حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,20 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 9573

انطلاق حملة "كفى لنزيف الطرقات" في عدد من المحافظات

انطلاق حملة "كفى لنزيف الطرقات" في عدد من المحافظات

انطلاق حملة "كفى لنزيف الطرقات" في عدد من المحافظات

21-10-2019 12:31 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - انطلقت في عدد من محافظات المملكة اليوم الأحد حملة توعوية بعنوان "كفى لنزيف حوادث الطرقات" بالتعاون مع المعهد المروري الأردني والشرطة المجتمعية

وشملت هذه الحملة مادبا، واربد، وعجلون، والمفرق، ودير علا، والبادية الشمالية، عرضت خلالها أفلام قصيرة تبين الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية، والإحصائيات الصادرة عن مديرية الأمن العام، وتوزيع بروشورات للحملة على المواطنين

وقال محافظ مأدبا الدكتور بلال النسور إن مديرية الأمن العام تسعى دائماً لإطلاق المبادرات التوعوية للتخفيف من الحوادث وتحث السائق على عدم السرعة والتجاوز واستعمال الهاتف أثناء القيادة

وقال مدير الشرطة العقيد رائد العوران، إن الأخطاء البشرية تساهم بـ90 بالمئة في وقوع الحوادث المرورية، ومأدبا كغيرها من محافظات المملكة تعاني من ويلات الحوادث المرورية

وأشار إلى أن الضرر الناجم عن تلك الحوادث عام 2018 وقع ضمن المحافظة 1747 حادثاً مرورياً نجم عنها 9 وفيات وإصابة 144 شخصاً ومنذ بداية عام 2019 ولنهاية شهر أيلول من نفس العام وقع 1249 حادثاً نجم عنها 5 وفيات و116 إصابة وأن معظمها سببها تصرفات غير مسؤولة وسلوكيات لا تتفق مع أبسط قواعد القيادة الآمنة. وفي عجلون، قال رئيس قسم السير الرائد قاسم كناكرية إن إطلاق هذه الحملة في كافة محافظات المملكة يأتي إيمانا من مديرية الأمن العام بخطورة حوادث السير وما ينجم عنها من وفيات وإصابات بشرية وخسائر

وأشار عميد كلية عجلون الجامعية الدكتور حامد الدعوم إلى الجهود التي تبذل في مجال الحد من حوادث الطرق من خلال البرامج التوعوية بالتعاون مع الأجهزة المعنية ومؤسسات المجتمع المدني

وفي اربد، لفت رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي إلى أهمية إطلاق هذه الحملة في المحافظة بالتزامن مع قرب بداية فصل الشتاء الذي تكثر فيه الحوادث المرورية نتيجة للانزلاقات وتجمعات مياه الامطار من جهة، وتهور السائقين وعدم التزامهم بالقواعد المرورية من جهة أخرى

وقال مدير شرطة اربد العقيد عاهد الشرايدة ان النسبة الأكبر لمرتكبي حوادث المرور من الفئة العمرية الشابة (15-25) عاما، وأن اغلب هذه الحوادث تأتي نتيجة للإهمال بقواعد المرور سواء من قبل السائقين أو المشاة، إضافة لتجاوز السرعة المقررة في الطرق، أو استخدام الهاتف بالحديث أو تبادل الرسائل، أو تصفح المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء القيادة

وبين أن القيادة أثناء الإرهاق تعرض حياة السائقين والآخرين للخطر، مشيراً إلى أن عدد حوادث السير في محافظة اربد لغاية شهر أيلول من عام 2019 حسب الاحصائيات الاخيرة بلغ 10803 حوادث، نتج عنها 43 وفاة، وخلفت 1356 جريحاً، وأن حوادث الصدم بلغت 534 حادثاً، في حين بلغ عدد حوادث الدهس 320 حادثا، وقد بلغ عدد الحوادث التي خلفت أضراراً مادية 9906 حوادث

وفي دير علا، أطلقت الشرطة المجتمعية لمديرية غرب البلقاء الحملة بهدف نشر الوعي والثقافة المرورية

وتحدث رئيس قسم سير غرب البلقاء الرائد أيمن جريس عن خطورة حوادث السير وما تخلفه من خسائر بالأروح والممتلكات، مشددا على دور الأسرة ووزارة التربية والتعليم في نشر الثقافة المرورية وتنشئة الابناء على الالتزام بقواعد المرور

وتحدث رئيس جمعية مكافحة العيارات النارية والوقاية من حوادث الطرق حسين الفاعور عن دور الحملات التي تطلقها مديرية الأمن العام في الوقت الذي أصبحت الحوادث المرورية عبئا يؤرق كاهل المجتمع الأردني. وفي البادية الشمالية، قال مدير شرطة البادية الشمالية العقيد غازي الرعود في الحملة التي انطلقت في قاعة بلدية صبحا ان الحملة تأتي في إطار جهود مديرية الأمن العام في التصدي للحوادث السير التي أصبحت من المشاكل التي تؤرق المجتمع، مؤكدا أهمية تعاون جميع الجهات الرسمية والأهلية للتخفيف منها

وأشار مفتي البادية الشمالية الشرقية الدكتور مرزوق الشرفات إلى مخاطر حوادث السير التي يواجهها المجتمع الأردني وأهمية المحافظة على الروح البشرية وعدم الاضرار بالآخرين ودور الدين والخطباء في المساهمة في نشر الوعي بين جميع شرائح المجتمع لتبيان مخاطر حوادث السير

وتطرق رئيس بلدية صبحا والدفيانه بخيت العيسى إلى دور مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات العامة في المساهمة في التصدي لمخاطر حوادث السير ودور البلديات في معالجة مشاكل الطرقات بالتعاون مع مديرية الأمن العام.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9573

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم