حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,2 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 27917

الاحترام فرض و ليس واجب ..

الاحترام فرض و ليس واجب ..

الاحترام فرض و ليس واجب ..

23-05-2013 02:23 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : إسراء أبو جبارة
إن الأوضاع الأخيرة التي تمر بها البلاد الأردنية من شغب الاعتصامات و صراع الجامعات و المظاهرات السلمية التي عبر فيها الشعب الأردني عن همومه بطريقه أو بأخرى هي طرق غير حضارية و لا تظهر الجانب الإيجابي المرجوة منها، فتلك الحراكات يعتبرونها بمثابة حق يطالب به وأسلوب ضغط على الحكومات من أجل فض النزاعات و تلبية المطالب على حساب استقرار البلد و مصلحة المواطنين من مسؤولين إلى مواطنين.
هل المواطن الأردني في شتى مواقعه سواء كان موظف أو طالب او عاطل عن العمل في عطلة عن الالتزام..؟ فما هو الالتزام الذي يجب على كل مواطن أردني أن يمارسه طيلة فترة إقامته بالوطن أو خارجه ليعبر عن هويته كأردني لا يستهان به في كافة أنحاء العالم..؟
هناك فجوة كبيرة صنعها الأردنيون في الوطن .. و تلك الفجوة أصبحت ساحة للاقتتال بالكلمات و رفع الشعارات وتفاقم الأمر إلى الضرب و استخدام الأسلحة و هذا ما لا يليق التعامل به كإنسانية فكيف لمواطن أردني في الأراضي الأردنية ومؤسساتها و كافة ميادينها..؟!!
و في الآونة الأخيرة، اتحد الأردنيون من أجل الاحتجاج على إهانة إخوانهم من قبل شعب آخر فهذا فعل مرفوض لا يقبل به الأردنيون مهما كان.. فالتعدي على أردني كمن تعدّى على شعب بأكمله.. أغلقت تلك الفجوة و اتحد أبناء الأردن لنصرة إخوانهم مؤكدين و بقوة أن كرامة الأردنيين لا تمس.
هذا هو الالتزام الفعلي الذي يجب على كل مواطن أردني أن يقوم به ، بالاتحاد و ليس بالتفرقة .. فجميع الأردنيين يتقاسمون المصالح فيما بعضهم البعض و من الخطأ الجسيم أن تعلو مصلحة أحد على آخر.. لقد تعرضنا مؤخراً لتسلل بعض المغرضين من أجل تفكيك بنية الأردن الشعبية .. و لكن الشعب الأردني قد عاد لبنيانه باتحاد بعضهم البعض من أجل مساندة إخوانهم، فالاحترام شيمة الأردنيين و فرض على الشعوب الأخرى..
فالعلاقات الدبلوماسية بين الدول هي علاقة أساسها الاحترام و تبادل المصالح المشتركة من أجل نهضة الأمة .. و على القائمين في تلك المؤسسات الدبلوماسية أن تحسن اختيار ممثليها و بدقة كبيرة جداً، فنحن لا نقتنع بأن يحاسب أحد على فعله المشين بعد وقوعه، بل نحبذ أن لا يقع أصلاً كي لا يشب الخلاف و تختل العلاقة بينهما التي دامت لسنوات طويلة.. فيجب على كافة ممثلين الدول التعامل بحرص شديد كما يحرص الأردن على دبلوماسية التعامل مع الدول الأخرى و هذا ما نشهده على أرض الواقع بأن الأردن يحظى على تقدير و احترام كافة الدول بسبب تمسكه بالعلاقات الودية التي تساهم في أمن و قيام الدولة.

i_jebara@yahoo.com




لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 27917
هل تتوقعون رحيل حكومة الخصاونة قبل نهاية العام الحالي؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم