حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,24 أغسطس, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 45060

أحمد السعدني يودع طليقته برسالة مؤثرة: ماتت وتركت لي الولدين والندم

أحمد السعدني يودع طليقته برسالة مؤثرة: ماتت وتركت لي الولدين والندم

أحمد السعدني يودع طليقته برسالة مؤثرة: ماتت وتركت لي الولدين والندم

11-08-2019 07:03 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

بعد دقائق من انتهاء مراسم قبول العزاء في المهندسة أمل سليمان، كشف طليقها الفنان الفنان أحمد السعدني للمرة الأولى عن عزمه إعادتها إلى عصمته، وندمه على التأخر في اتخاذ القرار، وأكد في أول تعليق بعد 24 ساعة من الصمت والحزن أن الفقيدة تحدثت معه هاتفيا قبل وفاتها بساعة واحدة فقط.

السعدني كتب رسالة طويلة إلى طليقته وأم أولاده عبر حسابه الرسمي بموقع الفيس بوك قائلا: عمري في حياتي ما اتكلمت عن حياتي الشخصية لكن حسيت اني لازم اعمل كده دلوقتي، فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين أو الكافرين أو المستهبلين أو تنفع اي حد هحس اني عملت حاجه، يوم9/9/2013، حب من اول نظره في الشارع ما بين معهد السينما حيث كانت تدرس ومعهد فنون مسرحية حيث كنت الهو وأدرس برضو ميضرش.

 

وأضاف السعدني تعليقا على آخر صورة جمعته بالراحلة برفقة ولديه: كنت راكب عربيه وكانت ماشية على رجليها كنت هخبطها لكن حصل خير لا محصلش قوي خبطتتي هي في قلبي حب تقطيع شرايين سنه خطوبه سنة كتب كتاب شهر جواز خلفه أول ولد هنا بدأت المشكلة اللي بكتب الكلام ده عشانها.

 وبدأ السعدني كلماته: أنا زي كتير للأسف شباب anti تحمل مسئولية بص لنسب الطلاق وأنت تفهم انا بيجيلي أرتيكاريا لما احس اني مسئول وهي برضه حبيبتي زي بنات كتير بتقول طلقني أكتر ما تنطق أسمي كانت النتيجة في اول سنه بس حوالي ٤ طلاق شفهي كل الشيوخ ساعتها قالولنا ده لعب عيال الطلاق ليه شروط زي الجواز تمام اسكت بقي لا تعالي يا عم طبق الشروط ادي اول طلقه.

 

وأضاف: قشطه يا باشا عشت حياتك ؟ إيه …ارتحت ؟؟ لا، وحشتني وحشني حنيتها و حبها و هبلها متيجي نرجع يا بت يالا يا متخلف هوب جبنا تاني ولد نفس الاحساس نفس الارتكاريا بس المرادي صمود مش حينفع نتطلق تاني لا تصدق نفعت الجانب الأناني في شخصيتي غلبني يا عم كبر مخك وعيش حياتك المشكله إني عمري ما ارتحت كنت عايز حضنها وحنيتها و هبلها بس كنت بأجل الرجوع يمكن أكبر أو أعقل أو أقدر أتحمل المسؤولية بجد حددت لنفسي سن معين ارجعلها فيه قال يعني حبقي نضجت بس ملحقتش.

 

وتابع قائلا: ماتت في لحظة كانت بتكلمني قبلها بساعه ومكانتش عيانه كان عندها ضغط زي أغلب الشعب المصري الحمد لله، ماتت ومشيت وقررت تسبني للأبد كنت فاكرها هتستناني و متأكد من ده مستحيل تحب حد غيري مجاش في بالي انها ممكن تموت دلوقتي صغيره واكتر واحده في حياتي شفتها بتحب الحياة وعندها طاقة إيجابية، ماتت و سابتلي الولدين والندم.

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 45060

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم