حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,25 يونيو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 8727

الأردني ليس ثالث أكثر الرجال وسامة بل هو أجملهم على الإطلاق .

الأردني ليس ثالث أكثر الرجال وسامة بل هو أجملهم على الإطلاق .

الأردني ليس ثالث أكثر الرجال وسامة بل هو أجملهم على الإطلاق .

11-04-2019 01:06 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : رايق المجالي
سيدتي الجميلة ,,,

لا تنظري لعيوب الشكل فهي كثيرة , وعيوب الشكل خير شاهد على جمال المضمون , فأنا أكثر الناس رغبة في أن أكون جميل المظهر بالغ الأناقة وأكثر من يعرف طرق التجميل وترميم ما يفعله الزمن بالإنسان من الخارج .
..فأنا أعرف أن (الصلع) يقلل من وسامتي وأعرف أن زراعة الشعر تقدمت وأستطيع خداعك بحيث لن تعرفي إذا ما كان طبيعي أم مركب , لكنني مفلس يا سيدتي لغنى نفسي ونظافة يدي وترفعي .
وأنا نحيل وأعرف أن الرجل النحيل لا يعجب النساء وإن لم يكن مفتول العضلات لا يلفت النظر , وأعرف أن التغذية الجيدة الصحية مع إرتياد مراكز اللياقة وبناء الأجسام والسباحة قد تقلبني رأسا على عقب بحيث أبدو كنجوم السينما ,لكنها مكلفة وأنا مفلس وأكاد لا أدرك لقمتي في نهاري برغم الكد والتعب ولفحة الشمس وإستنشاق الغبار طوال اليوم , وإن تغيرت من النحولة إلى البدانة لأنني أأكل وجبتي الوحيدة آخر النهار ثم أنام بعدها مباشرة من شدة التعب .
..وهل تعلمين سيدتي الجميلة لماذا ترين كشرتي طوال الوقت ..؟ , لأنني لا أملك إبتسامة هوليودية ,فأسناني في فمي نخرها السوس وسقط معظمها من جراء إدماني على القهوة والشاي والدخان وعدم العناية بها ,فلا وقت لدي لذلك برغم معرفتي بفداحة هذا السلوك وما سينتج عنه من ألم مبرح ومعاناة , وأعرف أن طب الأسنان أيضا تقدم جدا وأن طبيب الأسنان يستطيع أن يمنحني إبتسامة (كريستيانو رونالدو ) بعد تسجيله لأي هدف , ولكن ذلك مكلف جدا أيضا فثمن ترميم أو تجميل ضرس واحد يعادل ثمن طعامي وشرابي لإسبوع على الأقل , وأنا فقير المال قد أغنتني مبادئي عن زهق ماء وجهي أو قبول فلس أحمر تشوبه شبة حرام .
..ولعلمك أيضا فأنا لا أراك جميلة جدا لأنني لا أراك بوضوح ,فمشاكل النظر عندي كثيرة , ولكن أسبابها مصدر فخري وإعتدادي بنفسي , فأنا أقرأ كثيرا في السابق صفحات الكتب , وفي الوقت الحالي ضعف نظري أكثر لإنكبابي على جهاز الكمبيوتر في العمل وهذا أكثر ضررا بالنظر , ولكن سبل المعرفة في كل شيء حتى أخبار الوفيات أصبحت عبر الشاشات التي تضعف النظر , وأعرف أن العلم تقدم وأن تصحيح النظر وعلاج مشاكله أيضا أصبح سهلا ,حتى أنني أستطيع إختيار لون عيوني إذا أردت تغيير (اللوك) مع تصحيح البصر , لكنني مفلس والدنانير التي أحفر في الصخر من أجل أن أجنيها لا تكفي , وأتلمس طريقي وأسير ببطء حتى لا أصطدم بالشجر والحجر أو بالبشر ويكفيني والحمد والشكر لله أنني أستطيع السير وأملك ذراعان ترشداني في الظلام .
..سيدتي الجميلة ,,
أنا أحمد الله أولا على نعمه وأدعوه ليلا نهارا أن يديم علي نعمة الصحة وأن يعافني في بدني لأكمل مشوار حياتي دون مرض أو وهن , وحتى لا أضطر إلى تكبد تكاليف العلاج التي لا طاقة لي بها أبدا , ولتعلمي أنني حتى لو مرضت لا أراجع الطبيب وأحمل نفسي على تحمل كل ألم حتى أوفر ما قد يصرف على الكشف والعلاج لطعام ودواء أهل بيتي زوجتي وأولادي .
وأحمده -عز وجل - لأنني لم أزرع شعرا برشوة , ولم يدفع عني إشتراك نادي اللياقة لتذللي لصاحب مال , ولم أعالج أسناني من سحت أو سرقات (الشطار) ,ولم يقوى نظري وتصبح عيوني (زرقاء ) من شراكة بفساد أو إفساد , ويكفيني أنني جميل في نظر أمي وأبي وأختي وأخي وفي نظر عناد وأم عناد .

..أما أنت ,,, فلست أراك جميلة حتى لو لم يضعف بصري لأنك تبحثين عن جمال الشكل فقط في العباد .

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8727

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم