حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,20 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 5729

هجرة مع صاحب الهجرة

هجرة مع صاحب الهجرة

هجرة مع صاحب الهجرة

12-09-2018 08:34 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : وصفي عبيدات

لقد اخبرتنا يا حبيبي يا رسول الله انه ما من احد يسلم عليك الا ورد الله اليك روحك فترد عليه السلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية حب ازجيها اليك لتعود بالزمن الى يوم رحيلك عن احب بقاع الارض الى الله واليك مهاجرا برسالة ربك الى مدينة النور التي تتعطر بجسدك الطاهر وتتعطر ارضها بمسك عطرك، تحية فيها الحنين وفيها الشوق ، تحية من اخيك الذي لم يرك ولكنه احبك وسار على هديك واتبع سنتك ، تحية ممزوجة بألم فراقك من كونٍ لولا نور رسالتك لكان فيه النهار اسود مسرمد .

حبيبي يا محمد
في ذكرى الهجرة تتوق نفسي لان تطير الى حيث مسك عطرك لتصافح روحك وتبوح لك بما فعل اخوتك بعدك ، تمنيت لو انني بين يديك لاقول لك ما آلت اليه شؤون قومك ، انا اعلم انك تعرف فلقد كشف لك ربك عن زمننا فاخبرتنا بكل تفاصيل ما سيحدث وهو يحدث ، نقرأ قولك فنشعر اننا نعيش قولك .
ماذا ساقول لك يا نبي الله يا محمد ؟! هل اقول لك ان خُلقك العظيم تجمّل به اعداؤك وتركه كثير من قومك ؟ أأقول لك ان الاسلام في بلاد الفرس والعجم اهيب منه في بلاد قومك ؟ ارض صحبك وفرسان دينك اصبحت لغير الاسلام مرتع ، اموالنا جزية دفعناها لنحمي كراسي العرش من بعدك ، بلاد الشام احرقناها على ايدي زناديق النفط ويهود اغتصبوا ارضك ، العراق يا رسول الهدى تمزّق وبابدح السكاكين قطعناه ارباً وعلى مائدة بني صهيون قربانا تقدم ، ارض الكنانة صارت ميادين لبني قينقاع والنضير وقريظة وفي ظلام الليل فيها المكر بدينك يدبّر .
والله يا حبيبي اني خجل منك ان اقول ان دارك التي فيها ولدتك امك ودارك التي رحلت منها الى ربك اصبحت بأيدي يهود وبني صهيون تدار وامورنا آلت لغير اتباعك فالحال تبدّل .

سامحني سيدي يا رسول الله اذ بدأت بما لا يسرك وتركت ما يسرك للنهاية ، ابشرك يا سيدي ان هناك اقبال كبير من اطفال وشباب امتك الى حفظ كتاب ربك ، المساجد كثيرة وتلقى عناية كبيرة من اتباع دينك ، آلاف من شواهد اعجاز القرآن قد اظهرها العلم ودخل بسببها عشرات الالاف في الاسلام من غير دينك ، الاسلام ينتشر في بلاد الغرب وامريكا بشكل يخيف اعداءك ، فئة كبيرة من أمتك يحبوك ويحافظوا على سنتك فالخير في امتك باقٍ كما اخبرت منذ عهدك
فهناك هجرة كبيرة الى دينك نصرة لهجرتك .

اللهم لا تحرمنا من مجالسة نبيك في جنتك .






طباعة
  • المشاهدات: 5729

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم