تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,20 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1129

لبيروت ..

لبيروت ..

لبيروت ..

05-08-2020 08:12 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : لوزان عبيدات

سلامٌ على بيروت وعلى أهلها ، سلامٌ لقلوب أهل بيروت ، سلامٌ على اطفالها ونسائها ورجالها وشيوخها ، سلامٌ لقلوبٍ قد توجعت وتألمت وخسرت اهلها وخرج من بيتها ضحايا وأصاب أطفالها جروح و تألموا وتعبوا ، سلامٌ لبلد نزفت وأصبحت شوارعها انهاراً من الدماء وشلالات باللون الأحمر الموجع .

لا يوجد أحد على وجه الأرض يتمنى أن يحدث في بلده مثل ما حدث في بيروت اليوم ، ولا يوجد أحد على وجه الأرض يتمنى أن يحدث او يصيب أي مكروه لأي بلد حول العالم فكلنا اخوة وكلنا وحدة واحد نتماسك ونتكاتف بالصعاب ونحتفل ونغني في الفرح والانتصار ، الانتقادات والكلمات القاسية التي وجهت لضحايا وجرحى الانفجار اليوم لا تمثل شعوب بأكملها ، فهم أهلٌ للتشاؤم وقلة الرحمة ونحن اهلٌ لوقفة الشدائد وتحدي الصعاب ، بيروت في القلب وشعبها عم اخوةٌ لنا فكلنا نتحد لنحصل على النصر ونتحدى الصعاب وكلنا اهلٌ للعزم والرحمة .

الجيش الأردني والكوادر الطبية والموارد الأردنية جميعها تحت خدمة الشعب اللبناني ، حيث منذ وقوع الحادثة لم يتكلل جلالة الملك عبد الله الثاني حيث خرج وقال ان الاردن قادرة على مساعدة الشعب اللبناني فهذه هي قيم النشامى يقفون مع كل الشعوب ، تاريخنا وحضارتنا تشهد لنا وقفة عز وفخر ، تشهد لنا تحديات صعبة وقفنا بتماسك لتحقيق النصر الكامل .

أزمة وستمرق بأذن الله ، نحن نعلم جيداً ان الخسارة كبيرة وأن روح المواطن لا تعوض ولا بأي شكلاً من الأشكال ولكن حادثة و وقعت فمن منا قادر على الاعتراض ، نحن نعلم أنه بلمحة بصر قد خسرتم الكثير ولكن النصر والفوز قريب حب البلد عظيم وحب الشعب كبير ، هذه الأرواح ستبقى خالدة في صفحات التاريخ ، ستبقى محفورة في قلوب الجميع وسيبقى كل صخرة وحجر كل شارع وبيت كل أم وأب يتذكرها ولن ينساها ابداً .

قلوبنا معكم و وجعكم وجعنا وخسارتكم خسارتنا ايضاً فنحن مثل الجسد الواحد نشعر ونحزن لوجعكم ولكن انتم اقوى بكثير ، بأذن الله ستعود الأمور مثلما كانت علية ، لبنان تروي في صفحات العز اجمل الالحان وبيروت لقلبها كل السلام ، الشماتة ليست رجولة وفخر الشماته لا تعبر إلا عن قليل الأصل هذه الفئة تستحق السجن والقتل من منا يقدر على أن يتشمت في شعب صابه مكروة اليوم ، من منا قادر على أن يتشمت بطفل ينزف ويبكي من شدة الوجع ، من منا قادر على أن يشمت بأم تبكي بحرقة على أولادها الذين خرجوا من المنزل على أرجلهم ومنهم من عاد بدمة ينزف ومنهم من تطايرت ارواحهم الى السماء.

خالص العزاء والمواساة للشعب اللبناني النصف الثاني من القلب ، نحن معكم ولكم جاهزين على تقديم أي نوع مساعدات فقيادتنا الحكيمة علمتنا ان نكون يداً للخير والعون ، حماكم الله وألهمكم الصبر والسلوان .


لوزان عبيدات .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1129
برأيكم .. هل ستنخفض أعداد إصابات كورونا بعد الإجراءات الحكومية المشددة؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم