حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,1 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 26023

شاب يقطع 8460 كلم سيراً على الأقدام لأداء فريضة الحج

شاب يقطع 8460 كلم سيراً على الأقدام لأداء فريضة الحج

شاب يقطع 8460 كلم سيراً على الأقدام لأداء فريضة الحج

25-05-2022 02:02 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

ينطلق الشاب الهندي (شهاب) من أقصى جنوب الهند سيرا على الأقدام في رحلة إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج عام 2023 م.

ومن المقرر أن يمر بباكستان وإيران ثم إلى العراق ثم الكويت وأخيرا إلى السعودية، ويهدف شهاب الوصول إلى مكة المكرمة قبل فترة الحج عام 2023.

وأوضح الشاب الهندي أن استعداده للرحلة استغرق قرابة ستة أشهر، حيث قضى بالعاصمة الهندية نيودلهي مترددا على سفارات البلاد التي يمر بها من أجل الإجراءات.

وعن اتخاذه قرار الذهاب سيرا على الأقدام إلى مكة المكرمة، يقول شهاب "كنت أخطط لرحلة الحج سيرا على الأقدام منذ نعومة أظفاري، الحمد لله بفضل الله ثم دعوة والدتي حقق الله أمنيتي وأنهيت كافة الإجراءات، وسوف أبدأ الرحلة بإذن الله من كيرالا في 2 يونيو 2022م سيراً على قدمي نحو مكة المكرمة".

وأشار شهاب إلى أن كثيراً من الناس وعدوه بالمساعدة في طريق رحلته، مؤكداً أن السفر طويل جدا ويستغرق شهورا ويتمنى ممن يلقاه في الطريق أن يستضيفوه بترتيب السكن والإقامة لوجه الله.

ويقول إنه يريد أن يستمر في رحلته بدون انقطاع حتى يصل سالما الى المكة المكرمة ولن يتوقف في مكان باستثناء الأوقات التي يأخذ فيها قسطا من الراحة.

يضيف شهاب " فكرة هذه الرحلة كانت تساوره منذ الطفولة، وعندما فكرت في هذه المهمة العظيمة أظهرت رغبتي على والدتي فبدون تردد وافقت على رغبتي كما أن أسرتي واصدقائي وقفوا معي وشجعوني رغم أنه من الصعب جدا السفر على الأقدام مسافة آلاف الكيلومترات للوصول إلى مكة، خصوصا في هذه الفترة التي يمر فيها العالم بظروف سلبية.

وعما إذا سيخاف من مضايقات خلال الرحلة أكد الشاب الهندي: أن روح الإنسانية لا تزال موجودة وأن ما نسمعه من ممارسات لاإنسانية هنا وهناك نسبة ضئيلة جدا في المجتمع الدولي وأنه ليس قلقا بشأن الرحلة لأن قراره قد اختاره بنفسه.

عندما سئل عن المشقة التي يمكن أن يواجهها وهو يسير في الطريق لفترة طويلة أكد أن الأمر قديمًا كان أكثر صعوبة، فكان الحجاج يقطعون مسافة طويلة عبر البر والبحر من أجل الوصول إلى الأراضي المقدسة وتنقطع أخبارهم حتى يعودوا إلى أوطانهم وكانوا يعبرون مناطق غير مأهولة وطرقاً غير آمنة أما الآن فبعد التقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم أصبح الأمر أكثر سهولة.

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 26023

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم