حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,13 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 11457

التنازل عن الجنسية أم التنازل عن الوطن

التنازل عن الجنسية أم التنازل عن الوطن

التنازل عن الجنسية أم التنازل عن الوطن

07-10-2011 05:18 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 يتابع أبناء الشعب الاردني وأنا واحد منهم في الفتره الماضية عدداً من رجال الوطن - أن جاز أطلاق هذا الوصف عليهم - يتهافتون لتقديم أستقالاتهم من مناصب لم يكونوا حتى يحلموا بها ، وذلك مقابل ثمناً بخس الا وهو جنسية دولة اجنبية .

فهل هولاء هم ساسة الوطن و المنظرين له ؟ هل هولاء هم البطانه الصالحة ؟ هل هولاء من يتحدى بهم جلالة الملك الكثير من الكيانات ؟ أم هولاء هم الذين سوف يسيرون بالاصلاحات المتوقعة للوصول بالاردن الى بر الامان ؟؟ و هل ... وهل ..... وهل ... هولاء .....؟ .

ولكن هولاء الاشخاص أسقطوا الوطن من حساباتهم أمام هذه الجنسية الاجنبية ، لعل هذه الجنسية الاجنبية تقدم لهم ما لم يقدمه لهم الوطن ( الاردن ) ، ولعل الجنسية الاجنبية انستهم الهتفات التي تربينا عليها ومنها على سبيل المثال لا الحصر (( بالروح بالدم نفديك يا اردن )) ، أم أن هذه الشعارات أصبحت رجعية و من معوقات الاصلاح ونحن أبناء الشعب الاردني و حملة الجنسية الواحده لا نعلم بذلك ، أعتقد جازماً بأن هذه الشعارات لم ولن تتلاشى أبداً مهما تم أبعادنا أو أقصائنا أو حتى تجاهلنا في هذا الوطن الغالي نحن الحراثين نعم الحراثين .

فقبل عدة أيام أستشهد أحد نشامى رجال الامن العام أثناء الواجب الرسمي من عشائر البادية الشمالية ، فما كان من ذوي الشهيد الا الصبر و السلوان و أحتسابه شهيداً عند الله ، فعندما يقف والد الشهيد بين المعزيين ويقول أن أبني الشهيد فدوى للوطن .... فدوى للوطن .

رحمك الله أيها الشهيد البطل . هل هذا الشهيد وذويه متساوين مع حملة الجنسيات الاجنبية الذين أسقطوا الوطن ، والله الذي رفع السماء وبسط الارض أنهم لا يتساون بحبهم للوطن و للقيادة الهاشمية ، فالشهيد و أهله وعشيرته حبهم للوطن و الملك هو حب على الفطره ، حب نابع من الشهامة و العزه و الفخر ، كما هو حب جميع العشائر الاردنية .

أما مزدوجي الجنسية فحبهم للوطن كمن يعشق بقرته الحلوب طالما هي تدر له الحليب أما أذا جف حليبها فيبيعها بأبخس الاثمان ، فالمسأله بألنسبة لمثل هولاء هي مسألة ربح وخسارة .

(( اللهم وفق ملك البلاد وهيء له البطانه الصالحة ))


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11457
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
07-10-2011 05:18 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل ترى أن حكومة "الخصاونة" بحاجة إلى تعديل وزاري؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم