حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,25 أبريل, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 8792

الرويشد: أزمة مياه تلوح بالأفق بسبب تدني إنتاجية الآبار

الرويشد: أزمة مياه تلوح بالأفق بسبب تدني إنتاجية الآبار

الرويشد: أزمة مياه تلوح بالأفق بسبب تدني إنتاجية الآبار

14-01-2019 08:17 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

حذر رئیس بلدیة الرویشد محمد عاید الغیاث من أزمة میاه تلوح في الأفق في لواء الرویشد جراء نقص المیاه في المنطقة، مطالبا إدارة المیاه بضرورة تصحیح وضع المیاه وإیصالھا للسكان، نظرا لعدم قدرتھم على تأمین احتیاجاتھم من المیاه على نفقتھم الخاصة، خصوصا وأن اللواء یعد أحد جیوب الفقر.



وعزا الغیاث نقص المیاه في الرویشد إلى تعطل بعض الآبار وتوقفھا عن العمل وتدني انتاجیة بعض الآبار، لافتا إلى أن البلدیة تواجھ ضغطا من السكان بمطالبات حول تزویدھم بالمیاه بواسطة صھاریج البلدیة، خصوصا وأن ھناك قرابة 800 مشترك في الرویشد.

وبین أن البلدیة لا تمتلك سوى صھریجین مخصصین لأعمال محددة، فضلا عن أن البلدیة لا تملك
التصریح الذي یخولھا العمل على نقل المیاه وتزوید السكان بھا، إضافة إلى أن ھناك عدة مؤسسات
في المنطقة تطلب تزویدھا بالمیاه.


وأوضح الغیاث أن ھناك آبارا في الرویشد خرجت عن الخدمة في المنطقة منذ مدة، ما یستدعي دراستھا وتنفیذ أعمال الصیانة اللازمة لھا لیتسنى إعادة تمكینھا من العمل في تزوید المنطقة بالمیاه الكافیة، داعیا إلى تنفیذ أعمال الصیانة اللازمة لخطوط المیاه والآبار في المنطقة، وبما یضمن استمرار تزوید السكان بالمیاه وفقا لبرنامج توزیع المیاه.




وقال عید العشبان وھو أحد سكان الرویشد، أن المیاه لم تصلھ منذ الأسبوع الماضي، فیما ینتظر دوره خلال ھذا الأسبوع للتزود بالمیاه، معتبرا أن عدم وصولھا خلال ھذا الأسبوع سیضطره إلى تكبد أثمان المیاه من خلال جلبھا عبر الصھاریج الخاصة على نفقتھ.



وبین العشبان، أن السكان الذین لم تصلھم المیاه في الرویشد حسب برنامج توزیع المیاه اعتمدوا على الكمیات المخزنة لدیھم، مشیرا إلى أنھ وبعد ذلك سیتم الاعتماد على شراء المیاه حال طالت أزمة تعطل الآبار.

 


وأشار إلى أن أحد السكان في منطقة المنشیة حي العیاش اشتكى من نقص المیاه نظرا لعدم وصولھا إلى منزلھ منذ مدة ، مطالبا إدارة المیاه بضرورة العمل على توجیھ فرق الصیانة والمختصین إلى المنطقة لتنفیذ الدراسات اللازمة لواقع المیاه والآبار والخطوط في الرویشد وتنفیذ كافة متطلبات عودة ضخ المیاه وإیصالھا للمشتركین بفعالیة تدفع نقص المیاه عن كاھلھم.




من جھتھ أكد مدیر عام شركة میاه الیرموك المھندس نبیل الزعبي أنھ سیتم زیارة الرویشد من قبل مدیر إدارة میاه البادیة الشمالیة الشرقیة، للوقوف على المشكلة وإعادة وضع المیاه الى ما كان علیھ.

وبین الزعبي أن ھناك بئرا في الرویشد رقم 1 تعطي انتاجیة 50 مترا مكعبا في الساعة، ما یعني 40 % من احتیاجات الرویشد للمیاه، غیر أن المضخة الغاطسة لھذه البئر تحتاج إلى تغییر واستبدال.


وأكد أن فریق الآبار سیتم إرسالھ إلى المنطقة للعمل على سحب الخطوط كاملة واستبدال المضخة
الغاطسة لھذه البئر، فیما ستعود كمیات المیاه التي تصل إلى الرویشد بشكل طبیعي خلال یومین
ووفقا لبرنامج توزیع المیاه.

بدوره قال مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس نبيل الزعبي اهتمام الشركة بكافة المصادر المائية في جميع مناطق خدمة الشركة واستجابتها السريعة لمعالجة الاعطال في مصادر المياه حيث تم يوم امس الاحد 13/1/2019 إعادة تأهيل بئر الرويشد (1) وإعادة تشغيله وبطاقة انتاجية 60متر مكعب بالساعة، كذلك يجري العمل حاليا على اعادة تاهيل بئر الرويشد (7) بالاضافة الى عدد من الابار التي تدنت انتاجيتها في الفترة الاخيرة في لواء الرويشد مما تسبب في نقص كميات المياه المزودة للمواطنين.


واوضح الزعبي ان ما حدث من تدني انتاجية الابار هو أمر طبيعي وان الشركة تعمل جاهدة في البحث عن مصادر مائية جديدة في المنطقة لتلبية احتياجات المواطنين ،كما سيتم على الفور العمل من قبل كوادر الشركة على اصلاح جميع خطوط المياه وإعادة صيانة شبكات المياه التي تزود السكان البالغ عددهم حوالي 7000 نسمة بالاضافة الى تزويد الجهات الامنية في المنطقة.
وتؤكد الشركة على حرصها الدائم لتلبية احتياجات المواطنين بالمياه وحسب طاقاتها المتاحة.

 

الغد 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8792

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم