حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,12 ديسمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 13613

تفسير حلم رؤية البنت الصغيرة أو الطفلة في المنام

تفسير حلم رؤية البنت الصغيرة أو الطفلة في المنام

تفسير حلم رؤية البنت الصغيرة أو الطفلة في المنام

08-09-2018 06:05 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - الطفولة هي الوضعية التي يكون فيها الإنسان دون فترة النضوج أو الرشد، وهناك ربط وثيق في الكثير من المجتمعات بين كل من مفهوم الطفولة والبلوغ الجسدي أو النضج الجسدي والبلوغ من الناحية الإنجابية، ورؤية طفلة صغيرة في المنام من الأحلام التي يبحث الكثير من الناس عن معناها وتفسيرها، واليوم سنعرض لكم معنى وتفسير حلم رؤية البنت الصغيرة او الطفلة في المنام لابن سيرين.

مشاهدة البنت أو الطفلة الصغيرة فقد أوضح الإمام بأن هذه الرؤية توميء، الى انفتاح الدنيا وتبدل الوضع الى الأجود لدى الرائي كما أن الصبية الشابة والبكر توميء مشاهدتها الى الشغل والمهنة والحرفة والزرق الذي يجيء الرائي من حرفته إن قام صاحب الحلم بامتلاك تلك البنت سواء بالزواج أو الشراء أو شعر بأنه والد تلك الفتاة.


وأوضح ابن سيرين ايضاً بأن مشاهدة البنت الضئيلة أو الطفلة في الحلم توميء الى الرزق الوفير والخصب والشرف والرفعة وتبدل الظروف الى الأجود وزوال القوة ومجيء الفرج بعد الضيق، والطفلة الرضيعة في المنام توميء الى المستجدات الجيدة والتي تحمل البشرى والسرور لصاحب الحلم.

والمرأة الغير حامل إن رأت ذاتها في الحلم وكأنها أصبحت طفلة فإن شرح تلك الوضعية يوميء الى اقبال الدنيا وانفتاحها والسعة التي ستعيشها تلك المرأة وأسترتها في الواقع، أما إن قد كانت تلك المرأة حاملاً فإن مشاهدتها توميء الى ما في بطنها من الحمل وأنها تضع نحو ولادتها أنثى.

شاهد أيضاً: تفسير حلم رؤية المرأة العجوز في المنام.

أما فيما يتعلق لمن يشاهد في حلمه أنه يحمل الطفلة أو البنت الضئيلة ويرفعها الى صدره فإن لتلك البصيرة العديد من المعاني المغيرة والتي تحتاج علم الوضع الذي يكون عليه صاحب الحلم، وقت الرؤيا في الحياة الواقعية لينطبق عليه أحد تلك التفسيرات وفي أكثرية الحالات فإن تلك المشاهدة توميء الى الفرج وزوال الهم والكرب والرزق.

فإن كان صاحب تلك الرؤيا والذي حمل الطفلة الضئيلة في حلمه مهموماً أو ضاقت به سبل العيش فإن مشاهدته توميء الى الفرج وزوال ذلك الهم والعيش بسعادة وصفاء فكر في الواقع، وإن كان صحاب الرؤيا محبوساً أو سجيناً وجد خلاصه من السجن والحبس ونال حريته في الأيام المقبلة.

والفقير الذي يشاهد في حلمه بأنه يحمل الطفلة الضئيلة فإن مشاهدته توميء الى استحوازه على المال وزوال فقره، أما إن كان الرائي مديوناً فإن تلك الرؤيا توميء الى انقضاء الدين وسداده، والذي يشاهد في حلمه حمل الطفلة ويكون مريضاً نال شفاءً، ولكن إن كان لم تكن وضعية الرائي ضمن احدى الحالات التي ذكرناها نحو بصيرة حمل البنت الضئيلة في الحلم فإن الرؤيا توميء الى الهموم والضيق الذي يصيب الرائي في اليقظة.

وقيل ايضاً بأن المرأة المريضة التي تشاهد في حلمها بأنها ولدت بنتاً أو طفلة، فإن مشاهدتها توميء الى شفاؤها وزال مرضها ولكن في حال قامت المرأة بولادة تلك البنت من فمها في الحلم دلت الرؤيا على الوفاة الذي يصيب تلك المرأة وانقضاء أجلها في الحياة الواقعية.

وبصيرة الفتاة العزباء للبنت الضئيلة في حلمها هي اشارة الى السعادة والأفراح إن قد كانت تلك الطفلة حسنة الهيئة الخارجية وجميلة وايضا فإنها توميء الى نكاح تلك الفتاة في الأيام القليلة المقبلة، أما إن قد كانت البنت أو الطفلة الضئيلة في الحلم ترتدي الثياب المتسخة أو بدا وكأنها قبيحة الهيئة الخارجية في الحلم فإن الرؤيا حينها توميء الى الجهد والمشقة والمشاكل التي تلاقيها صاحبة البصيرة في الحياة الواقعية.

إن قد كانت صاحبة الرؤيا امرأة حامل في الواقع فقد اشارت مشاهدتها الى الخير والسلامة في الولادة كما أوضح أهل التوضيح إذ أنها تجد النجاح والسهولة واليسر في ولادتها وتضع جنيناً سليماً، وقيل ايضاً بأن تلك الرؤيا هي اشارة الى نوع الجنين في بطن الأم وأنها تحمل طفلاً ذكراً على معظم الحالات وفي ذلك الحين يكون الضد في حالات ضئيلة.






طباعة
  • المشاهدات: 13613

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم