تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,26 نوفمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1506

تفسير رؤية مصباح الزيت في المنام

تفسير رؤية مصباح الزيت في المنام

تفسير رؤية مصباح الزيت في المنام

09-07-2020 08:37 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تشير المصابيح عموماً إلى العديد من الرموز في حياتنا، فيه قد تكون للتنبيه، أو للاستيقاظ، أو للكشف عن الكثير من الأمور التي لا ترى بالعين المجردة. قد يكون رمز للبصيرة، ولكن ماذا عن تفسير رؤية مصباح الزيت في المنام؟ هل يحمل مصباح الزيت أو القنديل تفسيراً مختلفاً؟

تفسير رؤية مصباح الزيت في المنام
قد يعتمد مصباح الإنارة التقليدي أو العتيق مثل القناديل أو “لمبة الجاز” على إضاءة مساحة محددة، أو إضفاء نور هادي للحجرات الشخصية أو المكاتب.
وتختلف رؤيته في الحلم وقاً للكيفية التي تمت رؤيته بها، ومن جهة أخرى يعتمد التأهيل على الحالة العائلية للرائي، وعلى وضعه المادي من جهة، وكذلك على أحواله بالنسبة لعلاقاته، وخططه والكثير من الأمور.
فإذا حلمت بأنك تشعل مصباح الغاز؛ فهذا يعني أنك ستحصل على مساعدة من شخص تتوقع منه المساعدة بالفعل، وإذا قمت بإطفاء المصباح فهذا يعني أنك ستخرج في عطلة.
وإذا حلمت بتحطم مصباح الغاز فهذا يعني حدوث اشتباك مع أصدقائك، وإذا رأيت مصباح الغاز في حلمك مثبتاً على الحائط، ويساعدك على التركيز بشكل أفضل، فهذا يعني الحظ السعيد.
وإذا رأيت مصباح الغاز مضاء، فهذه علامة جيدة على الخطط الواضحة التي ستتمكن من تحقيقها. وإذا قمت بإنارة المصباح، أو تشغيله بعد عطل فهذا يعني أنك ستقدم تطوراً ملحوظاً في عملك، ومن المرجح جداً أن يتم الترويج له، وكلما كان الضوء في الحلم أقوى فهذا يعني أن هذا النجاح في مضمار العمل سيصبح أقوى.
يُمكن أن يشير مصباح الغاز على النقيض إلى العار والفضيحة، ومن الممكن أن يشير كذلك إلى بداية جديدة، أو ولادة طفل تأتي بالخير كله، أو عمل جيد، أو أيام سعيدة في المستقبل القريب.
وإذا رأيت نفسك تقوم بإنارة المصباح هذا يعني النجاح في قصة الحب، والتقدم في حياتك بشكل عام، وإذا استمر ضوء الشعلة لمصباح الغاز فهذا يعني زيادة دخلك.
إذا احتوى مصباح الغاز على غطاء، هذا يعني أنك ستعيش قصة حب أصبحت في عداد الذكريات الماضية، وإذا أقدمت على إطفاء المصباح فهذا يشير إلى معاناة النسيان في حياتك.
وإذا كان المصباح مطفأ فهذا يعني أنك تتعرض للخداع من الحبيب أو الزوج، بينما يشير حملك لمصباح الغاز في الحلم إلى أنك تسير على الطريق الصحيح.
وإذا كان الضوء في المصباح يومض، أو يزدهر بريقه ثم يخفت فجأة فهذا يعني أن لديك شعور بالضعف وانعدام الأمن.
ويعني الحلم باستخدام المصباح في الهواء الطلق أنك ستوسع دائرة معارفك، وإذا كان استخدام المصباح الغازي في منزلك ففي ذلك إشارة أنك لابد لك من الابتعاد عن أشياء معينة لا تفي بما تريده.
وإذا حلمت أنك تنبه شخص إلى وجود مصباح غاز لتجنبه الخطر ففي هذا إشارة إلى كذبك على شخص من الجنس الآخر.
وإذا حلمت بأن ضوء المصباح في مهب الريح فهذا يعني أنك ستدخل في صراع مع أحد ممثلي الشرطة.
وقد يشير مصباح الغاز أيضاً أنك على وشك التخلص من المشاكل التي تدور بحياتك بشكل جيد، وإذا رأيت ضوء المصباح ضعيفاً فهذا يعني حدوث مشاكل في المستقبل.
وقد يُنبئك مصباح الغاز في الحلم بأن هناك فترة جيدة لحياتك وعملك ستنتهي قريباً.
وإذا رأيت أنك تملأ مصباح الغاز بسائل الإنارة، ثم تنيره، فهذا معناه أنك ستستمتع ببعض مناحي الحياة مع صديق.[1]
دلائل المصباح الزيتي في المنام
في قاموس الأحلام، تُفسر رؤية مصباح الغاز الإنجازات، والإرضاء الذي يحصل عليه الشخص من المجتمع حوله.
أما إذا رأيت مصباح الغاز ينفجر، أو رأيته غير منسق أو مُعطل فهذا يعني أنك ستتعرض إلى كمية كبيرة من الضغط المفاجيء.
وعلى النقيض فإن المصابيح الفارغة تشير إلى الاكتئاب واليأس، أما إذا رأيت الشعلة تنير بشكل قوي وواضح، ففي ذلك إشارة إلى إرتاع مستوى الثروة، والاستقرار العائلي.
إذا رأيت أنك تحاول إنارة الضوء ولكنك تفشل فهذا يعني أنك ستصل إلى استنتاجات مؤسفة، وربما تحدث وفاة قريب أو صديق.
وبحسب تفسيرات أخرى فمن رأى قنديلاً منيراً فهذا يعني التوفيق، والعز، والعبادة، وإذا رأى الحلم شاب أعزب فإنه سيتزوج من امرأة صالحة.
ومن رأى أنه يشعل قنديلاً بمسجد، فسيأتي بولد صالح عابد وتقي.
ومن رأى قناديل كثيرة تنير المكان حوله فهذا يشير إلى قوة التدين، ويشير انطفاءها إلى العكس.
ومن رأى القنديل في داره فهذا يعني إما أن عمره على وشك الانتهاء، أو أن ولده سيموت، وربما كان لصاحب المنزل عزلاً وحماية.
قد يشير مصباح الزيت المنير إلى الوعي أو الإدراك، أو طريقة مشاهدة الحياة التي تعطي نظرة ثاقبة لما يُمكن أن يُضي في ظل الظلام العادي.
ترمز مصابيح الشعلة على اختلاف نوع الوقود، إلى كبار السن وإلى تأثيرهم بحياة أهل المنزل، أو للمكان الذين يوجدون به.
يُمكن أن يشير القنديل أو المصباح الزيتي إلى المرأة ووجودها في المنزل كذلك.[2]
رؤية السراج في المنام
من رأى في منامه أن نور السراج أو المصباح الزيتي قد طال وجهه فهذا يعني أن قدرا من العلم والرفعة يصيبه.
ومن رأى أنه يُطفئ هذا القنديل أو السراج فهذا يعني أنه سيصد أو يمنع أمر صاحبه على حق.
ومن رأى أنه يسير في النهار حاملاً سراج فهذا يدل على شدة استقامته وقوة إيمانه.
ومن رأى أنه يسير بالمصباح ليلاً هذا يعني انتهاء حيرته واهتدائه إلى ما يبحث عنه، أو أنه قد تاب عن معصية يعلها. أو أنه يقيم صلاة الليل أو يتهجد.
وإذا رأى نور السراج يظهر من بين أصابعه أو يتسلط على بعض أعضائه ففي هذا انكشاف لأمر مبهم، وأنه سيأتي ببرهانه.
وإن رأى ضوء السراج ينير ما بداخله فهذا يعني رزق أو سلطان أو علم، وإذا سطع نور السراج كنور الشمس، فهو يحفظ القرآن الكريم ويتمكن من تفسيره.
وقيل في تفسير ضوء القنديل أو السراج أنه إما سي
ثرزق صاحبه بالولد التقي العالم، أو التاجر المنفق السخي، والسراج في بيت المريض دليل معافاة.
وإذا لم يوقد السراج، فهذا دليل هم وكرب.
جميع أنواع المصابيح الزيتية أو الغازية تدل على ظهور الأشياء الخفية، أو الأسرار التي لم يعلم أحد بشأنها، وربما أشار المصباح إلى زوجة والفتيلة هي زوجها أو العكس بعكس جنس الرائي.
وربما أشار السراج على كل ما يُهتدى به من عين، أو دليل على هيئة شخص أو كتاب أو غيره.
وإذا انطفأ السراج دل ذلك على فقدان البصر، أو إصابة في الدين، أو قلة أو ضياع الرزق، أو موت من دل عليه السراج.
وإذا رأى نور السراج يعم البيت بأكمله فهذا معناه دوام الذكر في منزله، أو حلول البركة بفضل وجود الزوجة الأم.
تتباين رموز الضوء في حياتنا، وفي جميع الأحوال هو من أقوى الرموز التي تفسر حالها من حالها. بقي فقط أن نزيد الإيمان، ونعمق العلاثات بالعلم والعمل، ونحافظ على الصحة حتى يكون المصباح دليل خير.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1506

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم