تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,3 يونيو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 820

في ذكرى الاستقلال .. علمنا سيبقى عال

في ذكرى الاستقلال .. علمنا سيبقى عال

في ذكرى الاستقلال  ..  علمنا سيبقى عال

23-05-2020 02:09 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عمر حربي العشوش
يأتي عيد الاستقلال الرابع والسبعون هذا العام والأردنيون يعانقون علم الوطن في قلوبهم قبل أن يعانق منازلهم وشرفاتهم وسياراتهم ، ويرسمون خارطة الوطن في أرواحهم قبل أن ترتسم على جدرانهم ودفاترهم ، مبتهجين بذكرى الاستقلال ما يفوق فرحة العيد ، فخورين بقائدهم وملكيهم المفدى وجيشهم المصطفوي العربي الباسل وأجهزتنا الأمنية ، الأردنيون كما هم على الدوام الأسرة الكبيرة الواحدة التي تلتف أياديهم وقلوبهم بصدق وانتماء لحماية وطننا الغالي وصون أمنه ومنجزاته . ورغم ما تلقي جائحة كورونا بظلالها على العالم أجمع والوطن إلا أن أبناء الوطن على امتداد القرى والبوادي والأرياف والمخيمات والمدن يحتفلون ويبتهجون باستقلال وطنهم ويجددون ولائهم وفخرهم لقيادتنا الهاشمية الحكيمة ويتوجون قبلات محبتهم على جبين الوطن بإعلامهم وراياتهم الخفاقة ومتسلحين بالوعي والعطاء والانجاز والانتماء .
إن الاستقلال قصة تاريخ ارسي الهاشميون بنيانها مع أبناء الوطن المخلصين لتغدو أنموذجا يحتذي به ، هو مناسبة وطنية غالية في وجدان وهاجس الأردني النشمي، ومحطة تاريخية مضيئة يعبر من خلالها الاردنييون عن الانجازات المتحققة في عهد جلالته الميمون في مسارات الإصلاح الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والديمقراطي لتشكل حاله تراكمية لدولة عميقة نموذجية حافلة بالانجازات تؤكد حجم ودور الأردن الذي تجاوز إمكانياته وموارده المحدودة وحقق نهضة تطويرية حديثة لبناء الأردن الأقوى والنموذج في شتى الصعد والمجالات على خارطة العالم .
ويشكل الشباب الهاجس الحاضر في فكر جلالة الملك وتوجيهاته المتواصلة للحكومات لدعمهم وتمكينهم باعتبارهم ثروة الوطن الحقيقية وعيد الاستقلال فرصة ومناسبة للتعبير عن عميق الشكر والعرفان وأصدق معاني الوفاء والامتنان على التحفيز الكبير الذي يحظى به الشباب من لدن جلالته منذ توليه سلطاته الدستورية وحرص جلالته الدائم على الاجتماع مع الشباب والاستماع لتوصياتهم وأفكارهم وإشراكهم في زياراته الميدانية والدولية وإطلاق المبادرات الوطنية ودعم المؤسسات الشبابية ومشاركة الشباب لإعمالهم التطوعية التي شكلت حافزا لكل مؤسسات الدولة وصناع القرار لدعم مشاركة الشباب وجعلهم مشاركين لا مشاهدين لجهود التنمية الشاملة ، وكانت لمبادرات مؤسسة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني الأثر الكبير في تمكين الشباب وصقل مهاراتهم ومعارفهم والتي جاءت لتلبي حاجات وتطلعات الشباب الأردني ومجتمعاتهم المحلية .
في الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال أردننا العزيز والذي يأتي بعد شهر المغفرة والرحمة رمضان وفي ثاني أيام عيد الفطر السعيد يتجدد ولاء الأردنيون في كل يوم لقائدهم المفدى ومليكهم المظفر الذي يواصل الليل بالنهار لخدمة البلاد والعباد ويحمل رسالة السلام والإسلام السمح الى مختلف أرجاء العالم ومدافعا عن القضية الفلسطينية التي هي قضية الأردن الأولى و المركزية ، فهنيئا لنا ملك جمع في شخصه ارث الهاشميين الأطهار ومتطلبات الخطاب الحضاري العالمي ، والأردنيون كما هم كل يوم يا سيدي حملوا على عاتقهم أن يكونوا السياج المنيع لحماية الأردن الوطن الكبير بقيادتكم ورؤيتكم وهمتكم العالية التي تعانق السحاب ، والشباب رفعوا بعزمكم رؤية التغيير والمستقبل الأفضل بالعطاء والبناء والانجاز ومستلهمين الهمم بحماسة ولي عهدكم الأمين الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ، داعين المولى عز وجل أن يحفظ أردننا حرا منيعا حصينا وعلمنا سيبقى عال خفاقا بهمة قيادتنا وأجهزتنا الأمنية وجيشنا الباسل ووعي الأردنيين جميعا .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 820
هل تعتقد أن إعادة فتح الأندية الرياضية بات ضروري في الوقت الحالي؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم