حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,1 أغسطس, 2014 م يوجد الآن عدد (4875) زائر
لمتابعة قناة سرايا الفضائية تردد 12034 إستقطاب افقي 27500 نايل سات

مثقفون وفنانون غيّبهم الموت في العام 2013

مثقفون وفنانون غيّبهم الموت في العام 2013

مثقفون وفنانون غيّبهم الموت في العام 2013

01-01-2014 12:56 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - فقدت الساحة الثقافية في الأردن والعالم العربي، في العام 2013، العديد من المثقفين والكتاب، وبرحيلهم يسدل الستار على مثقفين حملوا مشاريع تنويرية وثورية في العالم العربي.


فعلى مستوى النقد الأدبي فقدت الساحة الأردنية والعربية أحد أبرز رواد الحركة النقدية في المشهد الثقافي الأردني، الرئيس الأسبق لرابطة الكتاب الأردنيين، الدكتور هاشم ياغي، أحد عمالقة النقد الكلاسيكيين، وصاحب العديد من المؤلفات الأدبية والنقدية وصاحب منهجية نقدية تعلي من قيمة الموروث في نظريات الحداثة.


ورحلت الناقدة والروائية الدكتورة رفقة دودين، - في مدينة بروكسل- تاركة مخطوط روايتها 'أهل الخطوة' التي أصدرتها فيما بعد مكتبة الأسرة الأردنية للعام 2013. وتعتبر دودين من أبرز مُبدعات الحياة الثقافية الأردنية، وكانت منحازة إلى قضايا وهموم المرأة الأردنية والعربية. وقد صدر لها 'قلق مشروع' (قصص)، ومجدور العربان (رواية)، و'توظيف الموروث في الرواية الأردنية المعاصرة' (دراسة نقدية)، و'أعواد ثقاب' (قصص)، و'سيرة الفتى العربي في أمريكا' (رواية).


وعلى مستوى الشعر رحل صاحب ديوان 'خيط الرمل'، الشاعر والروائي مؤيد العتيلي حينما كان نائبا لرئيس الرابطة. وقد صدر للعتيلي العديد من المؤلفات، منها ديوان 'أيّنا عقد المقصلة'، 1976، و'بيان خاص'، 1982، و'نشيد الذئب'، 1990، 1980، 1985،' والكومبرادور' 1992، و'دوائر الجمر'. وفي مجال الرواية صدر له رواية 'ثم وحدك تموت'.


كما رحل الشاعر عاطف الفراية الذي تلقى قبل أيام من رحيله خبر فوزه بالجائزة الأولى في مسابقة الفجيرة الدولية، عن نصوص المونودراما، ونصه 'البحث عن عزيزة سليمان'. صدرت مجموعته الشعرية الأولى 'حنجرة غير مستعارة' في العام 1993، وفاز في العام 2000 بجائزة الشارقة للإبداع العربي عن مسرحيته 'كوكب الوهم'. وفاز بجائزة جمعية المسرحيين بالإمارات للتأليف المسرحي العام 2002 ، عن مسرحيته 'أشباه وطاولة'. وأصدرت له وزارة الثقافة في العام 2007 كتاباً يضم مسرحيات ثلاث، عنوانه 'السقف'. كما أصدر في العام 2008 مسرحية 'عندما بكت الجمال'. كما فاز الراحل الفراية في العام 2007 بجائزة ناجي نعمان العالمية.


كذلك رحل أحد أعلام الشعر والصحافة والأدب في فلسطين، الشاعر والقاص علي الخليلي (1943- 2013) إثر مرض عضال ألمّ به، تاركا خلفه العديد من المؤلفات الإبداعية في مجالات عديدة من الشعر والقصة والرواية والسيرة الذاتية.


ومن أبرز أعماله ديوان 'تضاريس من الذاكرة'، و'نابلس تمضي إلى البحر'، و'جدلية الوطن'، و'انتشار على باب المخيم'. ومن أبرز رواياته الأدبية 'مفاتيح تدور في الأقفال'، و'ضوء في العتمة'. كما كتب للأطفال قصة 'عايش تلين'، وكتب في التراث والثقافة الفلسطينية 'التراث الفلسطيني والطبقات'، وغير ذلك الكثير.


كما خسرت الساحة الفنية في الأردن أحد رواد الحركة الفنية، الفنان أديب الحافظ ( 1929-2013 ( الذي يعد أحد مؤسسي الحركة الفنية الأردنية في الدراما (التمثيل الفني). بدأ مسيرته الفنية منذ أربعينيات القرن الفائت، وقدّم خلالها ألوانا متنوعة من فنون الأداء الدرامي، من تمثيليات ومسلسلات تلفزيونية. إضافة إلى أعمال مسرحية وبرامج ثقافية وترفيهية وتوعوية، كشفت جميعها عن طاقة بليغة كرسته صاحب جهد متميز، له بصمته الخاصة في تاريخ الحركة الفنية الأردنية. وكان من بين المساهمين في وضع اللبنات الأولى للنشاط المسرحي الأردني في فترة الستينيات من القرن الماضي، إلى جوار هاني صنوبر وإحسان عماشة ونبيل المشيني، وعمر قفاف ومارغو ملاتلجيان.
كما رحل الدكتور سليمان عربيات، وهو شخصية سياسية وأكاديمية بارزة، وقامة ثقافية عملت على مدى خمسة عقود على خدمة الوطن والمواطنين، بصبر وأداء متقن وبارع. وكذلك رحل الباحث في التراث الشعبي الأديب نمر حجاب، وهو متخصص في التراث الشعبي.


ورحلت أيضا الكاتبة غيداء درويش بعد حياة حافلة في الحقلين المدني والإبداعي.


ورحل المؤرخ والإعلامي الفلسطيني الكبير ناصر الدين النشاشيبي. وأصدر النشاشيبي أكثر من 40 كتاباً، وقد عمل رئيسا لتحرير جريدة 'الجمهورية' في مصر، ومحررا في جريدة 'الأهرام'، و'أخبار اليوم' و'الأخبار'، وأشرف على إذاعة صوت العرب في القاهرة، وكان مديراً عاماً للإذاعة الأردنية، وسكرتيراً للوفد الفلسطيني في جامعة الدول العربية.


كما غيّب الموت صاحب كتاب 'جذور السنديانة الحمراء'(1974) الذي يؤرّخ فيه لتأسيس الحزب الشيوعي اللبناني، الكاتب والناقد اللبناني محمد دكروب الذي أصدر أيضا 'دراسات في الإسلام' (بالاشتراك مع حسين مروة، ومحمود أمين العالم، وسمير سعد (1980)، وكان دكروب أيضا رئيسا لتحرير مجلة 'الطريق' التي يصدرها الحزب 'الشيوعي اللبناني'.


ورحل في العام 2013 أهم شاعر باللغة العامية في مصر، وأحد ثوار الكلمة، الشاعر أحمد فؤاد نجم، الذي لقب بنجم بـ 'الفاجومي'. سُجن نجم عدة مرات، في زمن عبد الناصر والسادات. وقد ترافق اسم نجم مع اسم الملحن والمغني الشيخ إمام، حيث تتلازم أشعار نجم مع غناء إمام لتعبّر عن روح الاحتجاج الجماهيري الذي بدأ بعد نكسة 1967.


وغاب عن هذا العالم صاحب 'الصوت الجبلي، وصاحب أغنية 'الله يرضى عليك يا ابني، ظهري انكسر والهم دوَّبني، خود ليلى بنت ضيعتنا، ترتاح معها وما بتتعبني'، المطرب اللبناني وديع الصافي (1 نوفمبر 1921 -11 أكتوبر 2013 )، وهو من عمالقه الطرب في لبنان والعالم العربي. كان له الدور الرائد في ترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه. ويعدّ وديع الصافي مدرسة في الغناء والتلحين، ليس في لبنان فقط، بل في العالم العربي أيضًا. وقد اقترن اسمه بلبنان، وبجباله التي لم يقارعها سوى صوته الذي صوّر شموخها وعنفوانها.


كما رحل شاعر 'الطفولة'، الشاعر سليمان العيسى، وهو من أبرز شعراء الطفولة العرب. وتتزامن وفاة العيسى مع ذكرى رحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش الذي كان صديقه المقرب. بدأ العيسى بكتابة الشعر وهو في التاسعة من العمر، وكتب أول ديوان شعري في القرية التي ولد فيها، قرية 'النُّعيرية'، تحدّث فيه عن هموم الفلاحين وبؤسهم. وهو من مؤسسي 'اتحاد الكتاب العرب' في سورية العام 1969.


كما رحل عن الساحة الإعلامية الإعلامي المصري طارق حبيب عن عمر يناهز 77 عامًا، وهو صاحب أول برنامج جماهيري 'اثنين على الهوى'، وبرنامج 'أهلا وسهلاً'، و'حروف وألوف'، و'أتوجراف'.


وتوفي رائد من رواد الواقعية في السينما المصرية، و'سندباد' السينما العربية، المخرج توفيق صالح، ومن أشهر أفلامه 'درب المهابيل' المأخوذ عن قصة الأديب المصري نجيب محفوظ العام 1955 ، و'صراع الأبطال' العام 1962، وفيلم 'المتمردون' عن قصة الكاتب صلاح حافظ العام 1966، وهو الفيلم الذي قوبل بمعارضة حكومية كبيرة، وأجبر على تغيير نهايته بالكامل، ولم يُعرض إلا بعد إنتاجه بعامين كاملين.


يعتبر صالح أحد أهم المخرجين المصريين. سافر إلى فرنسا لتعلم السينما العام 1950، وعمل هناك في عدد من الأفلام الفرنسية كمساعد مخرج، وعاد بعدها إلى مصر، وأخرج سبعة أفلام روائية طويلة، وسبعة أفلام قصيرة قدّمها بين عامي 1955 و1980.


وتوفي الشاعر د. جمال قعوار في 24 يونيو الماضي، وهو من مواليد الناصرة في 19 ديسمبر عام 1930. حاز على شهادته الجامعية الأولى من جامعة حيفا، وحصل على إجازة الماجستير من الجامعة العبرية في القدس، وعلى إجازة الدكتوراه من جامعة تل أبيب.


وفي العام 2023 رحلت الفنانة كوثر العسال عن عمر ناهز 73 عاماً، وهي ممثلة وكاتبة مصرية قدّمت أول أفلامها في العام 1964. حصلت على شهادة الثقافة، وقد لمعت في السينما والمسرح أيضا.


كما رحل هذا العام فنانون سوريون، وهم نضال سيجري، والفنان الكوميدي ياسين بقوش الذي ارتبط في فترة من الزمن بالفنان دريد لحام، فضلا عن رحيل صباح عبيد الذي كان نقيبا للفنانين السوريين.
كما غابت في أواخر العام الفنانة المصرية زهرة العلا التي مثلت العديد من الأفلام الرومانسية في فترة الستينيات. وقبلها رحل الفنان الكوميدي وحيد سيف.



الصورة للفنان الراحل أديب الحافظ -(ارشيفية)

لمتابعة قناة سرايا الفضائية تردد 12034 إستقطاب افقي 27500 نايل سات
 
1 -
للمسلمين فقط ..... بس
02-01-2014 03:14 PM

الرحمة

التبليغ عن إساءة
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :