حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,22 فبراير, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 21125

وزير الصحة الأسبق الزبن لـ"سرايا": العنف مرفوض بكل أشكاله و هناك علامات استفهام على "فيديو مستشفى الفحيص"

وزير الصحة الأسبق الزبن لـ"سرايا": العنف مرفوض بكل أشكاله و هناك علامات استفهام على "فيديو مستشفى الفحيص"

وزير الصحة الأسبق الزبن لـ"سرايا": العنف مرفوض بكل أشكاله و هناك علامات استفهام على "فيديو مستشفى الفحيص"

13-02-2020 12:53 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - بهاء سلامة - قال وزير الصحة الأسبق، الدكتور غازي الزبن ان استعمال العنف ضد أي مريض مرفوض بكل أشكاله.

و أضاف الزبن في حديثه لـ"سرايا" تعليقاً على ماورد عبر لقطات تلفزيونية بثتها إحدى القنوات المحلية لتصرفات قالت أنها يتعرض لها نزلاء المركز الوطني للطب النفسي المعروف بـ"مستشفى الفحيص"، أن المركز المعني هو الوحيد الموجود للأمراض النفسية و يعاني من اكتظاظ.

و تابع الزبن، الغريب في الفيديو أن كل من ظهر هم من المرضى و لم ترد صورة حتى لطبيب أو ممرض هناك تجاوزات لا نختلف على ذلك ولكن من قام بها غير واضح هل مريض هل هو ممرض، و على ذلك يجب فتح تحقيق بالأمر لإزالة علامات الاستفهام الدائرة حول الموضوع، و قرار إحالة القضية للنائب العام كان صائباً.

و استطرد الزبن أن المريض النفسي لا يمكن أن يتم التعاطي معه كأي مريض، فكيف بفيديو و تحقيق كامل يعتمد على كلام صادر عن مرضى نفسيين، فهم يجدون أنفسهم مصدقين و إن كانوا على خطأ، حتى خلال لحظات وضعهم بغرف العزل الأمر يحتاج لوقت و محاولات و لكن لايمكن السماح بـ"سحلهم" كما أورد الفيديو.

و ختم الزبن، بفترة وجودي بالوزارة قمت بزيارة المركز 3 مرات و لم أجد أي تجاوز يذكر و الخدمة المقدمة بشكلٍ عام جيدة، و غرف العزل المبطنة و التي يتم مراعاة أي شيء يؤذي النزلاء هي حسب المعايير المتبعة بهكذا مراكز.

يذكر أن وزير الصحة أكد في حديثه لـ"سرايا" أمس أنه تم إحالة الشريط الذي نشر للنائب العام، للتحقق من صحته، و اتخاذ المجرى القانوني، مؤكداً إن كان هناك أي تقصير من قبل العاملين بالمركز سيتخذ النائب العام الإجراء القانوني المناسب، فإن كان هناك تجني من المحطة سيتخذ الإجراء القانوني و بالطبع إن حصل تقصير سنتعامل مع الموضوع بحزم و لن نتهاون.

و أضاف جابر، أن مقابلة مدير المركز، الدكتور نائل العدوان، إجتزأ منها لبيان غاية لدى القناة المعنية، إضافة إلى أن غرفة العزل التي وردت بالشريط ليست تلك الغرفة الموجودة بالمركز، منوهاً أن الأشخاص الذين ظهروا للتعليق على اللقطات ليسوا أطباء نفسيين.

و تابع جابر: "قامت القناة بالتواصل معي منذ 3 أشهر، وطلبوا مني أن أعلق على الشريط و يتم تصويري ، وقلت لهم أني أريد الاطلاع على الشريط قبل أي تعليق ورفضوا، مؤكداً أنه يستغرب من وقت نشر التقرير و الطلب كان منذ المدة المذكورة الـ3 أشهر."

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 21125

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم