تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,27 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1414

شعارات لا تُمثلنا

شعارات لا تُمثلنا

شعارات لا تُمثلنا

25-07-2020 08:09 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : لوزان عبيدات

" وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا " للأب قيمة كبيرة وأساسية في حياتنا فهم أساس نجاحنا وأساس مستقبلنا، هم العنصر الأساسي من عناصر النجاح والتفوق هم العطاء وهم أصحاب الحنية التي لا يمكن لأحد أن يقوم بتقليدها ، فهي موجودة بهم بالفطرة ، لا يمكن أن تقوموا بالخلط بين أباء أعطوا وحاربوا وجاهدوا وتعبوا وقدموا بفئة قليلة بعيدة كل البعد عن معنى الأبوة .

" المجتمع الأبوي مجتمع قاتل " ، "مجتمع الأبوة مجتمع لا يمثلني "، " خذي حقك بأيدك من اهلك " ، " اذا ابوكي ضربك اضربيه لا تسكتي " ، " ردي الإهانة بالإهانة " ، هذه جميعها شعارات رُفعت امام مجلس النواب من أجل نصرة المرأة ، من أجل محاربة الأعتداء الأسري من أجل محاربة مبدأ قتل النساء من أجل الوقوف ضد الظلم ، ولكن هل من الممكن أن تكون هذه الجمل اخذت الحق بالتعبير أم أن التعبير خانها !! ، كيف من الممكن أن يتم رفع شعارات كهذه ؟

ليس من حق اي شخص ان يقوم بالتعبير عن الآباء بجملة " مجتمع الأبوة مجتمع قاتل " ، نعم يوجد جرائم عنف واعتداء وقتل تتم من قبل فئة قليلة جداً لا تحسب ولا تعد ، مكانها في السجن ليس في البيت بين الأبناء ولا حتى في مجتمعنا الاعتداء على النساء أصبح كثير ولا يحتمل و وجب على القضاء ان يكون الفيصل الوحيد في هذه القضايا ، القاتل يجب أن يأخذ جزاءه .

ارفعوا شعار " القاتل يُقتل " ارفعوا شعار "الانثى عظيمة لا تستحق عيشة مميتة " ، طالبوا بتعديل او الغاء المادة 98- 99 هذا حق للجميع ولكن لا تقوموا بمظاهرات تحمل عبارات وشعارات تخص فئة قليلة وتعمم على مجتمع بأكمله ، حاسبوا القاتل حاسبوا المعتدي حاسبوا الظالم ، قوموا باعادة كرامة المرأه في بيتها ، شددوا العقوبات قوموا بإقرار قوانين ومواد دستورية انصروا المرأه ولا تظلموها ، ارفعوا هذه الشعارات فهي حق للجميع ولكن رفع عبارات وشعارات خاصة بفئة قليلة ، يعمم بها على الجميع هذا لا يُقبل ولا يُحترم .

دائماً نسمع بأن القانون دائما مع الأنثى القانون يحمي الأنثى القانون ضد الرجل القانون لا يحاسب الرجل اكثر من الانثى القانون والمرأه والقانون والرجل والقانون والمرأه ، القانون لا يحمي الأناث بكل مواده القانون عادل بين الرجل والمرأة ، عدلو على المادة ٩٨-٩٩حتى تصبح تحمي الإناث ، اقرو مواد تحمي من العنف الموجه ضد الإناث ، عززو دور حماية الأسرة اجعلوها أكثر فعالية في المجتمع قوموا بصنع ثورة مجتمعية بالقضايا التي تخص التعنيف والقتل الذي يحدث ضد الانثى ، اجعلوا الأردن الأول عالمياً الذي لا يجري به تعنيف ، اجعلوه الاول عالمياً بحماية بناته سجلوا انجازات في هذا المجال فالبلد يستحق .

المجتمع الأبوي ليس مجتمع قاتل بل هذه فئة قليله وسوف تختفي قريباً، من يسهر ويتعب ويجتهد ويبكي ويفرح ويرقص ويلعب كل هذا لفرح بناته وابناءه هو من يستحق لقب الأبوة ، المجتمع الأبوي مجتمع جميل وكبير بإنجازاته لا تظلموا فئة عظيمة بأفعال فئة قليلة .

لوزان عبيدات.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1414
برأيكم هل سيسهم تمديد إغلاق صالات المطاعم بضبط انتشار فيروس كورونا؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم