تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,8 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 470

فاعليات رسمية وشعبية تحتفل بذكرى معركة الكرامة

فاعليات رسمية وشعبية تحتفل بذكرى معركة الكرامة

فاعليات رسمية وشعبية تحتفل بذكرى معركة الكرامة

21-03-2020 06:33 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - احتفلت الفاعليات الرسمية والشعبية في مختلف محافظات المملكة اليوم السبت بذكرى معركة الكرامة الخالدة. وقال وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة: إننا نحتفل اليوم بذكرى غالية وعزيزة على قلوبنا، وهي معركة الكرامة الخالدة التي كانت سجلا للتاريخ وكتابا للمجد سطر فيها جيشنا العربي اروع ملحمة في الشموخ والإباء والكفاءة والرجولة.

واضاف في كلمة على صفحة الوزارة عبر موقع الفيسبوك اليوم السبت، ان جنودنا الابطال لقنوا العدو دروسا في كيفية التعامل مع جيش الشعب الذي يحمل خصوصية وحالة استثنائية بين جيوش العالم كله وهو الذي يرتبط بكل بيت اردني كما هو حال الوطن المتكامل على القيم كافة والمتكافل والمتضامن. واكد الخرابشة اننا نستذكر هذه المناسبة المجيدة مؤكدين الدور التشاركي لقواتنا المسلحة في هذا الظرف بالذات لنقف جنبا إلى جنب ونكون عونا لنا ولجميع القطاعات والمؤسسات الوطنية والمجتمعية خدمة للجهود التي تبذل لمواجهة انتشار فيروس كوروناَ، نرفع القبعات تقديرا ونؤدي تحية اكبار لجميع منتسبي قواتنا المسلحة والمحاربين القدامى في يوم الكرامة عز العرب والوطن والشعب وبصمة فخار وكرامة وشموخ.

وفي الزرقاء، قال رئيس مجلس محافظة الزرقاء الدكتور أحمد عليمات: إن أفراد الجيش العربي المنتشرين في المدن والشوارع والساحات على امتداد ثرى المملكة، هم مصدر فخر واعتزاز لكل أردني وعربي، حيث يواصلون صنع البطولة والمجد في هذه الظروف التي تتزامن مع ذكرى معركة الكرامة الخالدة.
وأضاف ان معركة الكرامة تعتبر مفصلاً مهما في التاريخ، حيث أعادت إلى العرب عزتهم وكرامتهم وكبريائهم، إضافة إلى أنها هدمت وهم أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر.
وقال عضو مجلس محافظة الزرقاء الدكتور ماجد الخضري" ان الذكرى تقربنا من فهم المعاني الجميلة التي منحنا إياها ذلك الانتصار الذي قوى وعزز فينا معاني الكرامة والعز والفخر، غارساً فينا ان الإرادة المستندة الى الإيمان الحقيقي قادرة على تحقيق النصر.
وتحدث اللواء المتقاعد عبد الله المومني عن الأهداف التي أراد الصهاينة تحقيقها من وراء المعركة والتوغل في الأراضي الأردنية، إذ حاول كسر شوكة العرب وإذلالهم والقضاء على أي اثر لمقاومة وجودهم، الا أن الجيش العربي كان لهم بالمرصاد ورد عليهم مخططاتهم، فأثبتت المعركة قوة التلاحم الوطني ووقوف الأردنيين في وجه الأعداء والحيلولة دون تنفيذ مؤامراتهم.
وتطرق رئيس نادي الراية الثقافي عبد الله شموط إلى موقف جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال، ورفضه وقف إطلاق النار إلا بعد انسحاب العدو من على الأرض الأردنية.
يتبع..................يتبع --(بترا)


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 470

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم