حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,18 أبريل, 2014 م يوجد الآن عدد (4898) زائر

ملايين النمل الأبيض تهاجم غرف نوم وكنب وأثاث خشيبي للمواطنين وعمارات تحت قيد الإنشاء في الأردن!

ملايين النمل الأبيض تهاجم غرف نوم وكنب وأثاث خشيبي للمواطنين وعمارات تحت قيد الإنشاء في الأردن!

ملايين النمل الأبيض تهاجم غرف نوم وكنب وأثاث خشيبي للمواطنين وعمارات تحت قيد الإنشاء في الأردن!

16-01-2013 12:27 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - عصام مبيضين - بدأت ملايين من النمل الأبيض المنتشرة بين ظهرانينا بتهديد أبواب وغرف وكنب الأثاث الخشبي العائد للمواطنين القاطنين في العاصمة عمان، ووادي السير ومحافظة الطفيلة ومناطق الأغوار وغيرها.
كما تهدد جحافل النمل الأبيض الآخذة بالانتشار بسرعة مئات المباني والعمارات قيد الإنشاء، كما تتلف البلاط وكل المواد الانشائية التي تحتوي على مواد عضوية، كون هذه الحشرة لها القدرة على حفر الأنفاق أسفل المباني الإسمنتية.
وتكمن خطورة هذا النوع من النمل في كونه يعمل في باطن الأرض وفي المباني الخرسانية والعمارات المقامة على الأراضي الزراعية، كونه ينجذب للرطوبة الناشئة في الجدران عن تسرب المياه من مواسير وخزانات المياه والصرف الصحي، ثم يقوم ببناء مستعمراته تحت سطح المبنى أوتحت الأرضيات‏،‏ ويحتل الفراغات الموجودة في طوب الحوائط الأسمنتي المفرغ، ويمد أنفاقه داخلها ليصل إلى الأبواب والنوافذ‏، وعندما تنتشر الملايين منه وتشتد الإصابة، يمكن مشاهدة أنفاق النمل الأبيض على جدران المباني من الخارج ومن الداخل.
مواطنون في بعض مناطق العاصمة والطفيلة والأغوار اشتكوا ل 'من أن خطورة الحشرة تتوسع عن طريق انتقالها بسرعة البرق من منطقة الى أخرى
وبينوا ان أسراب النمل هاجمت مستودعات وزارة التربية والتعليم وأتت على ما فيها من أثاث وكتب، كماهاجمت مدرسة الطفيلة الثانوية
وذكروا أن أسعار المبيدات المقاومة لهذا النمل مرتفعة، ويبلغ أن سعر اللتر الواحد من العلاج حوالي (15) ديناراً، ولا يغطي اللتر الواحد مساحة ثلاثة أمتار من المنزل، مطالباً بسرعة التحرك للقضاء على الحشرة الفتاكة داعين الى تشكيل لجنة وطنية من مختلف الجهات لإيقاف زحفه
وكشف مختصون في حديثهم الى'السبيل' أن حشرات النمل الأبيض خطرة يزداد عددها بسرعة، وتهدد بتكبيد الأردن خسائر بعشرات آلاف الدنانير، اذ إن النمل الأبيض تعيش في مستعمرات كبيرة تتكون من عدة ملايين من الأفراد ذات ألوان بيضاء، وتسكن التربة والأخشاب وتتأقلم بعض هذه الأنواع الخطيرة مع المعيشة داخل المنازل، مسببة دمارا شديدا لكل ماهوخشبي خلال وقت قياسي منذ بدء الإصابة
وشرحوا ان خطر الحشرة يمتد الى الزراعة، اذ تقوم بنخر سيقان الاشجار لتشكل أنفاقا عديدة وتنتهي بعدها الشجرة الى السقوط، علاوة على أثرها السلبي الفعال في إتلاف الأثاث المنزلي الخشبي اذ تقوم الحشرة بنفس الدور الذي تقوم به في نخرها للأشجار
وأكد الدكتور عبد الوالي الطاهات رئيس قسم مكافحة الآفات في وزارة الزراعة في حديث الى السبيل' ان الوزارة معنية بمكافحة هذه الحشرة في الأشجار والحدائق فقط، وإرشاد بعض الجهات وتقديم النصائح لمقاومة الحشرة الفتاكة
وأضاف الطاهات إن النمل الأبيض يزحف نحو الأثاث والأبواب والأسرة وكل ماهو خشبي، ويعمل في الظلام، وأحيانا تكون هناك بيئة حاضنة له
وتابع:' النمل الأبيض حشرة قارضة تعيش في مستعمرات كبيرة مليونية، وتتراوح ألوانه بين الأبيض والأبيض المائل إلى الصفرة، وتتسبب بدمار وتلف شديد للمصنوعات الخشبية، ولها القدرة على الحفر لوجود فكين قويين لها رغم بنية الحشرة الرخوة، وتتغذى بشكل رئيس على الأثاث الخشبي للحصول على مادة السليولوز، ويستطيع هضم السليلوز بسبب وجود كائنات دقيقة أولية داخل قناته الهضمية تمده بالإنزيمات اللازمة للهضم‏، وهو مزود بأسنان صلبة يستطيع بها تقطيع الأخشاب
ونصح الطاهات لمواجهة هذه الحشرة بالقيام بتشميس الأثاث المنزلي، لأن الشمس من أكبر أعداء تلك الحشرة، وعدم تخزين الأثاث القديم، وحفر خندق حول المنزل اذا كان في الخلاء، بعمق 40- سم، ووضع مبيدات حشرية فيه، علاوة على إضافة مبيدات حشرية خاصة بالحشرة مع الخلطة الخرسانية عند القيام بإنشاء المنزل، اذ يبقى مفعول المبيد مدة 25 عاما، ما يحول دون تمكن النمل الأبيض من حفر أنفاق في الخرسانة الإسمنتية.
وذكر انه جرى اقتراح توصية بضرورة وضع مبيد النمل الأبيض مع خلطات الاسمنت في عمليات البناء، كشرط أساسي لترخيص المباني من قبل البلديات، كما يحدث في بلدان مجاورة.

إقتصاديات