ما كانت تشهد متعة وإثارة كبيرة وبعض اللقطات التي تخلد في التاريخ.

بايرن ميونخ يعيش أوقات مثالية لمواجهة فريق كبير بحجم برشلونة، فهناك استقرار إداري وفني، وجميع اللاعبين يطبقون أفكار المدرب هانس فليك بالشكل المطلوب، ونتج عن ذلك تحقيقه لقبي الدوري الألماني والكأس، ووصوله إلى ربع النهائي دوري الأبطال بعد تحقيق نتائج ساحقة.

على الجانب الآخر، قدم برشلونة أداء جيد نسبياً ضد نابولي خصوصاً في الشوط الأول، وأظهر أنه ما زال يملك الإمكانيات للفوز على أي فريق بوجود ليونيل ميسي القادر على صناعة الفارق دائماً، لكن في الوقت ذاته، يعيش الفريق بشكل عام حالة من التخبط على جميع الأصعدة، وربما هذا أسوأ موسم له منذ قدوم بيب جوارديولا من حيث انخفاض الجودة وجمالية الأداء والتنظيم الدفاعي، وبالتالي فإن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق.

برشلونة مطالب بتبطيء رتم المباراة أخبار متعلقة أساطير حققوا لقب دوري الأبطال 5 مرات .
.
هل يفعلها ميسي؟ هنا ستاد الاسكندرية (1).
.
عندما توهج نجم رونالدينهو وقص شريط الوصول للعالمية مما لا شك فيه أن هانس فليك شاهد الكثير من المباريات لبرشلونة هذا الموسم، ولاحظ أنه يعاني دائماً عندما يكون رتم المباراة مرتفع، تماماً مثلما حدث في الشوط الثاني ضد ريال مدريد بالكلاسيكو، وبالتالي من السهل توقع أن بايرن ميونخ سيحاول تسريع رتم المباراة، وهو بالأساس يلعب بهذه الاستراتيجية ضد جميع الفرق سواء البرسا أو غيره، فهذا جزء من فلسفة النادي البافاري، ومن المدرب هانس فليك بشكل خاص.
برشلونة سيعاني كثيراً إن لم يحاول تبطيء رتم المباراة ومحاولة اللعب بأسلوبه المعتاد في السيطرة على الخصم، وذلك لأن قدراته البدنية ضعيفة للغاية وسينهار بعد نصف ساعة فقط من الرتم السريع، والسبب الثاني يتلخص في العشوائية بالارتداد الدفاعي وتغطية المساحات، والتي يجيد بايرن ميونخ استغلالها ببراعة.
ما يجب على برشلونة فعله هو محاولة الاستحواذ على الكرة واللعب بعرض الملعب بشكل كبير، فهذا سيسمح بامتصاص هيجان بايرن ميونخ من جهة، وسيساعد الفريق على الاحتفاظ بمخزونه البدني لأطول فترة ممكنة من جهة أخرى، كما أنه سيخلق حلول فردية يمكن لليونيل ميسي أو أي لاعب آخر استغلالها.
تجنب الضغط العالي على بايرن ميونخ لو كنا نتحدث عن برشلونة قبل 5 أو 6 سنوات، لذكرنا أن أفضل طريقة لمواجهة بايرن ميونخ هي الضغط عليه في الثلث الأول من الملعب ومنعه من الخروج بالكرة، لكن في الحقيقة إن طبق البرسا هذه الاستراتيجية الآن، فهو بمثابة الانتحار الكروي.
برشلونة لا يملك الأدوات اللازمة للضغط على دفاعات البايرن بشكل مكثف وطويل، وذلك لأن ليونيل ميسي ولويس سواريز غالباً ما يلعبان فوق الكرة، بمعنى أنهما لا يشاركان كثيراً في عملية الضغط، كما أن هذه الاستراتيجية تتطلب أن يقوم لاعبي خط الوسط ورباعي خط الدفاع بالتقدم للأمام لمحاصرة جميع الخيارات المتاحة أمام حامل الكرة، وهذا بالضبط ما يجيد بايرن ميونخ استغلاله، لأنه سيجد المساحات خلف خط الوسط، ولديه جيع الإمكانيات لاستغلالها.
برشلونة بلاعبيه الحاليين لم يعد يجيد استراتيجية الضغط العالي، بالإضافة إلى أن المدرب كيكي سيتيين غير متمكن أبداً من هذه الخطة، ولذلك يتوجب على برشلونة اللعب مع البايرن بطريقة متحفظة وأن يجعل خطوطه متقاربة في منتصف ملعب عندما يفقد الكرة، دون البحث عن قطع الكرة في الثلث الأول من الملعب وترك مساحات في الخلف، خصوصاً أن الخصم لديه لاعبيه قادرين على التعامل مع الضغط العشوائي على رأسهم تياجو ألكانتارا.
عدم ترك ليفاندوفسكي مع لاعب واحد ليفاندوفسكي يصنفه الكثيرين أفضل مهاجم في العالم حالياً بدون منازع، فما قدمه في الموسم الحالي يجعله يستحق الكرة الذهبية عن جدارة لو لم يتم إلغاءها بسبب جائحة كورونا، لكن هناك بعض نقاط الضعف التي يعاني منها ويتوجب على برشلونة فهمها ومحاولة السيطرة عليه من خلالها.
مشكلة ليفاندوفسكي الرئيسية أنه لا يجيد اللعب بالمساحات الضيقة، فكلما استلم الكرة وهو محاصر بأكثر من لاعب، فإنه غالباً سوف يفقدها أو يسدد بطريقة سيئة، ولذلك دائماً ما نرى استراتيجية بايرن ميونخ تعتمد على توسيع رقعة اللعب ودخول لاعبين بالعمق مثل توماس مولر لمحاول تحرير المهاجم البولندي، لأنه إن حصل على المساحة فسوف يحسم الأمور سريعاً.
توكيل مراقبة ليفاندوفسكي للاعب مثل جيرارد بكييه أو لونجليه سيكون أمراً سيئاً من كيكي سيتيين، فيجب على دفاع برشلونة كاملاً التعامل معه، بحيث يضعه بيكيه ولونجليه بينهما بشكل دائم، مع مساندة من أحد الظهيرين إن كان الأمر ممكناً.
حل معضلة الجبهة اليمنى دفاعياً إن شارك أنتوان جريزمان، سيكون هناك تغطية جيدة نوعاً ما على بيريسيتش أو كومان، لأن النجم الفرنسي يقدم مساندة دفاعية بشكل ممتاز، بل أكثر من اللازم أحياناً، لكن المشكلة تكمن على الطرف الآخر، فليونيل ميسي لا يمكنه التضحية بدنياً لمساعدة نيلسون سيميدو من أجل إيقاف جوشوا كيميتش وجنابري، وهي الجهة الأخطر للفريق البافاري بلا شك.
لهذا لا يوجد خيار آخر أمام كيكي سيتيين سوى إشراك النجم التشيلي أرتورو فيدال، سواء لعب بخطة 4-3-3 أو 4-4-2، لأنه الوحيد في خط وسط برشلونة المميز على الصعيد البدني، ويمكنه بسهولة تقديم المساندة لنيلسون سيميدو، في حين أن سيرجي روبيرتو لن يكون قادراً على تأدية هذا الدور في حال مشاركته، لأنه سيكون مطلوب منه أدوار أخرى في وسط الملعب.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3893

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم