حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,10 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 17815

إطلاق عقار جديد لتحسين حالة فقدان الرؤية التي تصيب 30% من مرضى السكر

إطلاق عقار جديد لتحسين حالة فقدان الرؤية التي تصيب 30% من مرضى السكر

إطلاق عقار جديد لتحسين حالة فقدان الرؤية التي تصيب 30% من مرضى السكر

07-12-2015 10:33 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا- أعلنت إحدى الشركات الرائدة في صناعة الدواء عن توافر عقار جديد لعلاج اعتلال الشبكية السكري بمؤتمر صحفي بمشاركة نخبة من كبار أساتذة أمراض الشبكية وأهم الجمعيات الطبية المتخصصة.

صرح الدكتورهاني حمزة، أستاذ طب وجراحة العيون بجامعة القاهرة واستشاري الشبكية والجسم الزجاجي: "يمثل عقار أفليبرسبت خطوة هامة في علاج اعتلال الشبكية السكري والذي يصيب حوالي 21 مليون مريض على مستوى العالم، حيث يتيح خياراً إضافياً لمرضى السكر الذين يعانون من فقدان أو ضعف البصر ويُمكنهم من اتخاذ خطوة استباقية للسيطرة على المرض وتحسين نظرهم بشكل مستدام علماً بأن الحقن يكون متكرر في هذه الحالات لتحقيق النتائج المطلوبة، و ذلك حسب ما أكدته نتائج بيانات المرحلة الثالثة من الدراستين VIVID-DME و VISTA- DME."

أشار حمزة: "إن العجز البصري الناتج عن الإصابة باعتلال الشبكية السكري يصيب حوالي 3% من مرضى السكر حول العالم، وهو السبب الأكثر انتشارًا للعمى في مراحل العمر الإنتاجية. وفي مصر يعد اعتلال الشبكية السكري تحدياً كبيراً حيث يصيب حوالي 30% من إجمالي 7,5 مليون مصاب بالسكر." وأوضح أن عدم استقرار مستوى السكر في الدم يؤثر سلبًا على الأوعية الدموية الصغيرة في شبكية العين والتي قد تُسرب السوائل والدهون إلى منطقة مركز الشبكية -التي يطلق عليها ماقولة العين -مما يسبب اعتلال الشبكية السكري.

ونوه الدكتور مجدي موسي، أستاذ طب وجراحة العيون بجامعه طنطا واستشاري الشبكية والجسم الزجاجي عن نتائج المرحلة الثالثة من الدراستين VIVID-DME و VISTA- DME قائلاً: "أنه بعد عام واحد من تلقي العلاج بانتظام، تمكن المرضى من رؤية 10 حروف اضافية (سطرين إضافيين من الحروف في لائحة العلامات( أثناء قياس النظر. وإضافةً إلى ذلك احتاج 33% من المرضى 8 حقن سنويا لاستعادة رؤية 3 سطور ، كما تحسن أكثر من نصف المرضى حيث استعادوا رؤية سطرين على لائحة العلامات."

الجدير بالذكر أن عقار أفليبرسبت، والذي يُحقن بالعين مرة واحدة شهريًا لمدة خمسة أشهر مبدئيًا، ثم يُحقن فيما بعد مرة كل شهرين، يحد من نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية في الشبكية من خلال عرقلة عامل نمو بطانة الأوعية الدموية، وهو أحد عوامل النمو الطبيعية في الجسم وله دور هام في الإصابة باعتلال الشبكية السكري.

وعلق الدكتورمجدي موسي قائلاٌ:"يمثل عقار أفليبرسبت علاجا فعالا لاعتلال الشبكية السكري، فبينما العلاجات المتاحة حاليًا والمضادة لعامل نمو بطانة الأوعية الدموية تعمل فقط على تثبيط بروتين VEGF-A، فإن عقار أفليبرسبت يعمل على تثبيط جميع الأنواع المختلفة لبروتين VEGF-A بالإضافة إلى عامل نمو المشيمية، وذلك عند استخدام العلاج طبقًا للتوصيات المذكورة في الدراستين".

وشدد الدكتور هاني حمزة على ضرورة خضوع مرضى السكر للكشف الدوري على العين مرة كل عام ومتابعة مستوى السكر بالدم بانتظام قائلاً: "إن المرضى الذين يتم اكتشاف إصابتهم مبكرا يستطيعون السيطرة على المرض للوقاية من فقدان البصر وتحقيق أفضل النتائج العلاجية."

يذكر أن اعتلال الشبكية السكري هو أحد مضاعفات مرض السكر الأكثر انتشارًا حيث يسبب تلف الشبكية، ما يمكنه أن يضعف البصر أو التسبب في فقدانه تمامًا. وبمرور الوقت، يتعرض المصابين باعتلال الشبكية السكري لمخاطر تهدد بصرهم، ويشمل ذلك ارتشاح مركز الإبصار، وهو عبارة عن ورم بمقلة العين (جزء في الشبكية مسئول عن الرؤية المركزية)، وإمكانية تقدم المرض ليصبح اعتلال شبكية سكري متشعب، ما يؤدي عادة إلى فقدان البصر تمامًا نتيجة المضاعفات والتي تشمل النزيف الزجاجي و/أو انفصال الشبكية. ويعد ارتشاح مركز الإبصار السبب الأكثر انتشارًا لفقدان البصر بين مرضى السكر، ويمكنه أن يؤدي إلى العمى التام.

إن عامل نمو بطانة الأوعية الدموية، وهو أحد عوامل النمو الطبيعية في جسم الإنسان، يلعب دورًا هامًا في الإصابة باعتلال الشبكية السكري، ومن ثم، يسبب الإصابة بارتشاح الشبكية السكري. وتسهم زيادة إنتاج عامل نمو بطانة الأوعية الدموية في حدوث إعاقات وعائية مصحوبة باعتلال الشبكية السكري ومن ثم حدوث تسريب في سائل العين، ما يتم وصفه بارتشاح مركز الإبصار، بالإضافة إلى تكون أوعية دموية جديدة.

يذكر أن عقار أفليبرسبت هو مثبط عامل نمو بطانة الأوعية الدموية، وتم تصميمه خصيصاً للحقن بالعين، للحيلولة دون نمو أوعية دموية جديدة والحد من تسرب سائل العين من خلال الأوعية الدموية عن طريق منع عامل النمو البطاني الوعائي VEGF-A وعامل النمو الصفيحي PLGF، وهما عاملان نمو مشتركان في عملية تولد الأوعية الدموية. ويساعد عقار أفليبرسبت على منع هذين العاملين من التفاعل مع مستقبلات VEGF الطبيعية وفقًا لما أوضحته دراسات ما قبل المرحلة الإكلينيكية.




لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 17815

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم