حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,30 سبتمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 5304

الكتابة عن معان القلب فوق الورق

الكتابة عن معان القلب فوق الورق

الكتابة عن معان القلب فوق الورق

23-09-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 


مدين (مدينة شعيب النبي) ان أردت سمها او واحة الراحة او بوابة الفتح او الطموح او سيدة المدن فاي اسم يليق بها وهي بكل جدارة واستحقاق أهل له منذ ان كانت والتاريخ يحبو والإنسان يخطو خطاه الأولى نحو التمدن والرقي.

معان مدينة الوصل وبوصلة القلب الذي ان تاه وأضاع خطاه أعادته للرشد وبعثت فيه كل الصبابة والوجد تغنيها أغاني الشوق لنخيلها ورمانها تشتاق العين ان أصابه التشوه البصري.

الأم التي ان أعق بها قامت الأجزاء منك محتجة فأنت قبضة من ثراها الطهر واليك هي أول وأغلى منزلي التي لا تستطيع المنازل كلها وان كانت أخاذة ان تنافسها على القليل الضئيل من مساحة القلب.

الحرة العربية التي ما تزينت يوما لغاز ولا وسدته منها ذراعا ولم ترخ ضفائرها لامرئ سوء وما جاء السوء منها مرة لحياض الوطن تقف وعين منها مفتوحة على حد الوصل بين أجزاء القلب والأخرى ترنو شوقا لبوابات القدس وبرتقالات يافا والشاطئ المأسور.

معان هل يغفر القول عن خطايا التقصير وأنت التي وعدت بان تزهو بكل جديد وبقي الوعد مجرد قول وأرقام معبئة في جداول تعرضها اجهزة الحاسوب بلغة لم تهو رطانتها وحملتي منذ لورنس عدم الود لأهلها.

والقول ان كان عنك او لك صريحا حده الجرح لأنك وحدك معقل الهوى وظلال النخيل وعين الشعر المغنى قصائد كنسمات الربيع، وربيعك الذي تعودت الأزهار به منذ عذارى قبيلة القاف السيف والخيل والمستقدمات للرد على الصاهلات بضرب الدف عند كل من حمحم الوغى مازال يحضر عندما ينادي الوطن.

نحار بالذي حل بك وجعل عيون اهلك الذين ما انطفأت نيرانهم شاخصة ترقب قدورهم والماء بها تطوي من غير حصى فوق نيرانهم فينفطر القلب ألما وتصيح منا الأوصال أهذه حال أهل البيوت المشرعة والمرددين على الدوام(يا هلا حياالله بالضيف).

اين الهرمزي ثوبك رمز السمو بالمرأة واحترامها ودلالها والحرير المسجى للبيع في متاجرك زمن التجار الذين برهنوا عبر تاريخك ان الجود وإغاثة الملهوف سمة العرب وان التجارة مؤشر الحضارة وعنوان انجاز التمدن أتراه نفد من الأسواق او ان كساده بفعل وصفات مؤسسات الإدانة الدولية قد حال دون عرضه.

فأنت مازلت تغضين الطرف عن المطالبة بتنفيذ الوعد الذي قطع بان تكوني فضاء تنمية وموضع اهتمام رغم كل الذي ناقضه من سلوك وأجراء فعهدك الذي قطعه الرجال من اهلك بان تبقي على الدوام مرفوعة الرأس تجودين وان ضاقت منهم ومنك اليد.

أمنا ونحن فيك يهز أعماقنا تقصيرنا وان خطونا ابتعادا عنك خطوة هزنا أليك الشوق والوجد نسعى للبوح بما تختزنه النفوس فترتد ألينا أنفسنا حارقة فالإفصاح يجز القلب وللعين يدمي.

العذر لك يديمه دم القلب فالعجز أحاط بنا وقصر اللسان عن صريح القول والهام منا توسلا بالصفح أمام نخيلك ينحني فاغفري لنا يازينة المدائن واصفحي فالقلب منا ينسكب على الورق ونحن نخط لك احرفنا.

gces@tedata.net.com  



لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5304
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-09-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء وزارة الطاقة والثروة المعدنية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم