تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 49724

هاشم الخالدي يكتب: (ج.ج) .. جن وجابر .. الأفلام اللقيطة التي لم يعترف بها أحد

هاشم الخالدي يكتب: (ج.ج) .. جن وجابر .. الأفلام اللقيطة التي لم يعترف بها أحد

هاشم الخالدي يكتب: (ج.ج)  ..  جن وجابر  ..  الأفلام اللقيطة التي لم يعترف بها أحد

01-08-2019 11:17 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي
فجأة تحولنا في الأردن كما حراس المرمى لا نعلم متى ومن أين يمكن أن نتلقى الكرة وكيف يمكن أن نصدها حتى لا تدخل المرمى.
ما اتحدث عنه تحديداً هو فيلم "جن" الذي كان يمكن أن يمر وأن يشوه سمعة الأردن دون أن يلتفت أحد.
فيلم "جن" هذا الذي كشفناه نحن الإعلاميين والنشطاء للعامة لاحتوائه على مشاهد وإيحاءات جنسيه تم تصويره في "حواري" البتراء لممثلين شباب أردنيين.
اقمنا الدنيا ولم نقعدها واستطعنا كشف هذه القذارة للعالم لنثبت أن أرض الأردن طاهرة وأهلها محافظون وأن ما يتم تصويره هو خارج عن عاداتها وتقاليدها.
يومها أنكر الجميع أنه أعطى الموافقات لتصوير "جن"

نقابة الفنانين قالت لا نعلم و ربما معها حق و سلطة البتراء قالت لا نعلم ثم كشفت عن وثائق قالت انها منعت تصوير الفيلم وهو موقف مقدر , بينما خرجت الهيئة الملكية للأفلام أخيرا ببيان قالت فيه أنها منحت التراخيص لتصوير الفيلم لكنها لا تعلم عن النص شيئا.

يعني من الآخر تبين بأن الموضوع "طعه وقايمه" .
مجدداً يحاول من يريدون التسلل لتشويه صورة المجتمع الأردني وتاريخه الضرب من جديد لمحاولة تسجيل هدف ما دون أن نعلم.

هذه المرة تسللوا عبر تصوير فيلم جديد يدعى " جابر" يحوي في نصوصه التي حصلت عليها بالكامل كلاما يشوه تاريخ الحضارة الأردنية ليثبت أن الأردن كانت تعيش فيه حضارة يهودية قديمة في منطقة البترا و هذا دس رخيص و مزور لا يجب السماح بتمريره.

في أحد النصوص الموجودة أمامي كان من المفترض أن يقول أحد الممثلين النص التالي " ثلاثة من بين أسباط بني اسرائيل الاثني عشر عاشوا في الجانب الشرقي من الأردن بمدة ألف و ألف و مائتي سنة قبل المسيح."

وفي نص أخر وخطير يجري الحوار بين اثنين من ممثلي الفيلم ليقول احدهم ما نصه "لا أعرف ولكن ما تعتقد الدكتورة "ليجنز " أن ذلك يثبته هو شيئين أولهما أنه دليل قاطع على وجود مجتمع يهودي كبير في الجانب الشرقي في الأردن في القرن الأول .. انها الطريقة الوحيدة التي مكنتهم من تحمل التكلفة العالية لذلك الحجر المستورد ".
ثم يقول آخر "نعم ولكن ألم يمر اليهود عبر الأردن وهم في طريقهم إلى أرض كنعان".. انتهى الاقتباس .
المهم الآن أننا عدنا إلى ذات المنطق من الإنكار وكأن أفلام (جن وجابر) أصبحت مثل الطفل اللقيط الذي لا يعترف به أحد ويتنصل منه الجميع حين يتم فضحه واكتشافه .

نريد أن نعرف من هي الجهة المسؤولة عن قراءة نصوص الأفلام والموافقة عليها قبل البدء بالتصوير ، هل هي الهيئة الملكية للأفلام، أم هيئة الإعلام أم سلطة البتراء ، أم وزارة الإعلام ، أم أبو علي بياع الذراية اللي في الرصيفه حتى نقدر نحاسبه .. والله اشي بلخم يا جماعة !!
الكاتب : مؤسس موقع سرايا
Hashem7002@yahoo.com


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 49724
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
01-08-2019 11:17 AM

سرايا

2 -
بس تاريخ الاردن وتاريخ العرب الانباط وحضاراتهم من ملايين السنين لا يمحوه فلم تافه يشوه تاريخ عظيم زي مدينة البترا
01-08-2019 11:26 AM

زي ما قلت طعه وقايمة

التبليغ عن إساءة
3 -
ابوعلي بياع الذرايه هو اساس البلى وسلامتكم انتهى
01-08-2019 11:39 AM

ابوحمزه

التبليغ عن إساءة
4 -
ذنبهم مغفوووووور؟؟؟؟!!
01-08-2019 12:17 PM

عفو عااااام

التبليغ عن إساءة
5 -
انت قلتها يا اخي طعه وقايمه وعندما يكتشف الأمر الكل يتنصل منه

ممكن ابو حسن بياع الترمس هو من قرأ السيناريو واعطى موافقته ويجب محاسبته
01-08-2019 12:27 PM

واحد من الناس

التبليغ عن إساءة
6 -
حسبي الله في كل مسؤول بتنصل من واجباته
01-08-2019 02:49 PM

زينة

التبليغ عن إساءة
7 -
ما هي مبررات إنشاء الهيئة الملكية للأفلام في بلد متخم بالفقر و البطالة و من يقف وراءها و لماذا و هل هي فوق القانون و المحاسبة....فعلاً اشي بلخم
02-08-2019 06:00 PM

الشوبكي

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
برأيكم .. هل ستعلن الحكومة إعادة فتح صالات الأفراح قريباً؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم