حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,9 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 28687

هذا الميدان يا حميدان لولا تزوير ارادة الشعوب والثورات المضادة

هذا الميدان يا حميدان لولا تزوير ارادة الشعوب والثورات المضادة

هذا الميدان يا حميدان لولا تزوير ارادة الشعوب والثورات المضادة

04-12-2014 04:09 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : العقيد المتقاعد:عبدالله سليمان الحنيطي
لو كان هناك نزاهة وشفافية وعدل وبدون أي تدخل وبدون شراء ذمم وبدون مال سياسي قذر وبدون قوانين انتخاب مفصله تفصيل على المقاس في أي انتخابات تجري وعلى أي مستوى في وطننا العربي لاختار سكان هذا الوطن المنهج الإسلامي ليحكمهم لقناعة سكان هذا الوطن بأن الإسلام الحضاري العظيم هو منهج حياه متكامل من مقعد الحمام إلى مقعد الإمام ولقناعتهم التامة أيضا أن ألإنسان مكفولة حريته وكرامته في ظل هذا المنهج بغض النظر عن ديانته ..لن يختاروا الماركسية ولن يختاروا القومية ولن يختاروا العلمانية وهذا الميدان يا حميدان وأتحدى ...لن يختاروا كل هذا لأنهم جربوها ولم يجنوا منها إلا الويلات والمصائب... أيضا هذا الميدان يا حميدان فلولا الثورات المضادة والصحوات العميلة الخائنة لنجحت الثورات العربية ونجاحها يعني حكما أن الشعوب العربية ستختار المنهج الإسلامي ليحكمها وهذا هو السر في أن تم أنشاء غرفة عمليات مشتركة بين النظام العربي العلماني الحالي والصهاينة والصليبيين والصفويين لمحاربة هذه الثورات والقضاء عليها في مهدها من خلال ثورات مضادة وصحوات خائنة عميلة مجرمة باعت ضميرها للأجنبي فلو أن ثورات الشعوب العربية جاءت بالنهج العلماني والقومي واليساري لما وجدنا على ألأقل هذه الشراسة في محاربة هذه الثورات..لكن سبحان الله هي حرب على الفطرة ..حرب على خيارات الشعوب..حرب عسكرية...حرب إعلامية مبنية على تزييف الحقائق وإظهار أن المكون السني هو ألإرهابي فقط على الرغم أن ما قام به هذا المكون هو ردة فعل لما تعرض له من قتل وتهجير وتدمير وإقصاء وتهميش..أما من يدمر المساجد ويقتل 3000 ألف ويقتل 5000 خلال ساعتين فقط بل ويهجر الناس من أجل عيون إسرائيل فهذا هو من يحظى باحترام العالم المتحضر الذي يدعي زورا وبهتانا حماية حقوق الإنسان بل لا نستغرب أبدا أن يستلم في يوم من ألأيام جائزة نوبل لسلام ..حرب يستخدم فيها علماء سلطان أبشع استخدام لاختيار نصوص شرعية معينة مجتزأة ممنوع أن يكون فيه أية قرآنية تقول أن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود والذين أشركوا..وممنوع أن يكون فيه حديث شريف يقول أن سيد الشهداء حمزة ورجل قال كلمة حق أمام سلطان جائر فقتلة...لكن الله العزيز الجبار القوي بالمرصاد وسينفقون أموالهم وتكون عليهم حسرة وندامة ثم يغلبون ويمكرون والله خير الماكرين وأن أقرب الساعات إلى الفجر هي الساعات التي تكون أشد ظلاما.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 28687
لا يمكنك التصويت او مشاهدة النتائج

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم