حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,3 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 15699

عمال مؤسسة الحسين للايتام يشتكون من عدم حصولهم على حقوقهم

عمال مؤسسة الحسين للايتام يشتكون من عدم حصولهم على حقوقهم

عمال مؤسسة الحسين للايتام يشتكون من عدم حصولهم على حقوقهم

06-09-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

 

سرايا - اشتكى عمال النظافة في مؤسسة الحسين لرعاية الايتام من عدم تنفيذ الوعود التي قطعها المسؤولون في وزراتي التنمية الاجتماعية والعمل قبل نحو شهر بتحصيل حقوقهم من الشركة صاحبة العطاء التي لم تصرف للعمال رواتب منذ عدة اشهر.

 

ووفق العمال فبعد مضى نحو شهر على تعهد اطلقه مسؤولون في وزارتي التنمية الاجتماعية والعمل بتحصيل حقوق عمال خدمات النظافة في المؤسسة افادهم مسؤولون في وزارة التنمية ان اموال المتعهد التي حجزت لصرف رواتبهم المتأخرة اصبحت اموال دولة صادرتها وزارة المالية.

 

وقال العمال وعددهم28 عاملا وعاملة معظمهم من النساء ان ما حصلوا عليه هو مبلغ56 دينارا و180 فلسا لكل عامل من اجمالي رواتبهم المتاخرة والتي تصل قيمتها الى نحو تسعة الاف دينار مشيرين الى ان بعضهم لم يتسلم رواتب منذ نحو خمسة اشهر.

 

واضافوا ان مسؤولين في وزارة العمل افادوا ان اموال الكفالة البالغة قيمتها12 الف دينار والتي وعدت الوزارة بالتنسيق مع وزارة العمل على حجزها لصرفها للموظفين عن رواتبهم المتاخرة اتضح ان قيمتها لا تتجاوز3500 دينار وانها اصبحت اموال دولة صادرتها وزارة المالية بدل التزامات لم يف بها المتعهد.

 

وافاد العمال كذلك ان فسخ عطاء الشركة المتعهدة افقد غالبيتهم عمله وان الباقين وعددهم نحو خمسة مستمرون بعملهم بعد ان وعدتهم وزارة التنمية بتشغيلهم على حساب المياومة في حين ينتظر الباقون صرف مستحقاتهم لاطعام اسرهم وفك ضائقتهم المالية التي تضاعفت ببدء العام الدراسي وحلول شهر رمضان واقتراب عيد الفطر.

 

وتتساءل احدى العاملات : "هل وصل الامر الى الاستقواء على حقوق الارامل والمعيلات اللواتي رضين لانفسهن العمل في مجال النظافة بدلا من طلب الاحسان؟" كما تتساءل عن موقف المسؤولين في وزارتي التنمية الاجتماعية والعمل الذين اطلقوا في11 اب الوعود بان تامين حقوق العاملات ورواتبهن وعدم المساس بهذه الحقوق هو اولوية ستحل خلال ايام وها قد مضى نحو شهر؟.

 

وكانت وزارتا التنمية الاجتماعية والعمل تعهدتا اثر اضراب نفذه عمال النظافة في مؤسسة الحسين لرعاية الايتام في الحادي عشر من اب الماضي بصرف رواتبهم المتأخرة من اموال تعود للشركة التي تشغلهم.

 

وبهذا الصدد قال مسؤولون في وزارة التنمية الاجتماعية انذاك ان الوزارة ستقوم بالتنسيق مع وزارة العمل بصرف المبلغ المتوفر من مخصصات الشركة، وأنه في حال عدم كفاية المبلغ المتوفر في بند المخصصات فستلجأ الوزارتان الى تسييل الكفالة المالية التي قدمتها الشركة إلى دائرة العطاءات العامة وقيمتها12 الف دينار لدفع رواتب العمال.

 

من جهته قال امين عام وزارة العمل مازن عودة ان الوزارة تابعت موضوع الاعتصام والتقت العاملين ووعدتهم بايجاد الحلول المناسبة، مشيرا الى ان الوزارة كانت سجلت عدة مخالفات بحق ادارة الشركة في شهري ايار وتموز الماضيين.

 

وبين انه تم تجميد مخصصات صاحب العمل لدى وزارة التنمية الاجتماعية لدفع اجور العمال المتاخرة والتواصل مع صاحب العمل حتى تصويب جميع المخالفات.

 

وقال ان وزير العمل بصفته رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي سيقوم بالتدقيق في مدى صحة اشتراك العاملين في الضمان واذا ما كان صاحب الشركة قد حول الاقتطاعات التي يتقاضاها من العمال لحسابهم في الضمان.

 

وردا على سؤال حول تكرار مخالفات ادارات الشركات العاملة في مجال الخدمات الصحية وتأخرها في دفع رواتب العاملين فيها قال عودة ان الوزارة بصدد اتخاذ الاجراءات المناسبة ومنها رفع الكفالة المفروضة على الشركات المشتركة في عطاءات الخدمات بما يضمن حقوق العمال حال تأخير رواتبهم.

 

وكان العمال اشتكوا من ان بعضهم لم يتلق اجرا منذ اربعة اشهر فيما لم تتلق غالبية العمال الاجور عن شهري حزيران وتموز.

 

واشتكى العمال من ظروف العمل وقالوا "ان الشركة استغلتهم من ناحية الاجور وطول ساعات العمل،حيث صرفت للعمال الذكور راتبا شهريا يتراوح بين180 الى 190 دينارا مقابل ساعات عمل يومية تمتد من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء، فيما تتقاضى العاملات مبلغ140 دينارا، اي اقل من الحد الادنى للاجور البالغ150 دينارا مقابل ساعات عمل تمتد من الساعة السابعة صباحا وحتى الثالثة بعد الظهر".

 

كما ان ادارة الشركة اقطتعت من اجور العمال بدل اشتراك في الضمان الاجتماعي وفي ذات الوقت ترفض اعطاءهم ما يؤكد اشتراكهم في الضمان الاجتماعي.

 

بترا


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15699
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
06-09-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم