حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,21 أكتوبر, 2019 م
  • الصفحة الرئيسية
  • فن
  • دبور المشاهير مع سرايا : غياب الإبداع عن الدراما الاردنية وسط حضور حاشد لاشباه و منتحلي الفن
طباعة
  • المشاهدات: 28867

دبور المشاهير مع سرايا : غياب الإبداع عن الدراما الاردنية وسط حضور حاشد لاشباه و منتحلي الفن

دبور المشاهير مع سرايا : غياب الإبداع عن الدراما الاردنية وسط حضور حاشد لاشباه و منتحلي الفن

دبور المشاهير مع سرايا : غياب الإبداع عن الدراما الاردنية وسط حضور حاشد لاشباه و منتحلي الفن

18-09-2019 12:19 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

موسى العجارمة - تشهد الساحة الفنية الاردنية غيابات مؤلمة وسط حضور حاشد لمرتزقة الفن ومنتحلي الإبداع ،ولم يقتصر هذا الغياب على أشخاص فقط ؛ إنما عكس أثره سلباً على المسلسلات القروية والنصوص المحترمة التي تنحت بسبب السيناريوهات الضئيلة التي تجتاح الدراما الاردنية اليوم .

 

أمام المنتج الاردني ..أين السنديانة الأردنية الشامخة قمر الصفدي ؟؟!!!

*تغيب الفنانة القديرة قمر الصفدي عن الدراما الاردنية لأسباب مجهولة برغم من تألقها الدائم وتاريخها الحافل الذي ترك أثراً كبيراً بقلب المشاهد الاردني طوال مسيرتها التي اتممت الخمسة عقود .

ويشار إلى أن الصفدي كان أخر اعمالها مع التلفزيون الاردني في مسلسلي المبروكة وضوء أسود ،حيث ان هذا الغياب لا يؤثر شيئاً على هذه القامة إنما الخسارة الكبرى على المشاهد الذي يطالب بوجودها كونها كانت ومازالت وستبقى قريبة من القلب وجزء ولا يتجزأ من كل بيتٍ أردني .

 

مسلسل سلطانة خاتمة الأعمال القروية الاردنية



*استطاع هذه المسلسل الأسطوري ان يشكل نقطة مشرفة بتاريخ الدراما الاردنية ،نظراً لجودة العمل الذي توفرت به كافة مقومات العمل الإبداعي  من نص مميز  اجتماعي خيالي رومنسي و تشويقي ، نقل عمان بأبهى صورة ممكنة برؤية المخرج إياد الخزوز وتحت مظلة جهة إنتاجية كان لها فضلاً كيبراً على الدراما الأردنية (المركز العربي ) .

وخاب أمل المشاهدين عقب عرض المسلسل كونهم أعتقدوا إن هذا العمل سيكون بوابة للدراما القروية بعد ان أثبت للقاصي والداني إن الاردن لديه كافة مقومات المسلسل القروي الناجح ،ولكن يبقى هناك أسباب مجهولة من قبل الجهات الإنتاجية لإصرارها الشديد على عدم تكرار  هذه العمل الاسطوري .


مخرج نمر بن عدوان وتوم الغرة والمنسية مازال غائباً عن كاره !! 

 * شهدت الدراما البدوية تراجعاً كبيراً بأخر خمس سنوات  ، برغم من وجود حصيلة إنتاجية لا بأس بها ،كونه في طيلة الاعوام الماضية لم يكن هناك أعمالاً بدوية قامت بالمحافظة على إيقاع وتوازن الدراما البدوية التي قدمها المركز العربي ، سوى مسلسل شوق للمخرج محمد لطفي عام 2017 ،ومسلسل وعد الغريب الذي لاقى استحساناً كبيراً من إخراج حسين دعيبس عام 2016 ،  ومسلسل رعود المزن عام 2014 .

واصطحب تراجع الدراما البدوية غياب عامل مهم وحقيقي بصناعة العمل البدوي الذي كان يوازي الاعمال العربية وساهم بدور فعال بعودة العمل الاردني المتكامل ،المخرج الفذ بسام المصري الذي أنعش الدراما البدوية في  مسلسل نمر بن عدون ومسلسل عيون عليا ومسلسل توم الغرة ،غياب هذه القامة المحترمة تشير لعدة علامات استفهام لا بد من توضيحها وتفسيرها كون الحاجة اليوم باتت ملحة لعودته .




 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 28867

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم