حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,18 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 15507

متى يستعيد الجسم كامل صحته بعد ترك التدخين؟

متى يستعيد الجسم كامل صحته بعد ترك التدخين؟

متى يستعيد الجسم كامل صحته بعد ترك التدخين؟

08-09-2019 09:54 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - الصور المخيفة على علب السجائر وضعت لتعبر عن الواقع بأن التدخين ضار للصحة. ولكن ماذا لو ترك المرء التدخين؟ متى يتخلص من الآثار الضارة على الصحة ويصبح جسمه نقيا تماما؟ الأمر يحدث على مراحل نعرضها لكم في هذا التقرير.

الملايين يموتون سنويا حول العالم بسبب أضرار التدخين. وفي ألمانيا وحدها يموت حوالي 110 آلاف شخص سنويا، بحسب وزارة الصحة الاتحادية. ولكن لحسن الحظ أن الجسم يستعيد كامل صحته بعد فترة من التوقف عن التدخين، حتى ولو كان قد استمر في التدخين لعقود قبلها.

الأمر يحدث بسرعة، فبعد 20 دقيقة فقط من تناول سيجارة يعود ضغط الدم لوضعه الطبيعي، وبعد ثماني ساعات يتراجع معدل أحادي أكسيد الكربون في الدم، وهو الذي ينتج عن تناول النيكوتين. أما بعد 24 ساعة فيتراجع خطر التعرض لسكتة قلبية.
وتخيل أنه بإمكانك أن تستمتع بحاستي الشم والتذوق بعد يومين فقط من آخر سيجارة تناولتها، وهكذا يصبح للأكل طعم رائع، وكذلك رائحة عبير الأزهار. وسبب ذلك أن النهايات العصبية ترتاح بعد التوقف عن تعاطي النيكوتين. وبعد أسبوعين من التوقف عن التدخين يستنشق المرء هواء أكثر، كما تقول دراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان.

وبعد شهرين إلى ثلاثة آشهر تكون الرئة قد نظفت نفسها من آثار التدخين، كما يقول موقع "فتبوك" الطبي المتخصص. وعقب ثمانية أشهر يصبح نظام المناعة أقوى.

ربطت دراسة فنلندية بين ترك التدخين وبين بعد سكن المدخن عن متجر بيع السجائر، ووجدت الدراسة رابطا بين الجهد المبذول للحصول السجائر وبين الإقلاع عنها. فإلى أي مدى يساهم البعد عن محل بيع السجائر في الإقلاع عن التدخين؟ (17.08.2016)

وعقب خمس سنوات من التوقف التام عن التدخين يتراجع خطر الإصابة بجلطة دماغية بنسبة 50 بالمائة. وبعد عشر سنوات يتراجع احتمال الإصابة بسرطان الرئة بمقدار النصف أيضا، وكذلك خطر الإصابة بسرطان الكلية والمريء والقصبات الهوائية ومنطقة الفم.
أما التخلص التام من آثار التدخين، بحسب الباحثين في الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان، فيحدث بعد 15 عاما من ترك التدخين. هنا يصبح الجسم وكأنه لم يدخّن أبدا.

ولعل هذه الأبحاث تشجع المترددين في ترك التدخين على اتخاذ الخطورة الأولى.


ف.ي/س.ك

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15507

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم