حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,17 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 22519

رسالة إلى معالي الدكتور وزير التربية والتعليم

رسالة إلى معالي الدكتور وزير التربية والتعليم

 رسالة إلى معالي الدكتور وزير التربية والتعليم

24-12-2014 10:00 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : أ .د غالب محمد الشاويش

قال تعالى : ( إن خير من استأجرت القوي الأمين ) القصص/26
لقد جئت يا معالي الوزير على قدر مرسوم ؛ لأنك تملك الجرأة والشجاعة والأمانة في أخذ القرار المناسب الذي يكون فيه مصلحة الوطن ، وأبناء الوطن .
لقد ذكر العلماء ، أن الولاية لها ركنان : القوة والأمانة ، والمقصود بالقوة الخبرة والتجربة والحنكة، وهاتان الصفتان ، قليل من الناس من يتصف بهما .
لقد وصف الله ـ سبحانه وتعالى ـ جبريل ـ عليه السلام ـ بالقوة والأمانة فقال:
( ذي قوة عند ذي العرش مكين . مطاع ثم أمين ) . التكوير / 20/21 .


كما وصف يوسف ــ عليه السلام ــ نفسه بالأمانة والعلم ، قال تعالى : 
( اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم ) يوسف / 55 .
حتى الجن قد وصف نفسه للنبي سليمان ــ عليه السلام ـ بالقوة والأمانة ،
قال تعالى : ( قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين ) النحل / 39.

إن أي مؤسسة حكومية ، حتى تكون ناجحة ، لابد أن يتصف راعيها بهاتين الصفتين : القوة ( الخبرة) ، والأمانة ، فقوة بدون أمانة خيانة ، وأمانة بدون قوة،خوار وضعف . إذن ، لا بد من اجتماع الصفتين براعي المؤسسة حتى تكون مؤسسته ناجحة .
معالي الوزير :
لقد أصبت كبد الحقيقة ، عندما ألغيت النجاح التلقائي في المدارس ، وقد أصبت مرة ثانية عندما ضيقت الخناق على الذين يجتازون امتحان الثانوية في كل عام بنسبة عالية بدون وجه حق ، وأصبت مرة ثالثة عندما سننت سنة حسنة وهي المقابلة الشخصية للمعلمين المتقدمين للتعيين، لاختيار الأفضل والأحسن .
معالي الوزير :
ننتظر من معاليكم المزيد من الإنجازات، لتحسين التعليم في المدارس ،حتى يحافظ الأردن على مكانته العلمية بين الدول المتقدمة في العلم .
إنه من خلال خبرتي في التدريس الجامعي، ألمس ضعفا واضحا عند كثير من الطلاب وبخاصة في الكليات الإنسانية ، بسبب العوامل السابقة التي ذكرتها فالمدارس تخرج طلابا ضعفاء إلى الجامعات ، فيبقى مستواه ضعيفا في الجامعة، فيتخرج ، ليعمل معلما في المدارس ، فماذا تتوقع منه إلا الجهل ، وسوء التعليم؟،وهذا ينعكس تماما على مدخلات التعليم ، ومخرجاته .
معالي الوزير :
أتمنى ــ ومعي الكثير ـ أن يستمر عطاؤك ، ولو كانت الوزارة بالانتخاب ، لانتخبناك لعشرات السنين ؛ لأنك أهل لها ، وذلك لما رأينا فيك من الصدق والأمانة ، وحسن التدبير، وإتقان العمل،وجودة الأداء ، وسلامة التفكير .
فسر على بركة الله ، والله يحفظك ويرعاك .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 22519
هل ترى أن حكومة "الخصاونة" بحاجة إلى تعديل وزاري؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم