حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,22 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 12447

الصحراوي يواصل حصد ارواح الاردنيين .. و حلم الانتهاء من تعبيده حلم لم يتحقق حتى الان !

الصحراوي يواصل حصد ارواح الاردنيين .. و حلم الانتهاء من تعبيده حلم لم يتحقق حتى الان !

الصحراوي يواصل حصد ارواح الاردنيين  ..  و حلم الانتهاء من تعبيده حلم لم يتحقق حتى الان !

31-08-2019 08:23 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تعددت حالات الموت والمكان واحد (الطريق الصحراوي)، والذي بات يخطف كل يوم تقريباً أرواح عابريه، حتى أننا اعتدنا على سماع اخبار حوادثه وما ينتج عنها من وفيات، وكان آخرها امس» وفاة نقيب المعلمين بحادث تدهور على الطريق الصحراوي».

ولا تكاد تطلع شمس أو يحين ليل على الأردنيين، إلا وقد سمعوا عن وفاة أحدٍ من أبنائهم أو جيرانهم أو أصدقائهم أو اصابته جراء تعرضه لحادث سير على الطريق .

وحوادث الطريق الصحراوي أو ما يعرف بطريق «الموت» ،مميتة عليه بشكل شبه يومي، فالطريق الصحراوي لم يسلم منه الأردنيين أو المغتربين القادمين عبره فقط، بل حصد أرواح الكثيرين من زوار المملكة عبر السعودية والخليج .
ووفقا للاحصائيات فقد بلغت الوفيات 24 حالة وفاة خلال الخمسة اشهر الاولى من العام الحالي 2019 ضمن المنطقة التي يمر بها الطريق في محافظات الكرك والطفيلة ومعان.

وخلال العام 2018 بلغت الوفيات 38 وفاة بمنطقتي الكرك والطفيلة فقط ، عدا عن مئات الاصابات والخسائر المادية في المركبات والبضائع ومنشئات الطريق.

منذ عام 2016 ومرورا بعام 2017 و2018 والعام الحالي 2019 ، وانتهاء بالعام المقبل 2020 ، كلها وعود من وزارة الاشغال العامة للانتهاء من اعادة تاهيل وتنفيذ الطريق باربعة مسارب ، الذي يرى المواطنون في انجازه حلما .
وفي تصريح سابق لوزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش، قال إن إضافة مسرب ثالث على العطاء الأساسي لمشروع الطريق الصحراوي، أدى إلى تمديد مدة المشروع لتصبح سنتين وثمانية أشهر، متوقعا الانتهاء منه في النصف الأول من العام 2020 المقبل.

منذ ما يزيد على عشر سنوات والطريق بحاجة للصيانة وإعادة التأهيل ولا شك أن الحكومات السابقة تباطأت في إطلاق المشروع بسبب الظروف الاقتصادية والمالية التي يمر بها الأردن، خصوصا مع الكلفة الكبيرة للطريق الذي يمتد بطول 220 كلم والبالغة نحو 330 مليون دولار.

مع نهاية العام 2017 تم توفير المخصصات اللازمة للمشروع، جزء بمنحة كريمة من صندوق التنمية السعودي 135 مليون دولار وجزء بقرض من ذات الصندوق 105 مليون بينما تكفلت الحكومة بتغطية الجزء المتبقي من المخصصات المالية المطلوبة والبالغ 90 مليون، وقد كان انطلاق العمل بمثابة ضوء في نهاية نفق طويل عانى خلاله المواطنون ما عانوا وفقدوا أعزاء وأحباء بسبب سوء أوضاع الطريق.

اليوم أنجزت وزارة الأشغال أكثر من نصف الطريق وتعهدت بأن يكون الطريق جاهزا بالكامل في النصف الأول من العام المقبل 2020، لكن شكاوى المواطنين لا زالت تتواصل ونزيف الدم والحوادث لازال مستمرا، فأين الخطأ!.

من جهتها ، أجرت وزارة الأشغال عدة تحويلات في الطريق الصحراوي (المناطق التي يتم اصلاحها)، هذه التحويلات موضوعة وفق قواعد هندسية راعت أعلى متطلبات السلامة العامة على الطرق، بحسب وزارة الأشغال، التي بينت في أكثر من مناسبة أنها أنفقت بسخاء على تأثيث الطريق لتحذير المواطنين، فوضعت لوحات مضيئة تشير إلى التحويلات وهناك إشارة تحذيرية كل 50 مترا تقريبا تدعو سالكي الطريق للحذر والالتزام بالسرعات المقررة وعدم التجاوز.
لكن المواطنين قالوا انه تم تنفيذها بصورة سيئة حتى بات الطريق مسربا واحدا ، مما زاد من الحوادث، لأن السائق يتفاجأ بوجودها بسبب عدم التحذير منها كما يجب.
تساؤلات عديدة يوجهها النواب باستمرار عن دور الحكومة في ايقاف مسلسل الموت على الطريق الصحراوي كان آخرها سؤالا وجهه النائب صداح الحباشنة عقب حادث مروع حصد أرواح شباب في عمر الورد ، وتضمن السؤال عن دور وزارة الأشغال في الحد من الحوادث على الطريق والتحويلات التي زادت من خطورته، وعن الآليات والخطط المطبقة إزاء ذلك؟
عموما.. سيبقى الخط الصحراوي يحصد الارواح تلو الارواح، يصارع الاهمال المستفز، وستبقى ارواح الاردنيين ممن يسلكون هذا الطريق المأساوي في مهب الريح لا يعلمون متى يواجهون قدرهم المحتوم على طريق الجنوب ، ما لم تتحمل كافة الجهات المعنية وتقوم بواجبها تجاه هذا الطريق الحيوي.. ..!

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 12447

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم