تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,4 أبريل, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 4235

ركود في أسواق القرطاسية والمستلزمات المدرسية في الطفيلة

ركود في أسواق القرطاسية والمستلزمات المدرسية في الطفيلة

ركود في أسواق القرطاسية والمستلزمات المدرسية في الطفيلة

16-02-2020 12:02 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - شهدت محلات مستلزمات المدارس والقرطاسية في محافظة الطفيلة، ركودا ملحوظا في الحركة التجارية، مع بدء دوام الفصل الثاني للموسم الدراسي، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وعول الكثير من اصحاب المكتبات على زيادة نشاط الحركة التجارية في شراء مستلزمات المدارس والقرطاسية بوصفها متنفسا للخروج من حالة الركود، لكنها تراجعت بنسبة وصلت الى (75%) عن السنوات السابقة، نتيجة الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن من غلاء في المعيشة وتآكل في الرواتب.

وقال المواطن محمد حمدان الهواملة، صاحب مكتبة للقرطاسية والمستلزمات المدرسية، أن الطلب على تلك المواد كان دون مستوى التوقعات مقارنة مع السنوات السابقة، رغم استقرار اسعار القرطاسية واللجوء الى عمل التنزيلات على الحقائب والدفاتر والاقلام والألوان وعلب الهندسة واوراق التجليد وغيرها.

وبين ان الحركة الشرائية لغاية الآن ضعيفة جدا رغم أنها تبدأ قبل اسبوعين من بداية الفصل الثاني استعدادا للموسم الدراسي، والسبب يعود للأوضاع الاقتصادية التي يمر بها المواطنون نتيجة للأزمة العالمية التي انعكست على السوق المحلي سواء على التاجر أو المواطن ذوي الدخل المحدود الذي أرهقه الغلاء وارتفاع الأسعار سواء للمشتقات النفطية والملابس والمواد التموينية والمواصلات وغيرها.

وأكد المواطن سلامة العبيديين أن اسعار القرطاسية متقاربة من اسعار المواسم السابقة لكن المواطن لا يستطيع الشراء لانخفاض مستوى الدخل والتركيز على الاساسيات في الحياة، بفعل السياسات الاقتصادية والبرامج التي تندرج تحت مسمى الاصلاح الاقتصادي التي باتت تفرض سلم أولويات جديدة على المستهلكين والمواطنين.

بدوره، قال نقيب اصحاب المكتبات والقرطاسية اشرف قعوار، ردا على استفسارات $، أن الحركة التجارية في المكتبات على شراء مستلزمات المدارس، انخفضت خلال موسم الدراسة المدرسية الحالي الى قرابة (75%) مقارنة مع نفس الفصل من العام الماضي.

وارجع سبب انخفاض النشاط التجاري في مختلف مناطق المملكة الى ضعف القدرة الشرائية لدى المواطنين نتيجة اوضاعهم المادية الصعبة، رغم توفر البضائع بكميات كبيرة في السوق المحلي وبأسعار متفاوتة حسب جودة الأصناف.

الراي


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 4235

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم