حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,8 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 15212

أعاني من مشكلة مع احدى زميلاتي ولا أعلم الطريقة الصحيحة للتعامل معها

أعاني من مشكلة مع احدى زميلاتي ولا أعلم الطريقة الصحيحة للتعامل معها

أعاني من مشكلة مع احدى زميلاتي ولا أعلم الطريقة الصحيحة للتعامل معها

09-06-2022 10:11 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - انا فتاة جامعية، منذ بداية سنتي الثالثة في الجامعة و انا اعاني من مشكلة مع احدى زميلاتي مشكلتي هي ان زميلتي منذ بداية الدراسة ترمقني بنظراتها و بشدة مع انني لا اعرفها و لم اقابلها قط الا في وقت محاضراتنا!! حينما اكون وحيدة ترمقني بنظراتها و تأشر بأصبعها السبابة علي و تتحدث مع من حولها!! و حينما اكون مع مجموعة من صديقاتي تتحشى النظر الي في البداية فكرت بانها قد تظنني فتاة تعرفها و لكن لا، فحينما قامت بمراسلتي في احدى المرات قامت بتحدث معي و سألتني عن اسمي و بررت لي فعلتها بأنها كانت فقط تريد التعرف علي و لم تقصد الإساءة هممم فكرت كثيرا بكلامها و لكن هي لم تكتفي فقط بالنظر الي بهذه الطريقه في ذاك الوقت فحسب، بل انها حتى بعد مرور سبعة اشهر لازالت ترمقني!! حاولت مصارحتها بهذا الموضوع و لكنني اكتفيت من هذا الهراء عندما قامت احدى صديقاتي المقربات بمصاحبتها في غيابي و اخبرتني بأنها غريبة اطوار (و لا اقصد بكلامي اهانتها و بانها تعاني من مشاكل شخصية و لكن السؤال هو لماذا ترمقني دائما؟! و فعلتها هذه ليست مبررا لما تعانيه! في احدى المرات حاولت إحراجي حينما ارتكبت خطاء في اجابتي لاحدى الاسئلة عندما سألتني الدكتوره في الجامعة و قامت زميلتي بأخباري الاجابة الصحيحة بصوت عالي، فقمت بشكرها و فورا تعبس وجهها! و الذي نفسي بيده حاولت فهمها و فهم ما ترمي اليه و لكن لا اعلم لماذا تتصرف على هذا النحو الغريب؟ و خصوصا معي؟ سمعتها جيدة للغاية فهي تساعد الجميع و واثقة من نفسها هي بشكل عام جيده مع الجميع و لكنها تتصرف بغرابة معي فحتى عندما امر بجانبها ترمقني بشدة و في احدى المرات حاولت التصرف معها بلطف و سألتها عن حالها بعد ان انقضت اجازة منتصف العام و اجابتني ببرود شديد هي تنظر الى الارض انها بخير فقمت بالابتسام و عدت الى مقعدي و سرعان ما عادت الى عادتها المثيرة للغضب! فعندما قامت احدى صديقاتي بمعانقتي و توديعي، استمرت زميلتي بالتأشير علينا و كأننا قمنا بفعل خاطئ! بعد ذلك اصبحت تتودد الى صديقتي و تخبرها بأشياء مقززه عن حياتها الشخصية! و اصبحت انا وصديقتي نتحاشاها و بشده الا انها لازالت الى يومنا الجميل هذا ترمقني و بشدة و لا اعلم ما الذي تنوي او ترمي اليه؟ اجيبوني اثابكم الرحمن، هل قد واجهتم يا اعزائي نفس هذه المشكله؟! او حتى ما الذي تودون اخباري به لانني تعبت حقا و لم اعد احتمل اكثر!


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15212

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم