حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,8 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 14386

راكان المجالي يكتب لسرايا : تأمين صحي غير ناجح ولا عادل ولا امين

راكان المجالي يكتب لسرايا : تأمين صحي غير ناجح ولا عادل ولا امين

راكان المجالي يكتب لسرايا : تأمين صحي غير ناجح ولا عادل ولا امين

23-12-2010 10:14 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 اسوأ رعاية صحية هي تلك تتولاها شركات التأمين بحسابات التجارة والكسب المادي البحت ، وهذه الخدمة هي شكل من أشكال السمسرة والتي تقوم على استغلال كل أطراف المعادلة بما فيها المسشتفيات والاطباء ماديا ، والتضييق على المنتفع الذي لا يحصل على ما يوازي الأقساط العالية التي دفعها.

وقد اسعدني جدا ان تتوقف المستشفيات الاردنية الخاصة عن التعامل مع شركات التأمين ، لان ذلك يمكن ان يشكل بداية لتصحيح العلاقة بين كل الاطراف والتي يمكنها ان تكون جيدة وسليمة اذا تم انهاء تطفل شركات التأمين وتخفيف أرباح مالية على حساب المستشفيات والاطباء والمواطنين المستفيدين الذين يعانون من اعباء مالية اضافية ومن تعقيدات وتضييق شركات التأمين على المؤسسات وعلى الافراد والمؤمنين من خلالها،؟

وكلنا نعرف ان عددا كبيرا من الاطباء الذين يحترمون مهنتهم يرفضون اعتمادهم من قبل شركات التأمين ومنهم فئة تقبل بذلك لاعتبارات شخصية وانسانية ، ومن استطلاع آراء العديد من هؤلاء الاطباء قالوا ان لديهم مرضى يثقون بهم ولديهم اصدقاء ومعارف وهؤلاء مؤمنون عبر شركات تأمين ولا يملكون الا ان يعالجوهم..الخ.

ومن خلال تجربتي الشخصية يمكن ملاحظة ان المؤسسات والنقابات والهيئات التي كانت تؤمن اعضاءها مباشرة قبل اسناد ذلك لوسيط ، كانت توفر تأمينا صحيا لافرادها غاية في الكفاءة والعدالة.

وعلى سبيل المثال كانت نقابة الصحفيين تدير تأمينا صحيا لأفرادها بكلفة زهيدة جدا جدا ، وكانت سويته تعدل افضل تأمين صحي في اي مكان ، وحتى عندما ارتفعت الكلفة في السنوات الاخيرة فانها وصلت الى اقل من %30 من كلفة التأمين الذي طبق فقط هذا العام من خلال شركة تأمين ، وبالتأكيد فان التأمين سابقا جيد ومريح ، واغلب الظن ان كل الذين أمنوا هذا العام في نقابة الصحفيين ولديهم تأمين آخر قد يكون متواضعا في المؤسسات الاخرى سيعودون الى ذلك التأمين المتواضع ، وقد يكون هنالك من هم مثلي ليس لديهم اي تأمين من اية جهة سيفكرون كثيرا قبل تجديد تأمينهم المكلف والشحيح مع ان عامة الناس في بلادنا يقول: "الريحة ولا العدم".

ان التأمين الصحي صار ضرورة في هذا الزمان ، لكنني اقول "ان العدم ولا الريحة" في هكذا حالة اذا كان ثمن هذه "الريحة" مرتفع ماديا ومؤذ نفسيا،،

الخلاصة هي انني اكتفي بالاشارة وملامسة هذا الموضوع الذي يطول شرحه وبحثه مع الاقرار ان شركات التأمين هي شركات ربحية تقوم بأدوار هامة كحلقة من حلقات التفاعل الاقتصادي وايضا هي ليست مسؤولة عن عجز المؤسسات والنقابات والهيئات عن ادارة صناديقها للتأمين الصحي والباقي عندكم.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 14386
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-12-2010 10:14 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم