حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,15 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 3775

ريكاردو سواريس والخديعة الكبرى في الأهلي

ريكاردو سواريس والخديعة الكبرى في الأهلي

ريكاردو سواريس والخديعة الكبرى في الأهلي

29-06-2022 04:22 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أقدمت إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، إلى خطوة غير متوقعة بالتعاقد مع البرتغالي ريكاردو سواريس، مدرب جيل فيسنتي من أجل خلافة الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني في الفترة المقبلة.

مغامرة الأهلي بقدوم سواريس

ويعتبر قدوم ريكاردو سواريس صاحب الـ 47 عاما مغامرة من قبل إدارة محمود الخطيب، بسبب امتلاك المدرب البرتغالي أي خبرات سابقة في الكرة الأفريقية والعربية وهو مدرب مغمور وليس لديه نجاحات كبيرة خلال مسيرته التدريبية التي بدأت في 2005.

ولم يحقق ريكاردو سواريس أي نجاح مرموق في مسيرته إلا خلال الموسم الماضي بقيادة جيل فيسنتي إلى دور المؤتمر الأوروبي بعد احتلال المركز الخامس بترتيب الدوري البرتغالي.

ويقول أحمد حسام "ميدو"، عن ريكاردو سواريس بحسب معلوماته و آراء عدة مدربين بأنه صاحب الـ 47 عاما هو مستقبل الكرة البرتغالية المتجددة والهجومية بطريقة 4-3-3.

وتحمست إدارة النادي الأهلي إلى خيار ريكاردو سواريس لقيادة الفريق لمدة موسمين بعد توصية من مواطنه مانويل جوزيه، المدرب التاريخي السابق للقلعة الحمراء.

وكانت إدارة النادي الأهلي تصدر الأخبار لوسائل الإعلام طيلة الفترة الماضية، بعد فسخ عقد الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، بقدوم مدرب ذو اسم كبير من أجل الحفاظ على آمال الفريق في التتويج بالألقاب المحلية سواء الدوري وكأسي مصر، بعد ضياع لقب دوري أبطال أفريقيا 30 مايو الماضي بالخسارة من الوداد المغربي بثنائية نظيفة.

وربطت التقارير، النادي الأهلي بالتعاقد مع البرتغالي روي فيتوريا وماركو روزه وماركو جيسدول وكارلوس كيروش وهم مدربين معروفين للوسط الرياضي في مصر ووسائل الإعلام والجماهير قبل أن تحدث الصدمة بالتعاقد مع المغمور ريكاردو سواريس.

رهان الأهلي على حظ فايلر وموسيماني

وتراهن إدارة النادي الأهلي على حظها الجميل في قرار قدوم ريكاردو سواريس لقيادة الفريق، كما حدث مع السويسري رينيه فايلر الذي تولى الفريق في صيف 2019 وقاد الأحمر إلى حسم لقب الدوري قبل أسابيع من نهايته وكذلك التوفيق في تعيين بيتسو موسيماني بدلا منه في أكتوبر 2020، الذي نجح في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا مرتين والسوبر الأفريقي مرتين وكأس مصر وبرونزية كأس العالم للأندية مرتين.

ولكن إدارة النادي الأهلي لقد خاطرت بموسم الفريق بالكامل بقدوم مدرب ليس له أي خبرات في أفريقيا والكرة العربية، الذي يجعله في حاجة إلى وقت كبير من أجل التأقلم مع طبيعة الكرة المصرية والتعرف بشكل جيد على اللاعبين رغم ندرة الوقت في ظل ضغط المباريات وانتهاء الموسم الكروي في 30 أغسطس والمنافسة الشرسة مع الزمالك وبيراميدز على لقب الدوري الذي هرب من بين أيدٍ الفريق في الموسم الماضي إلى المارد الأبيض رغم كثرة المؤجلات.

والحقيقة تقال إنه إدارة النادي الأهلي إذا كانت ستلعب بالنار وسوف تخاطر بموسم الفريق المحلي بقدوم مدرب غير معروف فكان الأولى الثقة في سامي قمصان، المدرب المؤقت الحالي حتى نهاية الموسم وقدوم.....


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3775

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم